ضعف الأنظمة الصحية سبب رئيس للوفيات حول العالم لا «كورونا»

أكد الدكتور خوان أكونا، رئيس قسم علم الأوبئة والصحة العامة، والعميد المساعد للأبحاث، والأستاذ المشارك في علم الوراثة وعلم الأوبئة في كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، أن السبب الرئيس للوفيات حول العالم يرجع إلى ضعف الأنظمة الصحية، وليس إلى خطورة فيروس «كورونا».

ومن المتوقع أن يستمر هذا الفيروس بصورة موسمية لفترة طويلة جداً، كما أن أعداد المصابين إذا زادت بأعراض حرجة ستتطلب توفير العناية الطبية المكثفة في المستشفيات، ما يؤدي إلى ارتفاع نسبة احتياج أجهزة التنفس الاصطناعية ووحدات العناية المكثفة.

جاء ذلك خلال محاضرة افتراضية نظمتها جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، أمس الاثنين، وناقشت الدور الرئيس الذي تلعبه الصحة العامة وعلوم البيانات والنمذجة الرياضية في مساعدة واضعي السياسات والعلماء على فهم جائحة «كوفيد 19» بشكل أفضل.

وأكد خوان أكونا في مستهل المحاضرة أنه لا دليل ثابتاً لنشأة فيروس كورونا المستجد، سواء كان معدلاً في مختبر، أو من الخفافيش، أو من حيوان البنغول، موضحاً أن خطورة الفيروس تكمن في سرعة انتشاره بين الناس في المجتمعات، ما أدى إلى وفاة الآلاف حول العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات