تفاصيل الإحاطة الإعلامية (26) لحكومة الإمارات حول مستجدات كورونا

عقدت حكومة الإمارات اليوم الإحاطة الإعلامية الدورية في إمارة أبوظبي للوقوف على آخر المستجدات والحالات المرتبطة بفيروس كورونا المستجد في الدولة، تحدثت خلالها الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، المتحدث الرسمي عن حكومة الإمارات، عن مستجدات الإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من الفيروس.

وقالت الضحاك مع استمرار فحوصات #كوفيد19 اليومية على مختلف شرائح المجتمع في الدولة، وصلنا اليوم إلى 26,763 فحص جديد، مضيفة نتوقع زيادة نسبية في حالات الإصابة، وهي نتيجة لتكثيف الفحوصات، إلا أن نسبة من هذه الزيادة هو نتيجة للتساهل في الإجراءات الوقائية من قبل بعض أفراد المجتمع.

وأشارت إلى تسجيل 680 إصابة جديدة بفيروس #كورونا_المستجد، تتلقى جميعها الرعاية الطبية اللازمة، وبذلك يصل العدد الإجمالي للحالات المسجلة في الدولة حتى يومنا هذا إلى 18,878 حالة، مؤكدة  شفاء 577 حالة إصابة بفيروس #كورونا_المستجد، ليصل إجمالي حالات الشفاء في الدولة إلى 5,381 حالة، وارتفاع نسبة التعافي إلى 28.5% من الحالات.

وأكدت وفاة 3 أشخاص من جنسيات مختلفة من المصابين بفيروس #كورونا_المستجد، ونتيجة مضاعفات ارتبطت بالإصابة بالفيروس، وبذلك يصل إجمالي الوفيات في الدولة إلى 201 شخص.

وأضافت د. آمنة: العبور إلى بر الأمان هو مهمة ومسؤولية مشتركة لنا جميعاً، بإلتزامنا وتعاوننا، وصون صحتنا وصحة أسرنا، وكل فرد في مجتمعنا.

وأعلنت الضحاك تسجيل إصابات ناتجة عن عدم تقيد 4 عائلات بالإجراءات الاحترازية، وتجمعهم لأداء صلاة التراويح، مما تسبب في نقل العدوى لبعض أفراد العائلة، والحجر على باقي أفراد الأسر.

وقالت "ندرك أهمية تأدية الشعائر والعبادات في هذا الشهر الفضيل، والتي لا تكتمل إلا بالتقيد بإجراءات الصحة والوقاية".

من جانبها جددت د. فريدة الحوسني التأكيد فيما تبقى من هذا الشهر على أهمية الاستمرار في تطبيق الإجراءات الوقائية، خاصة مع ملاحظة وجود بعض العادات لدى الأسر، مثل استمرار بعض العائلات في توزيع الأطعمة من منازلهم على الجيران وعادة توزيع الإفطار على الصائمين، والذي قد يشكل أيضاً خطورة في انتقال المرض، مؤكدة أن هناك عادات متأصلة في شعب دولة #الإمارات في رمضان، وندرك حبهم لعمل الخير ومساعدة الآخرين، ولكن هذه الممارسات وإن كانت بحسن نية فقد ينتج عنها نقل العدوى للآخرين.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات