عمار النعيمي يصدر قراراً بشأن دعم وتشجيع العمل التطوعي في عجمان

أصدر سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، رئيس المجلس التنفيذي، قراراً بشأن دعم وتشجيع العمل التطوعي في إمارة عجمان، انطلاقاً من حرص حكومة عجمان، على نشر وتشجيع ثقافة العمل التطوعي في الإمارة، والتوعية بأهميته في تعزيز مسيرة التقدم والرقي الحضاري والإنساني المشهودة في دولة الإمارات، في سائر المجالات.

وأكد سموه أهمية الدور البناء الذي يضطلع به العمل التطوعي، في تمتين الأواصر المجتمعية، وترسيخ روح التعاون والمشاركة الإيجابية في تحقيق الرؤى والأجندات والاستراتيجيات الحكومية الاتحادية والمحلية، والمضي بالوطن قدماً نحو المزيد من التميز على مختلف الأصعدة الإقليمية والعالمية.

وبموجب القرار، سيتم إنشاء لجنة دعم وتشجيع العمل التطوعي في إمارة عجمان، يفوض الأمين العام للمجلس التنفيذي بعجمان بتشكيلها، بالتنسيق مع الجهات المعنية، وبتحديد آلية اجتماعاتها، وإصدار ورفع توصياتها.

وتتولى اللجنة مهام العمل على مواءمة برامج ومبادرات العمل التطوعي المحلية القائمة حالياً في الإمارة، مع برامج ومبادرات العمل التطوعي النافذة على المستوى الاتحادي، بالتنسيق مع الجهات الاتحادية والمحلية المعنية، ووضع تصور شامل لأطر وآليات تنظيم العمل التطوعي في الإمارة، وفقاً لأفضل الممارسات السائدة في الدولة، وذلك بالتنسيق والمشاركة مع الجهات المحلية المعنية بالعمل التطوعي.

كما تقوم اللجنة باقتراح برنامج للعمل التطوعي في الإمارة، يستهدف المشاركة الإيجابية في المبادرات والحملات الوطنية والمحلية، المتعلقة بمواجهة تأثيرات الأزمة العالمية لفيروس «كورونا» المستجد، كوفيد 19، وذلك بالتنسيق مع فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في عجمان، والعمل على تشجيع الجهات الحكومية والجمعيات والمؤسسات الأهلية والقطاع الخاص، على إطلاق المبادرات المتضمنة لأعمال تطوعية.

وتعمل اللجنة كذلك على إعداد وإطلاق برامج توعوية محلية، للتعريف بأهمية ومجالات العمل التطوعي، ودوره في خدمة المجتمع، مع إيلاء أهمية خاصة للتعريف بالمبادرات والحملات الوطنية التي يتم إطلاقها على مستوى الدولة، والتأكيد على ضرورة المشاركة فيها، لدعم أهدافها، وتحقيق تطلعاتها، بالإضافة إلى العمل على تحديد الإشكاليات والتحديات التي تجابه العمل التطوعي في الإمارة، والتوصيات التي تراها اللجنة للتعاطي أو التعامل معها أو حسمها.

وستتولى لجنة دعم وتشجيع العمل التطوعي في إمارة عجمان، مهام متابعة تنفيذ المبادرات والحملات التطوعية التي يجري إطلاقها أو تنفيذها في الإمارة، ورفع تقارير دورية حول واقع ونتائج التنفيذ، وما يكشف عنه من نتائج، والتواصل والتنسيق مع الجهات الاتحادية المختصة بالعمل التطوعي، والمشاركة معها في الإشراف على المبادرات والحملات التطوعية التي تخطط لتنفيذها في الإمارة، واقتراح أوجه المساعدة الحكومية المحلية اللازمة، لتسهيل وتنظيم ذلك التنفيذ، بالتنسيق مع الجهات الحكومية المحلية المعنية.

وقال الدكتور سعيد سيف المطروشي، الأمين العام للمجلس التنفيذي بعجمان، إن قرار دعم وتشجيع العمل التطوعي، سيسهم في تنمية الوعي الحكومي والمجتمعي في إمارة عجمان، بأهمية وحيوية دور العمل التطوعي في تنفيذ الخطط الحكومية والمبادرات المجتمعية، إلى جانب ضمان استمرارية الخدمات والأعمال، وعلى وجه الخصوص، في أوقات الطوارئ والأزمات.

وأضاف أن دولة الإمارات تزخر بالعديد من المبادرات والبرامج التطوعية في مختلف المجالات، وسيعمل القرار على دعم ومساندة برامج ومبادرات العمل التطوعي، التي تنظمها الحكومة الاتحادية على مستوى الدولة، ومواءمة البرامج والمبادرات المحلية معها، على نحو يزيد من نتائجها ومكتسباتها الإيجابية.

وأوضح أن القرار سيسهم في توجيه العمل التطوعي في الإمارة، نحو المساهمة الفاعلة في عمليات وجهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية، وفقاً للرؤى والاستراتيجيات والأجندات الاتحادية والمحلية، وتحسين أوجه الاستفادة من الطاقات لدى الأفراد، واستثمارها في ما يعود بالنفع على المجتمع، ويعزز رفاهه الاقتصادي والاجتماعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات