طناً مساعدات طبية لمكافحة الوباء استفادت منها 47 دولة 523

عطاء الإمارات الإنساني يحفّز العالم للقضاء على «كورونا»

تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة عطاءها الإنساني لمساعدة العديد من الدول، ودعم المستشفيات والطواقم الطبية للتصدي لوباء «كورونا» المستجد «كوفيد 19»، رغم الظروف الصعبة التي يشهدها العالم خاصة من تقييد حركة السفر والتنقل، والإجراءات الاستثنائية التي اتخذتها العديد من دول العالم بعد انتشار فيروس «كورونا» في جميع أنحاء العالم.

وأكد تقرير لوزارة الخارجية والتعاون الدولي حول «جهود ومساعدات الإمارات الإنسانية لمكافحة كوفيد 19»، أن الإمارات قدمت مساعدات ومستلزمات طبية منذ بداية انتشار المرض لـ 47 دولة حول العالم بلغت 523 طناً، استفاد منها 523 ألفاً من العاملين في الرعاية الصحية.

وبحسب التقرير عملت دولة الإمارات والاتحاد للطيران مع سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الدولة على إعادة 25 مواطناً أمريكياً إلى بلادهم لم يتمكنوا من السفر بسبب تفشي فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19»، كما التقى يوسف العتيبة سفير دولة الإمارات لدى الولايات المتحدة بمايك بومبيو وزير الخارجية ونقل إليه رسالة دعم وتضامن من سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي.

وكانت سفارة دولة الإمارات في واشنطن من أوائل المتبرعين للمركز الوطني لطب الأطفال، الذي أطلق أول موقع اختبار للأطفال والمرضى الصغار المصابين بفيروس «كورونا» المستجد في واشنطن.

الصين

وأفاد تقرير وزارة الخارجية والتعاون الدولي بأنه في أعقاب تفشي فيروس «كوفيد 19» للمرة الأولى في ووهان، قدمت دولة الإمارات نحو 20 طناً من الإمدادات الطبية، بما في ذلك أقنعة الوجه والقفازات إلى الصين، وفي 26 يناير، دوّن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على تويتر: «نتابع باهتمام جهود الحكومة الصينية لاحتواء انتشار فيروس كورونا، نحن على ثقة بقدرة الصين الصديقة على تجاوز هذه الأزمة، دولة الإمارات وفي إطار نهجها الإنساني على استعداد لتقديم كافة أشكال الدعم للصين والتعاون مع المجتمع الدولي للتصدي لهذا الفيروس».

وفي 4 مارس، وفي إطار مبادرة «الإمارات وطن الإنسانية»، قامت دولة الإمارات بإجلاء 215 شخصاً من جنسيات مختلفة من مقاطعة هوبي الصينية إلى مدينة الإمارات الإنسانية في أبوظبي، حيث تلقوا الرعاية الطبية اللازمة.

كوريا الجنوبية

ووفقاً للتقرير وفي إطار جهودها الإنسانية المستمرة للحد من آثار فيروس «كورونا» عالمياً، قامت دولة الإمارات في 19 مارس، بالمساهمة في إجلاء 80 مواطناً من رعايا كوريا الجنوبية بينهم 6 يحملون الجنسية الإيرانية مع عائلاتهم.

وذكر التقرير أن دولة الإمارات تبرعت بـ 13 طناً من الإمدادات الطبية لحكومة سيشل لمساعدتها في مكافحة فيروس «كوفيد 19»، ووصلت شحنة من المساعدات الإنسانية في 25 مارس وشملت مستلزمات ومعدات وقائية مثل القفازات والأقنعة وغيرها من المواد الطبية.

أوزبكستان

كما أرسلت دولة الإمارات طائرة مساعدات تحتوي على 8 أطنان من الإمدادات الطبية إلى جمهورية أوزبكستان في 28 مارس، لدعم البلاد في الحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد، استفاد منها نحو 8 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس، وفي 5 مايو، أرسلت الإمارات 5 أطنان إضافية من المساعدات إلى أوزبكستان لمساعدة 5 آلاف من العاملين في القطاع الطبي.

وذكر التقرير أن دولة الإمارات في 29 مارس تبرعت بـ 20 طناً من المعدات الطبية إلى صربيا.

ونقل طيران الإمارات 500 ألف وحدة اختبار من الصين إلى ساو باولو في الأول من أبريل، وسوف يتم إرسال طائرة ثانية محملة بالإمدادات الطبية مجدداً إلى البرازيل.

إيطاليا

وأشار التقرير إلى أنه تم إرسال طائرة إماراتية تحمل 13 طناً من مختلف المستلزمات الطبية والوقائية إلى إيطاليا، ليستفيد منها نحو 13 ألفاً من العاملين في القطاع الطبي، لدعمها في مواجهة فيروس «كورونا» المستجد.

كما تم إرسال طائرة إماراتية تحمل 10 أطنان من مختلف المستلزمات الطبية والوقائية إلى كولومبيا، ليستفيد منها نحو 10 آلاف من العاملين في القطاع الطبي، لمساعدتهم على مواجهة فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19»، كما قامت الطائرة بإعادة 63 مواطناً كولومبياً إلى بلادهم.

الاتحاد الأفريقي

وأظهر التقرير أن دولة الإمارات أرسلت 3 أطنان من المساعدات إلى الاتحاد الأفريقي، وكذلك ساهمت بنقل 15 طناً من المساعدات التي قدمتها منظمة الصحة العالمية لتعزيز جهود أكثر من 30 دولة أفريقية في مكافحة الجائحة.

فيما أرسلت دولة الإمارات بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، طائرة مساعدات تحمل حوالي 27 طناً من الإمدادات الطبية إلى الصومال في 14 أبريل وتتكون من 7 أطنان من دولة الإمارات و20 طناً من منظمة الصحة العالمية، يستفيد منها نحو 27 ألفاً من العاملين في مجال الرعاية الصحية لمكافحة وباء «كورونا» المستجد «كوفيد 19». ووفقاً للتقرير أرسلت دولة الإمارات طائرة مساعدات طبية شملت 7 أطنان من الإمدادات الطبية إلى جمهورية جنوب أفريقيا في 20 أبريل.

قيرغيزستان

وأرسلت دولة الإمارات طائرة تحمل 7 أطنان من الإمدادات الطبية إلى قيرغيزستان في 23 أبريل، لدعم البلاد في الحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19»، وسيستفيد منها نحو 7 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس.

إندونيسيا

أرسلت دولة الإمارات طائرة مساعدات تحتوي على 20 طناً من الإمدادات الطبية إلى إندونيسيا في 27 أبريل، لدعم البلاد في الحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19»، استفاد منها نحو 20 ألفاً من العاملين في مجال الرعاية الصحية لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس.

وبحسب تقرير وزارة الخارجية والتعاون الدولي، أرسلت دولة الإمارات طائرة مساعدات تحتوي على 7 أطنان من الإمدادات الطبية إلى الفلبين في 29 أبريل، لدعم البلاد في الحد من الفيروس.

كما أرسلت دولة الإمارات طائرة مساعدات تحتوي على 7 أطنان من الإمدادات الطبية إلى الهند في 2 مايو.

وأرسلت الإمارات طائرة مساعدات تحتوي على 7 أطنان من الإمدادات الطبية إلى كينيا في 4 مايو، وسيستفيد منها أكثر من 7 آلاف من العاملين في الرعاية الصحية.

وذكر التقرير أن دولة الإمارات سيّرت طائرة مساعدات تحتوي على 7.7 أطنان من الإمدادات الطبية إلى زيمبابوي في 6 مايو.

كما أرسلت الإمارات طائرة مساعدات تحتوي على 6 أطنان من الإمدادات الطبية وأجهزة الفحص إلى جمهورية مالي في 10 مايو.

بيلاروسيا

وفي 12 مايو، أرسلت الإمارات العربية المتحدة 7 أطنان من الإمدادات الطبية إلى بيلاروسيا، لمساعدة 7 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية في احتواء انتشار الفيروس.

وفي 5 أبريل، سهّلت دولة الإمارات إعادة 345 سائحاً بريطانياً كانوا في زيارة إلى الدولة.

إيران

ووفق التقرير أرسلت دولة الإمارات طائرة حملت 5.7 أطنان من الإمدادات الطبية، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، بالإضافة إلى خمسة خبراء من المنظمة إلى إيران بتاريخ 3 مارس لمساعدة 15 ألفاً من العاملين في مجال الرعاية الصحية و100 ألف شخص آخر.

وقد انطلقت الإمدادات الثانية من المعدات الطبية إلى إيران بتاريخ 17 مارس، حيث أرسلت دولة الإمارات أكثر من 33 طناً من الإمدادات الطبية الحيوية، بما في ذلك القفازات والأقنعة الجراحية، فضلاً عن معدات الحماية الأخرى، لمساعدة 33 ألفاً من العاملين في مجال الرعاية الصحية.

وقدمت دولة الإمارات مساعدات طبية تبلغ 13 طناً، بما في ذلك أقنعة للوجه، في أعقاب الزلزال المدمر الذي وقع مؤخراً في 22 مارس، وقد وصف بأنه الأقوى الذي يضرب البلاد منذ 140 عاماً.

اليونان

وأشار التقرير إلى أن دولة الإمارات تبرعت بـ 13 طناً من الإمدادات الطبية لليونان في 26 مارس، شملت أغطية خاصة للحماية وقفازات طبية ومطهرات.

وأرسلت دولة الإمارات معدات وإمدادات طبية إلى كوالالمبور في 29 من مارس.

أفغانستان

وأرسلت دولة الإمارات شحنة مساعدات طبية عاجلة إلى أفغانستان تحتوي على 20 ألف وحدة اختبار ومعدات لفحص آلاف الأشخاص.

كما سلمت دولة الإمارات دفعة أولى من الإمدادات المهمة إلى باكستان في 2 أبريل، ضمت 11 طناً من الإمدادات، وفي 5 أبريل وصلت الدفعة الثانية، وفي 28 أبريل أرسلت الإمارات 14 طناً إضافياً من الإمدادات الطبية والغذائية إلى باكستان.

وتم إرسال طائرة إماراتية تحمل 13 طناً من مختلف المستلزمات الطبية والوقائية إلى كازاخستان، ليستفيد منها نحو 13 ألفاً من العاملين في القطاع الطبي.

أوكرانيا

وأرسلت دولة الإمارات 13 طناً من المساعدات الطبية إلى أوكرانيا في 10 أبريل لدعم أكثر من 13 ألفاً من المتخصصين في الرعاية الصحية، كما أعادت 113 مواطناً أوكرانياً من دولة الإمارات إلى بلادهم.

وبحسب التقرير تم إرسال طائرة مساعدات إماراتية تحمل 33 طناً من الإمدادات الطبية إلى إثيوبيا في 13 أبريل، لمساعدة أكثر من 33 ألفاً من المتخصصين في الرعاية الصحية.

قبرص

وأرسلت دولة الإمارات طائرة مساعدات حملت 6 أطنان من الإمدادات الطبية إلى قبرص في 13 أبريل.

كما أرسلت دولة الإمارات طائرة حملت 18 طناً من المستلزمات الطبية والغذائية إلى جمهورية موريتانيا الإسلامية بتاريخ 19 أبريل.

كما سيّرت الإمارات طائرة مساعدات تحتوي على 7 أطنان من الإمدادات الطبية إلى جمهورية السودان الشقيقة في 22 أبريل.

وأرسلت طائرة مساعدات تحتوي على 7 أطنان من الإمدادات الطبية إلى أرمينيا في 27 أبريل، وسيستفيد منها نحو 7 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية.

وأشار التقرير إلى أن الإمارات سيّرت طائرة مساعدات تحتوي على 7 أطنان من الإمدادات الطبية إلى نيبال في 29 أبريل.

كما أرسلت دولة الإمارات طائرة مساعدات تحتوي على 7 أطنان من الإمدادات الطبية إلى بنغلاديش في 30 أبريل، لدعم البلاد في الحد من انتشار الفيروس.

بوتسوانا

ووفقاً للتقرير سيّرت الإمارات طائرة مساعدات تحتوي على 5 أطنان من الإمدادات الطبية إلى بوتسوانا في 4 مايو، لدعمها في الحد من انتشار فيروس «كورونا».

وأرسلت دولة الإمارات طائرة مساعدات تحتوي على 7 أطنان من الإمدادات الطبية إلى غينيا في 4 مايو، لدعمها في الحد من انتشار «كورونا»

وأرسلت دولة الإمارات طائرة مساعدات تحتوي على 6 أطنان من الإمدادات الطبية إلى النيجر في 10 مايو، وسيستفيد منها أكثر من 6 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية.

وفي 10 مايو الجاري سيّرت الإمارات طائرة مساعدات تحتوي على 7 أطنان من الإمدادات الطبية إلى سيراليون، لدعمها في الحد من انتشار «كورونا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات