سالم المري لـ«البيان»: الاختبارات بدنية ونفسية وطبية

اختبارات الدفعة 2 من برنامج الإمارات لرواد الفضاء «عن بُعد»

أوضح المهندس سالم حميد المري، مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية ومدير برنامج الإمارات لرواد الفضاء، لـ«البيان»، أن الدفعة الثانية من البرنامج والتي بلغ عدد المتقدمين لها 4300 إماراتي، تتميز عن الدفعة الأولى التي تقدم لها 4022 شخصا، بأن المتقدمين الحاليين أكثر تخصصاً ونوعيةً، كون معظمهم من الأطباء وأصحاب التخصصات الجامعية الدقيقة، مقارنة بالدفعة الأولى الذي سيطر عليهم الحماس والشغف والفضول للتسجيل بالبرنامج، لافتاً إلى أن ذلك يرجع للنجاح الكبير الذي حققته مهمة رائد الفضاء الاماراتي هزاع المنصوري "طموح زايد" والزخم الكبير الذي أحدثته في المجتمع الاماراتي،

يناير 2021
وأضاف أن الإعلان عن اسم رائدي الفضاء المقبلين سيكون في يناير العام المقبل، وذلك بعد الانتهاء من فترة الاختبارات التي ستبدأ خلال هذه الفترة وتنتهي في ديسمبر المقبل،  موضحاً أن الاختبارات ستتنوع بين البدنية و النفسية والطبية، وأنه سيتم اختيار 300 متقدم من 4300 إماراتي، بعد إجراء أول مرحلة من الاختبارات، فيما سيقل العدد في المرحلة اللاحقة ليصل 100 شخص أو أقل، ومن ثم ستصل في المرحلة الاخيرة من الاختبارات إلى 50 متقدما في ديسمبر المقبل، وصولا للمرحلة النهائية للاعلان عن اختيار اثنين ليكونا رائدي الفضاء المقبلين في يناير 2021، وستكون من خلال اللجنة العليا المقررة لذلك.

ولفت إلى أن هناك معايير دقيقة جدا سيتم الاعتماد عليها خلال مرحلة الاختيار من العدد الأولي والذي يبلغ 4300 متقدم، ومن بينها عامل العمر، ونوعية تخصصات المتقدمين، والخبرات العلمية الحاصل عليها، فضلا عن بعض الأمور الاخرى المتعلقة بالاختبارات الطبية، مثل التدخين واللياقة البدنية وغيرها من المعايير الدقيقة جدا المعمول بها عالمياً.

اختبارات عن بُعد
وقال المري إن الاختبارات ستكون "عن بُعد" خلال المراحل الأولى، وأنه فيما يخص ذلك فسوف يتم إرسال رابط للمتقدمين، وسيكون لديه عدد معين من الساعات للإجابة عن أسئلة الاختبارات، وأنه فيما يخص آخر مراحل اختبار للمتقدمين و تعتبر المرحلة الحاسمة والأكثر دقة،فمن المقرر أن تكون الاختبارات بشكل شخصي، في حال إذا ما تم تقويض انتشار فيروس كورونا المستجد، أما إذا استمر الوضع الحالي لفترة أطول، فستكون الاختبارات "عن بُعد" أيضاً، مبيناً أن اعتماد مثل هكذا قرارات سيكون في حينه، وأن هناك متابعة دقيقة وحثيثة للأوضاع التي  نمر بها حالياً لاتخاذ القرار المناسب.

وأضاف مدير برنامج الإمارات لرواد الفضاء أن اللجنة التي ستجري الاختبارات للمترشحين للبرنامج، سيكون معظمها من كوادر مركز محمد بن راشد للفضاء، بالإضافة إلى رائدي الفضاء الإماراتيين هزاع المنصوري وسلطان النيادي، فيما سيتم الاستعانة ببعض الاطباء بهم لإجراء الاختبارات الطبية، وانه بالإمكان الاستعانة ببعض رواد الفضاء العالميين للاستعانة بخبراتهم في هذا الشأن، مضيفاً أن عدد اعضاء اللجنة سيتم تحديده في سبتمبر المقبل .

وبين المري أنه مع اختيار رائدي الفضاء الآخرين سيكون لدينا 4 رواد فضاء، وأن المنصوري والنيادي سيقومان خلال الفترة المقبلة باختبارات وتجارب متواصلة لضمان أن يكونا على أهبة الاستعداد وهذا  ما نركز عليه حالياً، مبينا أن سلطان النيادي لديه فرصة كبيرة وجيدة لأن يكون ضمن مهمتنا المقبلة للانطلاق للفضاء،  نظرا لما يملكه من خبرات كبيرة جدا ما يجعله مرشحاً بقوة لذلك، وأنه لم يتم حتى الآن تحديد طبيعة ونوعية هذه المهمة المقبلة، أو من هي وكالة الفضاء العالمية التي سيتم التعاون معها للمهمة القادمة للإمارات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات