الرئيس الإندونيسي: إعلاء روح الأخوة الإنسانية والاتحاد هو القوة العظمى

شارك الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، ورئيس مجلس الشورى الإندونيسي، والوزراء، إلى جانب زعماء الأديان الستة في إندونيسيا، أمس، في مبادرة الصلاة من أجل الإنسانية.

وقال الرئيس الإندونيسي، في كلمة ألقاها للشعب، أمام عدد من القيادات الدينية، عبر تقنية الفيديو كونفرنس، إنّ العالم يعيش اليوم امتحاناً صعباً، وخطباً شاقاً، في مواجهة تحديات فيروس «كورونا» المستجد، وانتشاره المتسارع في العالم، وإصابة الملايين، مؤكداً أنه لا يجوز أن نيأس أو نتشاءم ونحن في مواجهة تلك التحديات. وأكّد الرئيس الإندونيسي، أن اعتلاء روح الأخوة الإنسانية والاتحاد هو القوة العظمى واليقين بأن الله عز وجل سيمكننا من التغلب على هذه الجائحة، مشدداً على ضرورة الأخذ بالأسباب الباطنة بجانب الأسباب الظاهرة، وذلك عن طريق التضرع الدائم إلى الله تعالى، راجين منه أن يرفع عن الشعب الإندونيسي والعالم أجمع، آثار هذه الجائحة، وأن يخفف عنا ثقل ما ابتلانا به، وأن يذهب عنا شر هذه المصيبة.ودعا الرئيس ويدودو، المشاركين في الاجتماع والشعب الإندونيسي إلى التضرع إلى الله الرحمن الرحيم، سائلين أن يلهمنا الصبر على هذه المصيبة، والقوة على اجتيازها سالمين، كما دعا الجميع إلى التكاتف لمواجهة هذا الاختبار، بقلوب صابرة مطمئنة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات