نجوم الفن يرسلون بطاقات تهنئة لـ«البيان»

كلمات ندية، تفيض فرحاً وحباً، نطق بها نجوم الفن في حق «البيان»، مقدمين من خلالها شهادات جميلة، لفت بورق الورد، لتتحول إلى بطاقات معايدة، أهدوها لـ«البيان» في عيدها الـ40، الذي رأوا فيه وصولها إلى سن الشباب، والنضوج، في كل شيء، وكذلك هي «البيان» التي منحت نجوم الفن مساحات كبيرة، وساهمت في دعمهم، وهو ما لم يغض النجوم الطرف عنه، ليبادلوها الحب.

الفهد: عمقت علاقاتنا

شهادة جميلة قدمتها سيدة الشاشة الخليجية، الفنانة حياة الفهد في حق «البيان»، حيث قالت: «لطالما كان الإعلام منارة لشعوبنا في منطقة الخليج، وبلا شك فإن «البيان» كانت ولا تزال واحدة من الصحف التي نعتز بها كثيراً، لما تقدمه من جهد وعمل متميز، فقد عودتنا هذه الصحيفة تقديم الدعم لنا ولأعمالنا وللحركة الفنية الخليجية والعربية، وهو ما نعتز به كثيراً». وأضافت: «لقد ساهمت «البيان» كثيراً في تعميق العلاقات بين بلدنا الكويت وبلدنا الثاني الإمارات، وهي علاقة ثرية وعميقة، ولها جذور ممتدة، نعتز بها على مستوى الخليج والمنطقة العربية، ولدينا ثقة تامة بأن ما تحمله السنوات المقبلة لـ«البيان» ولبلداننا، سيكون مليئاً بالخير والمحبة والسلام». وتابعت: «إتمام «البيان» 40، يعني أنها باتت مقبلة على مرحلة جديدة، نتوقع خلالها أن تشهد قفزات نوعية قادرة على مواكبة كل ما هو جديد في مسيرة الإعلام، ونتمنى لها في هذه المناسبة مزيداً من التقدم والتطور».

السعيد: وجه دبي المشرق

«سفير الألحان» الفنان فايز السعيد، لم يكن له أن يغيب عن «عيد البيان»، فقد كان هو الآخر حاضراً، في احتفالاتها، حيث قال: «هنيئاً لصحيفتنا الرائعة «البيان» على بلوغها عتبة الـ40.. 4 عقود من الجمال والعمل في بلاط صاحبة الجلالة، شهدت خلالها البيان قفزات نوعية، كانت كفيلة بأن تثري المشهد الإعلامي العربي والخليجي». وتابع: «الله يعطيكم العافية على مصداقيتكم وجهدكم الذي بذلتموه على مدار 40 سنة».

وواصل: «خلال 4 عقود استطاعت هذه الصحيفة الرائعة أن تعكس الوجه المشرق لدبي، حتى باتت تشبه المدينة في حركتها وتطورها الدؤوب، وكما كانت «البيان» سباقة في تغطية المجالات الاقتصادية والسياسية والمحلية، فقد كانت أيضاً خير معين وداعم لنا في الحركة الفنية، حيث دأبت على متابعتنا ونشر أخبارنا وما نقوم به من فعاليات مختلفة، بكل صدق وأمانة، وهو ما جعلها واحدة من عيون الصحافة العربية والخليجية، وفي يومها هذا نتقدم لها بخالص التهنئة، ونتمنى لها دوام التقدم والتطور».

 

الجنيبي: نشأنا عليها

«باقات محبة كبيرة» أهداها الفنان والمخرج عبدالله الجنيبي إلى «البيان». وقال: «نهنئ أنفسنا بوجود «البيان» بيننا، وهي التي تربينا جميعاً على صفحاتها، وتابعنا خلال السنوات الماضية إنجازاتها وتطورها ونقلاتها النوعية، فقد امتازت «البيان» بالتجديد الدائم، وأعتقد أن ذلك هو «سر محافظتها على شبابها وحيويتها».

ونوه الجنيبي: لقد كانت «البيان» ولا تزال قريبة من نبضنا، ونبض مجتمعنا، كما أنها خير داعم لنا كحركة فنية، حيث دأبت على نشر أخبارنا والاحتفاء بأعمالنا سواء الدرامية أو السينمائية، وهو ما شكل أرضية قوية لنا، ساعدتنا على الارتقاء بأعمالنا، فهنيئاً لـ«البيان» عامها الـ40.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات