مجلس شباب «العدل» يحذر من نشر الأخبار المغلوطة

أكد المشاركون في مجلس شباب وزارة العدل الرمضاني، أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، حريصة كل الحرص على العناية والاهتمام بكل من يقيم على هذه الأرض الطيبة، سواء من مواطنين أو مقيمين، والمحافظة على صحتهم وسلامتهم، مضيفين أن الإجراءات التي باشرت باتخاذها الجهات المعنية بالدولة، منذ ظهور فيروس «كورونا» المستجد، أسهمت في رفع وتعزيز الثقافة المجتمعية، وبالتالي، رفع روح المسؤولية المجتمعية لدى شباب وشابات الوطن، ليسهموا بدورهم، في حماية الوطن من هذا الوباء، سواء بوجودهم في الصفوف الأمامية لخط الدفاع، أو عبر التزامهم بالإرشادات والتعليمات التي أقرتها الجهات المعنية في هذا الشأن.

وحذّر المشاركون في المجلس، الذي عقد عبر تقنية الاتصال المرئي «الفيديو كونفرنس»، تحت عنوان «دور الشباب خلال جائحة «كورونا»»، من عواقب تداول ونشر الأخبار المغلوطة والمجهولة المصدر، مؤكدين ضرورة استقاء المعلومة من مصدرها الرسمية، حتى لا يقع مرتكبوها تحت طائلة المساءلة القانونية، موضحين في الوقت نفسه، أن دولة الإمارات، رسخت من خلال أزمة «كورونا»، دورها الريادي في انتهاج مبدأ الشفافية أساساً للإعلان عن الحالات المسجلة بالفيروس، الأمر الذي أدى إلى محاصرة الشائعات، والحد من انتشار المرض.

وأوضح المشاركون، أن المبادرة بعقد هذا المجلس الرمضاني، ما هو إلا تأكيد على وعي مجتمع دولة الإمارات من شباب ومؤسسات، بأهمية التعاون، وتحمل مسؤوليتهم تجاه مجتمعهم، وتبّني مبادرات تنموية، تتيح مشاركة كافة أطياف المجتمع من مواطنين ومقيمين ومؤسسات حكومية، لتعزيز التلاحم، وتأكيداً على قيم التضامن والتعاون المجتمعي، في وجه تداعيات وباء «كورونا» المستجد.

وشارك في الحوار، المستشار الدكتور سعيد بحبوح النقبي، القائم بأعمال وكيل وزارة العدل، وخالد الريسي، الرئيس التنفيذي للسعادة وجودة الحياة بوزارة العدل، والمستشار سالم الزعابي رئيس مجلس شباب وزارة العدل، وأدار الحوار، المستشار سعود بو هندي نائب رئيس المجلس، الذي أشار بمقدمته، إلى أن الإقبال اللافت من الشباب على المشاركة، التي تعدت 90 مشاركاً، يعكس التفاعل الكبير من الشباب للمشاركة في المجلس الرمضاني، وإيمانهم بدورهم في بناء الوطن، ورد الجميل للوطن، وليكونوا جزءاً من صنع القرار، لافتاً إلى أن المحاضرة ركزت على محورين رئيسين، تمثلا بأهمية وعي الشباب في التعامل مع الأخبار والشائعات، في ظل انتشار فيروس «كورونا» المستجد، والفرص والتحديات التي تواجه الشباب، في ظل انتشار الفيروس.

وقال المستشار الدكتور سعيد بحبوح النقبي، إن دولة الإمارات تقف اليوم، بتوجيهات قيادتها الرشيدة، صفاً واحداً، بكل مواطنيها ومقيميها ومؤسساتها الحكومية والخاصة، ضد الظروف الراهنة، مثمنين جهود شبابنا وشاباتنا، المتطوعين أو العاملين في خط الدفاع الأول، الذين ضربوا أروع الأمثلة في البذل والعطاء، للحفاظ على سلامة وصحة المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات