«الداخلية» تعقم مركباتها العسكرية والتخصصية ومركبات الإسعاف

واصلت وزارة الداخلية تعقيم المركبات التابعة لها والإشراف على عمليات تعقيم وتطهير مركبات الإسعاف ومتابعة نتائجها بهدف الحفاظ على الصحة والسلامة العامة ضمن جهودها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».
 
وقال العميد جمعة أحمد القبيسي مدير إدارة النقل والمشاغل بالوزارة: «إن عملية تعقيم المركبات تتم بصورة دورية ووفق إدارة النقل والمشاغل، وذلك بمراحل معتمدة، تبدأ من إعداد وتعبئة المعقمات المعتمدة صحياً وصولاً إلى مسح المركبة من الخارج وتعقيمها بالتركيز على الأماكن التي يكثر فيها اللمس بالأيدي مثل مقابض أبواب المركبات، ثم البدء بعملية التعقيم الداخلي والتركيز على المقود ومقابض المقاعد وتطبيق نظام «الأوزون» لتعقيم نظام التهوية الداخلية، باستخدام المواد المطهرة والمنظفة، إضافة إلى استخدام أفضل التقنيات الحديثة بالتعقيم وبالمواد الصحية الصديقة للبيئة والآمنة».

وأكّد أن العملية مستمرة ومتواصلة وبحسب الحاجة وعند البدء والانتهاء من المهام الوظيفية واستخدام المركبات بحيث تشمل كل أجزاء المركبات خارجياً وداخلياً، وفق مراحل متصلة ووفق خطة وإجراءات صحية معتمدة، مشيراً إلى أن الوزارة تتخذ كافة الإجراءات والوسائل الوقائية التي تعزز الجهود في سبيل الحد من انتشار الفيروس.

وأضاف: «إن الوزارة تقوم بالتنسيق والإشراف على عمليات التعقيم والتطهير التي تجريها القيادات العامة للشرطة وفرق الإسعاف الوطني لمركبات الإسعاف، والتي تحتاج بعد كل بلاغ وبشكل متواصل إلى تعقيم شامل وتطهير وتنظيف عميق بمواد وأدوات وأساليب تعقيم خاصة وفق المعايير العالمية وتوصيات الجهات الصحية، بما يضمن الحفاظ على سلامة المجتمع وحماية الكوادر الإسعافية، ليواصلوا دورهم البطولي في التصدي لهذا الفيروس وأداء المهام المطلوبة منهم».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات