«خليفة الإنسانية» تقدم 2770 وجبة إفطار للطواقم الطبية

تقدم مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني واليوم العالمي للتمريض، 2770 وجبة إفطار للممرضين والطواقم الطبية المناوبة في مستشفيات ومراكز صحة لرعاية الكلى في أبوظبي والعين والظفرة والمستشفى الميداني بدبي.

وتأتي هذه اللفتة الإنسانية من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية لتشير إلى دور كادر التمريض المهم والأساسي في المجتمع، حيث يقدمون كل يوم أروع معاني التضحية والرحمة التي يجسدها الممرض والممرضة في سبيل رعاية المرضى وإعانتهم وخصوصاً في هذه الظروف الراهنة نتيجة انتشار فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19» في كافة أنحاء العالم.

وقال محمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية: «ننتهز مناسبة يوم زايد للعمل الإنساني لنجدد الولاء لقيادتنا الرشيدة بالسير على خطى القائد والمؤسس زايد الخير الذي أعطى بلا حدود ونثر خير الإمارات في كافة أنحاء العالم».

وأضاف: «بمناسبة اليوم العالمي للتمريض نتقدم بجزيل الشكر على ما يقدمه الكادر الطبي في الدولة».

ومن جانبه قال راشد القبيسي، نائب الرئيس التنفيذي لشركة «صحة»: «يبذل أعضاء فرق الرعاية الصحية لدينا، لا سيما طاقم التمريض، جهوداً مضاعفة في القيام بواجباتهم وقيادة الطريق في الدولة لمكافحة انتشار فيروس كوفيد 19، حيث قدموا واجبهم نحو الوطن، ونحن نحتفل باليوم العالمي للتمريض وبيوم زايد للعمل الإنساني، فإننا فخورون بالتزامهم نحو توفير الصحة والسلامة لمجتمعنا».

وبموجب هذه المبادرة توفر مؤسسة خليفة الإنسانية من خلال التعاون مع 20 أسرة مواطنة لإعداد وتجهيز 2770 وجبة رمضانية لمدينة الشيخ خليفة الطبية 400 وجبة، ولمستشفى المفرق 150 وجبة، ومستشفى الرحبة 150 وجبة، ومدينة الشيخ شخبوط الطبية 400 وجبة، ومستشفى الكورنيش 200 وجبة، ومستشفى ادنيك الميداني 100 وجبة، ومركز صحة لرعاية الكلى في أبوظبي 70 وجبة. كما ستوفر المؤسسة الوجبات في دبي إلى مستشفى دبي الميداني 100 وجبة ومراكز الفحص الخارجية التابعة للعيادات الخارجية 50 وجبة.

وفي مدينة العين ستوفر مؤسسة خليفة الإنسانية 320 وجبة لمستشفى العين، و300 وجبة لمستشفى توام، بالإضافة إلى 30 وجبة لمركز صحة لرعاية الكلى في العين، وفي منطقة الظفرة تم تخصيص 500 وجبة في مستشفى مدينة زايد لتكون نقطة توزيع لكل الجهات المختصة في المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات