«كورونا» يغير طبيعة مهام «أمن المنشآت» في دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

كشف اللواء عبد الله علي الغيثي، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ في شرطة دبي، أن طبيعة عمل الإدارة شهدت تغيرات بسبب جائحة «كورونا»، وتم إعادة جدولة دوام الموظفين وفقاً للإجراءات الاحترازية، وشهدت الإدارة تنسيقاً كبيراً وقدمت دعماً لكافة الإدارات العاملة في شرطة دبي.

وقال اللواء الغيثي لـ«البيان»: «إنه مع إيقاف الفعاليات والمؤتمرات والمعارض في دبي، والتي كانت تقوم الإدارة بتأمينها، تم تشكيل فرق عمل جديدة للعمل وفقاً للظروف الراهنة ومنها تأمين منطقة نايف والراس خلال فترات تقييد الحركة، ومتابعة حالة الشوارع والمركبات بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور وغيرها».

وأفاد اللواء الغيثي: «أنه فيما يتعلق بمهام إدارة أمن وحماية كبار الشخصيات خلال الربع الأول من العام الجاري تم تأمين 118 مهمة لتأمين الضيوف، كما تم تأمين 28 فاعلية احتفالية، و12 بطولة رياضية، و21 مهمة حراسات و18 مهمة تأمين الإرساليات و4 مهام لتأمين المعارض و10 مهام لتأمين المؤتمرات».

وأشار اللواء الغيثي إلى أن مهام وإنجازات إدارة الطوارئ خلال الربع الأول من العام الجاري تمثلت في التدخل في 22 حالة طارئة، و3 مهام مكافحة الشغب و3 مهام تفتيش توقيفات مراكز الشرطة، و25 مهمة تأمين الفعاليات والمهرجانات، و54 مهمة تأمين الملاعب و1019 مهمة تأمين المنشآت الهامة في دبي، وكذلك قامت الإدارة بـ 3292 مهمة تزويد الإدارات والمراكز، و7 مهام تأمين نقل الموقوفين.

تنوع

ولفت اللواء الغيثي إلى أن إدارة أمن المنشآت نفذت 16 ألفاً و422 مهمة خلال الـ 3 أشهر الأولى من العام الجاري تضمنت مهام أمن المراكز التجارية، ومهام المحاكم والنيابة العامة ومهام متابعة جرس الإنذار، بالإضافة إلى مهام الهيئات الدبلوماسية والمنشآت الهامة.

وفيما يتعلق بمهام إدارة التفتيش الأمني K9 خلال الربع الأول من العام الجاري فقد تم إنجاز 254 مهمة اشتباه في متفجرات وانتقال إلى مواقع الحرائق، و156 مهمة التفتيش على المخدرات و36 مهمة حراسة، وتم الانتقال إلى 594 مهمة، وتم تسجيل 153 مرافقة دوريات أمنية، منوهاً إلى أن جميع الأنشطة الأمنية التي تقوم بها الإدارة العامة ممثلة بحماية الشخصيات الهامة وتأمين الفعاليات والمؤتمرات والتعامل مع حالات الشغب والإضرابات العمالية والكشف عن المتفجرات وإبطال مفعولها، ومواجهة الحالات الطارئة تتطلب ربطاً مباشراً مع أهداف واستراتيجية القيادة العامة لشرطة دبي.

وقال اللواء الغيثي إن الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ تتولى تأمين مقار الهيئات الدولية والدبلوماسية، وتأمين المنشآت الحكومية والتجارية والأسواق وتأمين الزوار والوفود الرسمية، ولذلك تسعى إلى ضمان التأهيل المناسب لأفرادها، معتمدة في ذلك الأساليب الحديثة والمتطورة في التدريب الميداني والنظري الذي يغطي كافة المجالات التخصصية في إطار تنفيذ مهامها وواجباتها في حفظ الأمن والاستقرار الذي تنعم به مدينة دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات