شرطة دبي تدخل "الاسكوتر الذكي" ضمن جهودها لمكافحة فيروس كورونا

أدخلت القيادة العامة لشرطة دبي "الاسكوتر الذكي"، دعما لجهودها في حماية المجتمع من فيروس كورونا "كوفيد ١٩"، واستثمار إمكانياته في تعزيز إجراءات السلامة وتقييد حركة المشاة في الأحياء السكنية ضمن برنامج التعقيم الوطني.

وأكد العميد عبدالله خادم المعصم مدير مركز شرطة بردبي، أن "الاسكوتر الذكي" يقوم بمهام عمل الدوريات في الحفاظ على سلامة المجتمع، كما تم تزويد مستخدميه بالخوذة الذكية ذات التقنية المبتكرة للكشف عن المصابين بفيروس كورونا (كوفيد-19)، وتعتمد الخوذة تقنيات الذكاء الاصطناعي في آلية عملها، بحيث تم برمجتها إلكترونياً عبر ربطها ببرنامج ذكي على الهاتف المتحرك، لتمكن رجل الشرطة من قياس درجة حرارة الشخص بمجرد النظر إليه باستخدام الخوذة، ومن ثم التعرف إلى احتمالية إصابته بفيروس كورونا (كوفيد 19)، واتخاذ الإجراءات اللازمة. 

الصورة :

وأضاف أن "الاسكوتر الذكي" يمتاز بسهولة الحركة والتنقل في الأماكن المزدحمة والضيقة والأزقة في مناطق اختصاص مركز شرطة بر دبي بسرعة كبيرة، مما يساعد على رصد الظواهر السلبية ومتجاوزي الإجراءات الاحترازية المصاحبة لبرنامج التعقيم الوطني. 

ونوه إلى ضرورة الالتزام بالتباعد المكاني بين الأشخاص بفاصل لا يقل عن مترين،  وارتداء الكمامات، والابتعاد عن التجمعات في الأماكن العامة، مشيدا بتكاتف الجمهور واستجابتهم للتعليمات الصحية والإرشادية من أجل سلامة المجتمع.

الصورة :

وأضاف العميد المعصم أن من مميزاته أنه يعمل ببطارية لمدة "8" ساعات مع إمكانية استبدالها بأخرى، بما يسهم في المحافظة على البيئة من خطر التلوث الذي ينتج عند استخدام الآليات التي تعمل بالوقود، إضافة لربط الاسكوتر مباشرة مع إدارة مركز القيادة والسيطرة في الإدارة العامة للعمليات، وتحتوي التجهيزات الموجودة أيضاً بالاسكوتر على حقيبة إسعافات أولية تتيح للفرد استخدامها في الحالات التي تستدعي ذلك.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات