مجلس شباب «زايد للإسكان» يوفّر 1500 داعم لأقنعة الوجه الطبية

نظّم مجلس شباب برنامج الشيخ زايد للإسكان مبادرة «رد الجميل» والتي تهدف إلى دعم العاملين في القطاع الصحي والمهندسين في المشاريع الإنشائية من خلال توفير أكثر من 1500 قطعة مرنة داعمة ومتصلة بأقنعة الوجه الطبية صُنّعت بتقنيات مبتكرة للمساهمة في توفير الحماية للكوادر الطبية من أثر وضع القناع الطبي لساعات طويلة.

وقالت المهندسة جميلة محمد الفندي، مدير عام برنامج الشيخ زايد للإسكان: «نشكر خط دفاعنا الأول للجهود الاستثنائية التي يقومون بها في التصدي لهذه الجائحة، ونشكر الكوادر الطبية والصحية التي تعمل بكل إخلاص وتفان لحماية الوطن وضمان سلامة أفراد المجتمع».

وأضافت الفندي أن مبادرة «رد الجميل» تأتي في إطار مسؤوليتنا المجتمعية لدعم جنودنا المجهولين الذين يعملون في خط دفاعنا الأول في ظل هذه الظروف الاستثنائية ودعم جهود الدولة في التصدي لفيروس كورونا.

توجهات

وأشارت الفندي إلى أن المبادرة تأتي أيضاً ضمن توجهات حكومة الإمارات في تمكين الشباب والاستثمار في إمكانياتهم وخبراتهم بما يتماشى مع التوجه المستقبلي لقيادتنا الرشيدة في دعم العقول الشابة والاستفادة من الخبرات والأفكار الطموحة لتحقيق التنمية المستدامة.

ومن جانبها قالت المهندسة أماني المنصوري، رئيس مجلس شباب برنامج الشيخ زايد للإسكان: «إن مبادرة «رد الجميل» تهدف إلى توزيع صناديق تضم قطع مرنة تم طباعتها بطريقة ثلاثية الأبعاد بالتعاون مع المهندس الميكانيكي عبدالله آل على أحد المهندسين الشباب المتطوعين وخبير في الطباعة الثلاثية الأبعاد، لتوفير الحماية والراحة للطواقم الطبية والمهندسين في المواقع الإنشائية من الضغط الذي يسببه وضع أقنعة الوجه الطبية لساعات طويلة خلال العمل».

مستهدفون

وأشارت المهندسة أماني إلى أن المستهدفين من المبادرة هم متعاملو البرنامج من الطواقم الطبية، والطاقم الطبي من وزارة الصحة في المستشفيات ومراكز المسح الوطني، والكادر الهندسي في المشاريع الإنشائية للبرنامج، وجاءت المبادرة بالتعاون مع وزارة الصحة وشركة أبوظبي للخدمات الطبية «صحة» ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف.

وشكر العاملين في القطاع الصحي ممن شملتهم المبادرة حرص شباب برنامج الشيخ زايد للإسكان للوقوف بجنبهم في ظل ظروف العمل الاستثنائية التي يمرون بها للتصدي لفيروس كورونا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات