ضمن توفير الاحتياجات الأساسية لبرنامج "معاً نحن بخير"

المؤسسات الأهلية تقدم الدعم النفسي للعاملين في مدينة الشيخ خليفة الطبية

في إطار برنامج "معاً نحن بخير" الذي أطقته هيئة المساهمات المجتمعية -معاً، سيستفيد موظفو مدينة الشيخ خليفة الطبية في أبوظبي من دعم لصحتهم النفسية تقدمه ثلاثة مؤسسات متخصصة في الصحة واللياقة البدنية.

ويقدم البرنامج الجديد تحت اسم "دعم الصحة النفسية للعاملين في المجال الطبي" مجالًا جديدًا لدعم الاحتياجات الأساسية لسكان أبوظبي، مكملًا منظومة الدعم التعليمية والإمدادات الغذائية والخدمات الطبية التي توفرها الهيئة للمتضررين نتيجة الظروف الصحية والاقتصادية الراهنة.

وعرضت ثلاث مؤسسات هي "هوت هاوس يوغا أبوظبي"، و"داركنس إن تو لايت أبوظبي"، و" أباركين ميكينزي أند كامباني" تقديم خبراتهم والتطوع بوقتهم لمساندة القوى العاملة الطبية في الأوقات الصعبة.  حيث توفر هيئة معاً هذا الدعم بالتنسيق مع المؤسسات الاجتماعية والشركات من خلال برامجها للمسؤولية الاجتماعية وبما يتماشى مع الأهداف الأساسية للهيئة التي تهدف الى دعم القطاع الثالث.

وتم اختيار مدينة الشيخ خليفة الطبية من قبل هيئة معاً للاستفادة من البرنامج الجديد وذلك وبالتعاون مع دائرة الصحة أبوظبي وشركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة"، لكونها إحدى أهم مؤسسات علاج المرضى خلال هذه الأوقات غير المسبوقة في أبوظبي.

سوف يحصل الآن أكثر من 400 موظف على الدعم من خلال المشاركة في جلسات اليوغا، والالتحاق بمجموعات لتقديم الدعم النفسي اللازم بأساليب مميزة تعزز الصلة بين الجسد والعقل وتحسّن بشكل كبير الصحة وتقوّيها.

تتولى مؤسسة "هوت هاوس يوغا" إقامة أربع جلسات أسبوعيًا مع ستة مدربين يقدمون سلسلة من تقنيات اليوجا والتنفس والتأمل التي ستساعد في التقليل من شعور الموظفين بالإجهاد من نمط حياتهم اليومية، بينما توفر "داركنس إن تو لايت أبوظبي" تنظيم جلسة أسبوعية لتعزيز القدرات الذهنية للعاملين ورفع الروح المعنوية للتصدي للتحديات والمخاوف التي تواجههم بشكل يومي.

وسيتلقى اثنان وثلاثون موظفاً تدريبًا متخصصًا من خبيرين بارزين من " أباركين ميكينزي أند كامباني" في جلسات مدتها 90 دقيقة حول كيفية تعزيز العلاقة بين الشخص وباقي أفراد المجتمع لبناء علاقات صحية خلال التعاملات اليومية بالإضافة لتجديد التركيز والطاقة.

وبهذه المناسبة قالت بيم فاسا مالكة مؤسسة "هوت هاوس يوغا أبوظبي": "نقدر للغاية الجهود الكبيرة التي يبذلها العاملون في المجال الطبي والمخاطر التي يتعرضون لها لحمايتنا. ونحن جميعًا نمر بظروف استثنائية، وإذا كان بإمكاننا مساعدة المحتاجين خلال هذه الفترة الصعبة فلن نتأخر، لذا نشارك في هذا البرنامج كأقل ما يمكننا فعله لشكر خط الدفاع الأول، ونأمل أن تساعدهم هذه المساهمة على تحمل الضغوط النفسية والجسدية التي يواجهونها".

وفي هذا الصدد صرحت لورا برينان مديرة الخدمات العلاجية في "داركنس إن تو لايت أبوظبي": "نقدم في "داركنس إن تو لايت أبوظبي" خدمات شاملة ومميزة لمجتمعنا وفي ظل الظروف الاستثنائية خط دفاعنا الأول يستحقون كل الدعم والاهتمام".

وأضافت: "ومن خلال هذه الجلسات نقدم الدعم للكادر الطبي لسببين الأول توفير فرصة للحصول على موارد رقمية لنتمكن من إيصال خدمة تعزز من رعايتهم الذاتية لأنفسهم، والسبب الثاني هو تقديم الدعم المعنوي لهم ليشعروا أننا متضامنون معهم ونثمن جهودهم ونقدر تضحياتهم".

كلمات دالة:
  • مدينة الشيخ خليفة الطبية،
  • الكادر الطبي،
  • الخدمات الطبية،
  • الدعم النفسي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات