انطلاق أول مؤتمر صحي افتراضي للعلاج الطبيعي يونيو المقبل

صورة

تنظم جمعية الإمارات للعلاج الطبيعي في 12 يونيو المقبل أول مؤتمر صحي افتراضي  حيث ستتحدث الدكتورة  إيما ستوكس رئيس الاتحاد العالمي للعلاج الطبيعي في الجلسة الافتتاحية للحضور حول المستجدات المهنية في الوضع الراهن  لجائحة كوفيد 19 و يحظى المؤتمر بدعم الاتحاد العالمي حيث نجحت شعبة العلاج الطبيعي بالفوز باستضافة مؤتمر الاتحاد العالمي في دبي في أبريل 2021 .

وقالت أمل الشملان، رئيس جمعية الإمارات للعلاج الطبيعي ورئيس المؤتمر : " نظراً للقلق المتزايد حول كوفيد 19 وبالتوافق مع أفضل الممارسات التي وضعتها وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات، ومنظمة الصحة العالمية والكيانات الأخرى ذات الصلة ، قررت اللجنة المنظمة لمؤتمر فيزيو 2020 تشغيله كحدث افتراضي من 12 - 13 يونيو 2020".

وأضافت قائلة: "في حين تم إلغاء العديد من الأحداث التعليمية بسبب COVID19 ، أردنا أن نكون مثالاً يحتذى به مع بديل متطور لمواصلة العمل. ففي أثناء التحديات الراهنة ، أصبح من المهم أكثر من أي وقت مضى التعلم من الزملاء من كافة أنحاء العالم و متابعة المستجدات و أحدث نتائج الدراسات و الأبحاث. سيتم التواصل مع مجموعة رائعة من المتحدثين الدوليين والإقليميين ، فإننا نشجع زملائنا على الاشتراك والانضمام إلينا في هذا المؤتمر الافتراضي الذي لا يمكن تفويته ".

لقد تم دعوة باحثين عالميين في مجال المشاكل العظام و المفاصل و العضلات من بلجيكا و الدنمارك و المملكة المتحدة و جنوب افريقيا الولايات المتحدة للتحدث حول تأهيل إصابات الكاحل و ألام مفصل الركبة و ألام العمود الفقري و اصابات ارتجاج الدماغ في حواث الاصطدامات أثناء ممارسة الرياضة أو حوادث المركبات . سيقدم المؤتمر ما يقارب 50 ورقة علمية ما بين تقديم مباشر على المنصة الافتراضية و ملصقات الكترونية بمشاركة فعالة   اختصاصي العلاج الطبيعي من داخل و خارج الدولة .  وكذلك سيتم تنظيم عدد من ورش العمل الافتراضية قبل وبعد المؤتمر. ستتيح المنصة الافتراضية مشاركة الشركات الخاصة في مجال العلاج الطبيعي في معرض افتراضي يعطي لهم المجال في التواصل الحي مع المشاركين في المؤتمرللإطلاع على أحدث التكنولوجيا المصنعة في المجال كما تتيح المنصة التواصل الحي بين المشاركين بشكل افرادي . 

وأعرب عبد الله بن سوقات المدير التنفيذي لجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية تقديره للجنة المنظمة بإعادة انطلاق فعاليات المؤتمر كحدث افتراضي عن بعد، مؤكداً على دعم الجائزة لهذا الحدث خاصة في مثل هذه الأوقات الطارئة لمواصلة تحقيق أهداف الجائزة من النهوض بالبحث العلمي والارتقاء بالقطاع الصحي محلياً وعالمياً والذي بات على قائمة الاولويات.

كما توجه بخالص الشكر والامتنان لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم على دعم سموه الدائم لجميع الفعاليات العلمية التي نأمل ان تساهم في ايجاد حلول جذرية للقضايا الصحية الحالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات