افتتاح معمل الخزعة السائلة لعلاج الأورام بجامعة الخليج الطبية في عجمان

أكد البروفيسور حسام حمدي مدير جامعة الخليج الطبية انه  تم افتتاح معمل الخزعة السائلة واستخداماتها في  علاج الأورام الخبيثة ، وأن ذلك الافتتاح يأتي  في اطار البحث العلمي التطبيقي في علاج السرطان ، حيث يتم من خلال المعمل تشخيص الاورام  الخبيثة في مرحلة مبكرة قبل ظهور اي اعراض من خلال اكتشاف جزيئات  من الحمض النووي للورم الخبيث في الدم ، ما يسهل عملية العلاج المبكر للمرض  .  
واضاف انه بناء على ذلك الاكتشاف المبكر يقوم الطبيب المعالج بالتدخل المبكر واختيار العلاج المناسب في ضوء التغيرات الجينية المعروف حدوثها في الاورام الخبيثة ، كما أن معمل الخزعة السائلة يستقبل عينات من مرضى تحت رعاية أطباء متخصصين في علاج السرطان من مختلف مراكز العلاج بالدولة والذين يرغبون في متابعة مرضاهم ووضع الخطط العلاجية المناسبة لكل منهم .
اضافة حقيقية
وقال مدير جامعة الخليج الطبية في عجمان  ان المعمل الجديد يعد اضافة حقيقية مهمة لعلاج السرطان ، كما يعكس قدرة المراكز البحثية في دولة الامارات في استخدام البحث العلمي لتطوير العلاج والتشخيص لكافة الأمراض السرطانية ، لافتا الى أن مشروع معمل الخزعة السائلة واستخداماتها في  علاج الأورام الخبيثة يشرف عليه البروفيسور سالم شعيب المعروف عالميا في مجال أبحاث المناعة والامراض السرطانية ، كما أن جامعة الخليج الطبية تتعاون مع مراكز علاج السرطان بالدولة – خصوصا – مستشفى الشيخ خليفة في رأس الخيمة ، كما أن هناك تعاملا عالميا مع معهد جوستاف روسي في باريش ومستشفيات جامعة سيئول الوطنية .
تعاون

وأفاد البروفيسور حمدي أن معهد ثومبي للطب الدقيق ومعمل الخزعة السائلة الجديد على استعداد تام للتعاون مع جميع مراكز الابحاث والمستشفيات الحكومية والخاصة بالدولة التي تقوم بعلاج الاورام الخبيثة بهدف الارتقاء بمستوى الخدمات التشخيصية والعلاجية في هذا المجال  ، مبينا أن أن تطوير مجال البحوث العلمية، ضرورة حتمية لإيجاد علاجات للأمراض المزمنة، لا سيما أمراض السرطان، الذي تتجه الأبحاث بصدده نحو إيجاد سبل حديثة ومتطورة وفعالة في تقوية الجهاز المناعي وتسليحه لمقاومة السرطان والذي يتوقع ان يكون هو الخط العلاجي الرئيسي، لا سيما بعد نجاح وثبات فعاليته من خلال  اكتشافات حديثة ، كما أن مركز ثومبي لأبحاث الطب الدقيق في جامعة الخليج الطبية، يعتبر أحد المراكز المتقدمة عالميا ، بما يحتويه من إمكانات، وأجهزة حديثة في التحليل الجيني للأورام الخبيثة، حيث يقوم الباحثون فيه بدراسة سلوك الأورام الخبيثة، وكيفية تعاملها مع الجهاز المناعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات