سوق الذهب بدبي يستقبل الزوار بإجراءات وقائية مكثفة

سوق الذهب في دبي يطبّق برنامجاً واسعاً للتعقيم | من المصدر

عاد العديد من القطاعات الاقتصادية في إمارة دبي لممارسة أنشطتها بفضل الجهود الحثيثة التي تواصل الجهات المعنية في دبي بذلها بإشراف ومتابعة اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي لمحاصرة فيروس «كوفيد 19»، والتي تكللت بنجاحات مهمة كان آخرها السيطرة بشكل كامل على انتشار الفيروس في منطقتي نايف والراس. وقد فتح ذلك المجال أمام عودة الحركة الطبيعية للأنشطة التجارية إلى العديد من الأسواق التقليدية والتراثية التي تشتهر بها المنطقة ومن أشهرها سوق الذهب الواقع في منطقة ديرة، والذي فتح أبوابه أمام الزائرين من التجار وعشاق المجوهرات والمعادن النفيسة.

تعقيم واسع

وحفاظاً على صحة وسلامة الزوار والعاملين، يطبق السوق الذهب برنامجاً واسعاً للتعقيم مع اتباع كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية المُوصى بها من الجهات المعنية في الدولة وفي مقدمتها وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وهيئة الصحة في دبي، ومركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس كورونا، ووفقاً للتعليمات الصادرة من قبل اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، والتي تسمح لتجار التجزئة في هذه المرحلة باستقبال العملاء بشرط الممارسة الصحيحة لمعايير التباعد المكاني بين الأشخاص، واتباع كافة إجراءات البيع بطريقة آمنة حتى استعادة السوق لكامل نشاطه خلال الفترة المقبلة.

خطوة موفقة

وقال توحيد عبد الله، رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للذهب والمجوهرات: نعرب عن خالص التقدير والشكر العميق للقيادة الرشيدة، كما أن الشكر موصول لكافة الجهات المعنية ونخص بالشكر القيادة العامة لشرطة دبي وطواقم العمل الميداني في مختلف التخصصات المعنية بمواجهة الأزمة الراهنة، وجميع المستجيبين الأوائل لتداعياتها، الذين عملوا بلا كلل للوصول بنا إلى هذه النقطة المهمة وإعادة فتح سوق الذهب في ديرة بأمان تام، ووفق أعلى معايير الصحة والسلامة المعتمدة من قبل الجهات المعنية على مستوى دبي والدولة.

وأضاف: كانت توجيهات القيادة الرشيدة ومتابعتها المستمرة وقراراتها السديدة سبباً في تحقيق مستوى المرونة المرتفع لأسلوب تعامل دبي مع هذه الأزمة العابرة، وإنها لخطوة موفقة نحو عودة النشاط الاقتصادي بأمان، ونحن كقطاع على استعداد تام للتعاون مع الجهات الحكومة، ومواكبة جميع تدبير السلامة لمزيد من الثقة للمستهلك، وإن جهودنا في المجموعة تهدف إلى التنفيذ الناجح لبروتوكول البيع بالتجزئة الذي تفرضه اقتصادية دبي بطريقة آمنة وفعالة، حيث نستعد على مراحل في الأشهر المقبلة للوصول إلى التشغيل بنسبة 100% بإذن الله تعالى.

أعلى معايير الأمن

من جانبه قال العميد جمال الجلاف، مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، إن شرطة دبي منذ بداية الأزمة كانت حريصة على توفير أعلى معايير الأمن والسلامة لكافة أفراد المجتمع في كل الأماكن والأوقات، لا سيما في ظل هذا الظرف الاستثنائي الذي يمر به العالم أجمع، وبما يحفظ الأرواح والممتلكات، ويضمن التزام الأفراد والمنشآت بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية المعممة من قبل الجهات الصحية في دبي ودولة الإمارات وبالتعاون والتنسيق المستمر مع مختلف الهيئات والجهات المعنية.

وأضاف: نعمل وفق توجيهات اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي برئاسة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، والتعليمات الصادرة عن القيادة العامة لشرطة دبي بقيادة معالي الفريق عبد الله المري، الرامية لاحتواء الآثار الناجمة عن كوفيد 19، والتخفيف عن أفراد المجتمع وفق الإجراءات الاحترازية المتبعة، ومساندة كافة الجهود الرامية لإعادة فتح الاقتصاد وضمان عودة الحياة إلى طبيعتها بصورة تدريجية مع الحفاظ على كل المقومات اللازمة لحماية سلامة الجميع، بالتعاون مع جميع الجهات الحكومية والخاصة.

سوق عالمي

ويُعد سوق الذهب بمنطقة ديرة، الوجهة الأكثر تفضيلاً لدى تجار الذهب والأشخاص الذين يحبون اقتناء الذهب حول العالم، ويضم السوق متاجر كبيرة تقدم تشكيلات واسعة من المشغولات المختلفة والمتنوعة بأسعار مناسبة وبكميات كبيرة مثل السبائك والمشغولات الذهبية، والألماس، والأحجار الكريمة التي يتم استيرادها من مختلف بقاع الأرض. ويحتضن السوق تحت سقف واحد العديد من أشهر محال المجوهرات من جميع أنحاء العالم، ما يجعله أحد أبرز الوجهات السياحية والتجارية لمحبي اقتناء الذهب حول العالم، ومعلماً مهماً من معالم دبي التي طالما عرف عنها أنها أحد أهم المراكز الرئيسة لتجارة الذهب والمجوهرات في المنطقة والعالم.

سهولة الوصول

ويمكن بسهولة الوصول إلى السوق عبر منظومة متكاملة من وسائل النقل الجماعي التابعة لهيئة الطرق والمواصلات في دبي فضلاً عما توفره الهيئة من مواقف للسيارات لخدمة زوار هذه المنطقة. ويمكن الوصول إلى السوق عن طريق الخط الأخضر لمترو دبي ومن خلال محطة نخلة ديرة، والتي تخدم بصورة مباشرة السوق، ومحطتي الراس، وبني ياس المجاورتين لمنطقة السوق. وتتوفر حافلات المواصلات العامة من خلال 22 خطاً تخدم محطة حافلات سوق الذهب، تربطها بمختلف مناطق دبي، إضافة إلى محطات السبخة، وسوق الذهب، ومحطة بر دبي وسوق دبي القديم والتي تعمل من 8 صباحاً وحتى 9 مساءً، حيث تستقبل محطة سوق الذهب 236 حافلة يومياً، كما يمكن لزوار المنطقة استخدام محطات العبرات التراثية التي مازالت تعمل وتشهد إقبالاً كبيراً من قبل الزوار.

كما توفر الهيئة مواقف السيارات في هذه المنطقة الحيوية بواقع 630 موقفاً في منطقة الراس سوق الذهب، و480 موقفاً بمنطقة الضغاية بين الراس ونايف، و447 موقفاً في منطقة البطين، كما تتوافر 8 مواقف لمركبات الأجرة في سوق الذهب.

أسواق تقليدية

وإلى جانب سوق الذهب، تضم الأسواق التقليدية التجارية المنتشرة في دبي، العديد من الأسواق منها السوق الكبير في ديرة، وسوق «المواعين أو المعدن»، والذي اعتاد الناس شراء مستلزمات المطبخ من قدور وصوان من هذا السوق، وسوق «بالشالات» لبيع الأقمشة الرجالية، وسوق «المناظر» المخصص لبيع المستلزمات الخاصة بالنساء، وسوق «المطارح» الذي يبيع المساند والوسادات أو ما يعرف بــ «التكي»، إضافة إلى سوق «المواد الغذائية»، وسوق «الأدوات البحرية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات