350 طناً من النفايات الطبية الملوثة بـ«كوفيد 19» عالجتها بلدية دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلنت بلدية دبي عن قيامها بمعالجة أكثر من 350 طناً من النفايات الطبية الملوثة، والناتجة عن الفحوصات والتدخلات العلاجية المتعلقة بفيروس «كوفيد 19» في العيادات، والمستشفيات، ومراكز الرعاية الصحية، والمعامل، والمختبرات، سواء التابعة للقطاع الحكومي أو القطاع الخاص، وذلك في منشأة جبل علي لمعالجة النفايات الخطرة التابعة للبلدية بمعدل 6 أطنان يومياً حتى شهر أبريل الماضي، حيث تتم عملية المعالجة وفق أفضل الممارسات البيئية المتبعة عالمياً في مجال الإدارة المتكاملة للنفايات.

وقال المهندس داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي: «حرصنا ومنذ اليوم الأول لبداية أزمة انتشار فيروس «كوفيد 19» على وضع خطة متكاملة للتعامل مع نفايات الجهات الطبية المختلفة على مستوى الإمارة، وذلك بالتنسيق بين إدارة النفايات، وفريق الأزمات والطوارئ ببلدية دبي، حيث تعتبر مرحلة معالجة النفايات الطبية من المراحل المهمة في منظومة الإدارة المستدامة للنفايات».

وأضاف الهاجري: «اتخذت بلدية دبي ومنذ بداية الجائحة كافة الإجراءات والتدابير المتعلقة بإدارة النفايات بشكل عام، والنفايات الطبية الملوثة والمشتبه في تلوثها بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» بشكل خاص، حيث يتم نقلها بشكل مباشر من المراكز المختلفة إلى منشأة جبل علي لمعالجة النفايات الخطرة، ومعالجتها على أساس يومي بواسطة أنظمة معالجة النفايات الطبية المركزية المخصصة لذلك، حيث زودت المنشأة بأفضل الأنظمة البيئية العالمية المعتمدة لضمان التخلص الآمن من تلك النفايات بما لها من طبيعة خاصة ولحماية واستدامة البيئة».

أسلوب خاص

ومن جانبه، قال عبد المجيد سيفائي، مدير إدارة النفايات ببلدية دبي: «إن جميع النفايات الطبية يتم التعامل معها بشكل دقيق وفني وفق أعلى مستويات الصحة والسلامة المهنية، إلّا أنّ النفايات الطبية الملوثة بفيروس «كوفيد 19»، يتم إعطاؤها الأولوية في المعالجة على بقية النفايات الطبية الأخرى، وذلك للتخلص منها بأسرع وقت ممكن، كما يتم تعقيم المعدات والمركبات والمكان بالكامل لتجنب أي خطر يمكن أن ينشأ عن التعامل مع مثل هذه النفايات الخطرة التي يتم استقبالها على مدار الساعة ضمن 3 ورديات عمل في اليوم».

وتابع: «تم إضافة ممرات لتعقيم الموظفين والمتعاملين والأفراد العاملين في مجال نقل النفايات البيولوجية، كما تعاقدت البلدية مع إحدى الشركات الرائدة في مجال معالجة النفايات الطبية لتوريد محطة نفايات طبية متنقلة ومتطورة، قادرة على استقبال النفايات الطبية الملوثة بجميع أنواع الفيروسات المعدية ومن ضمنها فيروس «كوفيد 19»، كما أنّ هذه المحطة تحتوي على أنظمة حديثة ومتقدمة لمعالجة جميع أنواع الغازات والانبعاثات المتولدة عن عمليات المعالجة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات