"طرق دبي" تطلق منصّتها الإلكترونية لتدريب كوادرها الوظيفية عن بُعد

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات عن إطلاقها برنامج التدريب الإلكتروني، والذي يأتي استجابة للتحديات التي ترافقت مع فيروس كورونا، وما تتطلبه من تفعيل منظومة العمل عن بُعد، إلى جانب تسخير التكنولوجيا في استمرار الأنشطة والدورات التدريبية لتمكين الموظفين من الحصول على المهارات والمعرفة لتأدية مهامهم في الظروف التي يمر بها العالم ودولة الإمارات.

وقال سلطان الأكرف، مدير إدارة الموارد البشرية والتطوير بقطاع خدمات الدعم الإداري المؤسسي في الهيئة: إن الهيئة تحرص دائماً على استدعاء إمكانياتها التقنية للحفاظ على وتيرة العمل وفق أعلى المعايير، وخاصة في مواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا، عبر التباعد الجسدي، واتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية، الأمر الذي توجب معه إطلاق منظومة التدريب الإلكتروني، بهدف تنمية مهارات الموظفين، والتشجيع على بناء المعرفة الذاتية، وتعزيز القدرة على التعلم عن بُعد في أي مكان وزمان.

الصورة :

وأضاف: إن المنصّة التي تم توفيرها تتضمن مجموعة متنوعة من البرامج الفنية التخصصية، والمستقبلية، والإدارية، والقيادية، لجميع موظفي الهيئة، وذلك عبر التعاون والتنسيق مع جهات عالمية ومحلية تتسم بجودة المحتوى وأفضل أساليب التعلم والتدريب عن بُعد، مشيراً إلى أن مركز التدريب التابع لإدارة الموارد البشرية والتطوير قام بتصميم برنامج توعوي عن منظومة العمل عن بُعد، بحيث يحافظ الموظفون على أدائهم في ظل الظروف الاستثنائية، عبر عدة محاور تشتمل على ديناميكية الفريق، والتطبيقات المتوفرة في الهيئة لتسهيل أداء المهام، وكذلك الأنظمة التقنية اللازمة لمواكبة التطور العالمي للعمل عن بُعد.

وأكد الأكرف، أن الهيئة اثبتت قدرتها على مواجهة التحديات كافة، لضمان انسيابية عمل الموظفين دون عائق، وكذلك قدرتها على إيجاد بيئة عمل مناسبة تضمن تحقيق أهدافها الاستراتيجية، لتكون في طليعة الدوائر والهيئات الحكومية عبر أداء مؤسسي متميز في جميع لظروف.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات