محمد العلماء: مناسبة للتعبير عن مشاعر الوفاء لمسيرة زايد الفريدة

أكد الدكتور محمد سليم العلماء، وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للخدمات الإنسانية: «أن يوم زايد للعمل الإنساني مناسبة سنوية للتعبير عن مشاعر الوفاء للمسيرة الفريدة غير المسبوقة للمغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في العطاء والبذل والعمل الإنساني واستذكار مآثره الخيرة، وتسليط الضوء على القيم النبيلة التي جسّدها من خلال العطاء بلا حدود، وترسخت بفضله دولتنا على أسس الخير والعمل الإنساني والطوعي.

وقد تابعت قيادتنا الرشيدة مسيرة الخير والعطاء وحملت الأمانة بكل اقتدار، فأرسلت شحنات الإغاثة الطبية واللوجستية محملة بالأمل في حياة أفضل إلى عدة عواصم عالمية بعد انتشار فيروس «كورونا»، لتبقى ثقافة العمل الإنساني جزءاً من هويتنا وسياستنا الخارجية لتخفيف المعاناة وإيصال الخير إلى محتاجيه في أنحاء العالم». ونوه بأن وزارة الصحة ووقاية المجتمع أطلقت العديد من المبادرات الإنسانية التي تهدف إلى دعم المرضى من ذوي الدخل المحدود من خلال توفير الدواء المناسب بكفاءة عالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات