«الإمارات تتطوع» تستقطب 9828 متطوعاً ميدانياً من 126 جنسية

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

بلغ عدد المتطوعين الميدانيين المسجلين في الحملة الوطنية «الإمارات تتطوع» في غضون شهر على انطلاقتها تحت مظلة اللجنة الوطنية العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات، التي يترأسها سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، 9828 متطوعاً ميدانياً، منهم 5306 متطوعين متخصصين في المجال الطبي والصحي، وذلك من مجموع 16502 متطوع ميداني وافتراضي، ينتمون إلى أكثر من 126 جنسية مقيمة على أرض الإمارات، يقدمون خدمات إسناد للفرق الطبية والصحية في الميدان، في ظل الظروف الراهنة والجهود الوطنية المستمرة لمواجهة انتشار «كوفيد 19».

أولوية

وأكدت حملة «الإمارات تتطوع» أن أولوية التطوع خلال المرحلة الحالية للمتخصصين في الطب، الذين يؤدون جهود إسناد ودعم للفرق الوطنية في المنشآت الصحية ومواقع الحجر الصحي ومراكز الفحص وسواها من المجالات التطوعية في الميدان. ووجهت منصة «متطوعين.إمارات» المظلة الاتحادية للتطوع، دعوة للمواطنين والمقيمين على أرض الدولة ممن يحملون شهادة في التخصصات الطبية المتنوعة للتطوع في دعم المنشآت الصحية في دبي.

وقال عبيد الحصان الشامسي مدير عام الهيئة الوطنية للطوارئ والأزمات والكوارث: إن التركيز حالياً على استقطاب متطوعين في التخصصات الطبية دعماً للفرق الطبية ولمتابعة المرضى في المنشآت الصحية.

وأضاف أن التخصصات المطلوبة هي: «طب عام، طب باطني، طب تخدير، طب عناية مركزة، ممارس عام، طب الأسرة، الطب الباطني، طب الطوارئ، تخدير، وحدة العناية المركزة».

80 فرصة

وأوضح الشامسي أن حملة «الإمارات تتطوع» توفر من خلال مظلة التطوع في الدولة المنصة الوطنية للتطوع «متطوعين.إمارات» أكثر من 80 فرصة تطوعية متاحة لجميع المواطنين والمقيمين على أرض الدولة من مختلف الأعمار والتخصصات، منها 66 فرصة تطوعية ميدانية، تستجيب لمستجدات الميدان ومتطلبات الواقع، إسناداً ودعماً للجهود المبذولة في التصدي لــ «كوفيد 19».

وأشار إلى أن المنصة توفر بشكل متجدد عشرات الفرص التطوعية الميدانية التخصصية وغيرها، للمتطوعين من مختلف الجنسيات في إطار دعم الجهود الميدانية، لا سيما في المجال الطبي، على مستوى إمارات ومدن الدولة، سعياً لتحقيق الاستفادة من الخبرات والمهارات المتخصصة لمساندة الذين يقفون في خط الدفاع الأول.

وكانت فعاليات الحملة الوطنية «الإمارات تتطوع»، والتي أعلنت عنها اللجنة الوطنية العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات، قد انطلقت أوائل أبريل الماضي، تحت مظلة منصة «متطوعين.إمارات» بالشراكة بين وزارة تنمية المجتمع ومؤسسة الإمارات لتنمية الشباب، وبإشراف الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وذلك في إطار رؤيتها لتوحيد الأنشطة التطوعية على مستوى الدولة وتعزيز التكامل والتعاون بين كافة القطاعات الحكومية والخاصة ومشاركة المجتمع ضمن سياق تأكيد التلاحم والتعاون في دولة الإمارات، ودعم الجهود الوطنية لمواجهة انتشار «كوفيد 19».

يذكر أن منصة (متطوعين.إمارات) التي تشرف عليها وزارة تنمية المجتمع بالشراكة مع مؤسسة الإمارات، وتحت مظلة اللجنة الوطنية العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات، تتيح للراغبين بالمشاركة والتطوع ضمن حملة «الإمارات تتطوع»، من المواطنين والمقيمين على أرض دولة الإمارات، فرصة المبادرة بدعم ومساندة مختلف فئات المجتمع بالتطوع الميداني أو الافتراضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات