دليل منزلي لتعليم أطفال التوحد والإعاقة الذهنية

وفاء بن سليمان

أصدرت إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم في وزارة تنمية المجتمع «دليل التعليم المنزلي لأطفال التوحد والإعاقة الذهنية»، الذي يوفر معلومات ومعارف ووسائل وطرقاً تعليمية منزلية مختلفة وعدداً من المحاور والإجراءات والأمثلة الداعمة، التي تقدم الدعم للمستهدفين بطريقة فعالة وتفاعلية.

وأكدت وفاء حمد بن سليمان مديرة إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم في وزارة تنمية المجتمع، الحرص على تقديم الدليل بشكل مبسط لأفراد وأسر أصحاب الهمم، من أجل البدء ببرنامج تعليم منزلي، يقوم على الأسرة، ويشرف عليه مختصون عن بعد دون الارتباط بإطار زمني معين للتعلم، بل اعتبار كل لحظة يعيشها الطفل خبرة تعليمية جديدة، ما دام يتم استثمارها وتوجيهها بالشكل الصحيح من قبل أفراد العائلة، وتمنت بن سليمان أن يكون للدليل أثره في تطوير تفاعل الطفل وأسرته، وانعكاس هذا التفاعل بشكل إيجابي على المهارات اليومية، التي يتعلمها خلال فترة البقاء في المنزل وفي كل الأوقات والظروف.

وقالت: إن الدليل يأتي استجابة للتغيرات الأوضاع الراهنة جراء جائحة «كورونا»، عبر تعديل نظام التعليم المقدم لأصحاب الهمم، بحيث يكون عن بعد لأجل سلامة الطلبة وذويهم مع الإشراف والمتابعة المستمرة من الأخصائيين والمعلمين العاملين مع الطلبة، مثمنة الجهود التي بذلت من أجل إنجاز الدليل، حيث عملت الوزارة على إصداره، مستخلصاً من التجارب والخبرات التراكمية ما يجعله دليلاً نوعياً ومهماً ومبنياً على أسس العمل التشاركي.

ويتطرق الدليل إلى أبرز الإجراءات، التي يتم بها تعليم وتدريب الأطفال أصحاب الهمم، بحيث تضمن أفضل الوسائل والأساليب المتبعة، التي يتم بها تحقيق الأهداف من أجل الوصل إلى أقصى درجات الاعتماد على النفس، من خلال تطوير مجموعة من المهارات البدنية والمعرفية والسلوكية برفقة الوالدين أو أحد أفراد الأسرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات