ممرضات: تقدير القيادة مصدر طاقة إيجابية وحافز كبير لنا

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكدت ممرضات في الدولة أن تقدير قيادة الإمارات الرشيدة لدورهن في المجال الصحي مصدر طاقة إيجابية وحافز لهن على مواجهة تحديات العمل في الخطوط الأولى حفاظاً على صحة المجتمع، وأن قيادة الدولة وفرت كافة سبل الرعاية والدعم للعاملين في القطاع، معبرات عن فخرهن في القيام بواجبهن من أجل الوطن، لافتات إلى أن تشجيع القيادة وسام فخر ودافع للاستمرار في أداء المهنة وتقديم الغالي في خدمة الوطن.

وقالت جيهان سالم مرزوق، مساعد المدير للشؤون التمريضية لرعاية الصحة الأولية بمنطقة عجمان الطبية: نحن فخورون بالعمل ضمن الصف الأول للدفاع عن صحة وسلامة أفراد المجتمع والتصدي لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، لافتة إلى أن هذا العمل يأتي ضمن الواجب الذي يقومون به اتجاه الوطن والمجتمع، وأكدت حرصها واهتمامها في تقديم المساعدة ضمن الخط الأول لخدمة المجتمع والمساهمة في تعزيز الوقاية والسيطرة على الوباء وأن ما تقوم به يعتبر واجباً على كل طبيب وطبيبة في حماية أرواح الناس.

كما أشارت إلى أهمية تضافر الجهود للوصول إلى صفر إصابة في الدولة وينعم الجميع بالصحة والعافية.

وأضافت: خلال أدائنا لمهماتنا تملؤنا مشاعر الفخر والاعتزاز لكوننا جزءاً من خط الدفاع الأول في وطننا الغالي الإمارات ويفوق شعورنا كل حديث لنعبر عن شكرنا وامتناننا لقادتنا لدعمهم وتقديرهم لدور مهنة التمريض، كما نرى يومياً مدى الدعم الذي نحظى به كمقدمين للخدمة التمريضية في كافة أرجاء القطاع الصحي.

وأشارت الممرضة سوسن عبدالله إلى أن الاحتفال هذا العام بيوم التمريض العالمي، يأتي وكل العالم يواجه جائحة كورونا وتعمل جميع الهيئات التمريضية من أجل مواجهة الأزمة الصحية العالمية ومن أجل حماية صحة وسلامة الناس من هذا الوباء. وأكدت أن القيادة الرشيدة في الدولة وفرت كافة سبل الرعاية الصحية والدعم للعاملين في خط الدفاع الأول من أجل حمايتهم وهم يواجهون هذا الوباء.

مسؤولية

من جانبها، قالت موزة سعيد الشحي مساعد المدير للشؤون التمريضية في مستشفى صقر برأس الخيمة: تعودنا دائماً من قيادتنا الرشيدة اهتمامها بشؤون المواطنين والمقيمين، وهذا أمر غير مستغرب، حيث عهدنا دوماً مدنا بالطاقة الإيجابية، والقوة، وكلمات قيادتنا الرشيدة للتمريض في تلك الفترة الحالية تضاعف لدينا المسؤولية لمواجهة المرحلة الراهنة وغيرها من الأزمات بحماية ورعاية المجتمع الإماراتي من مواطنين ومقيمين.

كما قالت فاطمة سعيد المعمري مسؤول مكافحة العدوى بمستشفى إبراهيم بن حمد عبيدالله في رأس الخيمة: إنه لفخر لنا بأن نرد الجميل لبلد الأمن والأمان، بلد التسامح والخير والعطاء، بلد لا يعرف المستحيل، فنحن أبناء زايد العطاء نقف يداً بيد لخدمة الإمارات وقيادتها وشعبها وبإذن الله سننتصر بتوفيقه ودعمكم المستمر لنا، ولنا أن نفتخر بقيادتنا التي تواصل دعمها لمختلف الوظائف والمهن لتعزز في قلوبنا جميع معاني العطاء، الإيثار، الفخر والاعتزاز تجاه قيادتنا ودولتنا الحبيبة.

تحفيز

وقالت الممرضة أسماء سليمان مزيود الشحي: نقف احتراماً لقيادتنا الرشيدة التي تستحق الشكر اعترافاً بدورهم المتواصل في تحفيز أبناء الدولة على مواصلة العمل في خدمة الوطن، وأتقدم بالشكر للقيادة الرشيدة على تشجيعهم اللامحدود للكوادر الطبية، مؤكدة أن مهنة التمريض مهنة إنسانية، واليوم يقف جيشنا الأبيض بمعنويات عالية لتأدية واجبهم الوطني والإنساني، بفضل رسائل قيادتنا الرشيدة المحفزة والتي تمثل وسام فخر ودافعاً للاستمرار في أداء المهنة بكل إصرار وتقديم الغالي والرخيص في خدمة وطننا الغالي، وبذل كل جهودنا وطاقتنا لضمان سلامة وصحة كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة وأتمنى من الله أن يحفظ وطني الغالي وحكامها وشعبها.

وأكدت رقية الشحي ممرضة بمستشفى القاسمي في الشارقة، أن القيادة الرشيدة للدولة دائماً ما تهتم بالمواطنين وتيسر لهم الأمور وتشجعهم وتحفزهم، وأن شكر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للممرضين والممرضات وتثمين دورهم باعتبارهم خط الدفاع الأول لجائحة «كورونا» خير دليل على ذلك، لافتة إلى أن الاحتفال باليوم العالمي للتمريض يقام سنوياً تكريماً لجهود ومساهمة العاملين في قطاع التمريض لتوفير وتعزيز العناية والرعاية الصحية حول العالم.

من جهتها، أكدت الممرضة منى خلف، أن الدولة وفرت كافة المعدات للكادر الطبي والتمريضي والفني من كمامات وأطقم طبية واقية حتى لا تنتقل العدوى لهم، كما أن التصدي للفيروس جسد ملحمة تاريخية في تكاتف وتلاحم القيادة الرشيدة مع المواطنين والمقيمين من أجل محاصرة المرض والقضاء عليه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات