«البيان» منبر وطني نزيه ومؤثر محلياً ودولياً

أكد مسؤولون الدور الرائد لـ «البيان»، منذ الصدور إلى ولوجها عقدها الخامس، ولا تزال تسير على النهج نفسه، متبنية كل ما يهم المواطن محلياً وعربياً بآلية محترفة، لتكون بجدارة منبراً وطنياً نزيهاً ومؤثراً محلياً ودولياً حيث لعبت دوراً أساسياً في عملية النهضة، ودفع عجلة التنمية على مختلف المستويات، إلى جانب تعزيز الانفتاح الثقافي والتواصل الحضاري، مهنئين الصحيفة بمناسبة مرور 40 عاماً على تأسيسها.

منارة مضيئة

وقال معالي عبد الله محمد البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، أن صحيفة «البيان» شكلت منارة مضيئة في تاريخ الصحافة الإماراتية والإقليمية، مشيراً إلى أن سياستها الإعلامية المتميزة أسهمت في تشكيل وعي وثقافة ووجدان أجيال متعاقبة من أبناء الوطن، وعكست بكل مهنية إنجازات الدولة الحضارية، وفردت في نفس الوقت مساحة واسعة للرأي والرأي الآخر، لتثبت أنها مرآة تعكس الحقائق بأدق تفاصيلها.

وتمنى بمناسبة الذكرى الأربعين على تأسيسها، للقائمين عليها مزيداً من التقدم والنجاح في مسيرتها الإعلامية، معرباً عن فخره بإنجازات الصحيفة وتاريخها العريق في مجال الإعلام الوطني الصادق.

وشدد على الدور الهام الذي تضطلع به «البيان»، في تشكيل الرأي العام المحلي.

تقدم

وهنأ معالي مطر محمد الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات، صحيفة «البيان»، بمناسبة الذكرى السنوية الـ 40 لتأسيسها، متمنياً لها مزيداً من التقدم والنجاح، معرباً عن اعتزازه بعلاقة الشراكة بين الهيئة و«البيان».

وأشاد الطاير بالدور الكبير الذي قامت به «البيان» خلال مسيرتها في دعم مسيرة عمل اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال تغطيتها لمسيرة التنمية ومتابعة مختلف القضايا والتحديات الوطنية التي تهم القراء على المستوى المحلي، ووثقت من خلال صفحاتها المتنوعة الإنجازات والنجاحات التي حققتها الدولة في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتنموية والسياسية والثقافية.

وقال: تعد «البيان» شريكاً استراتيجيا لهيئة الطرق والمواصلات، حيث رافقتنا منذ تأسيس الهيئة في عام 2005، ونقلت للقراء على مدى 15 عاماً العديد من المشاريع والمبادرات التي نفذتها الهيئة لتطوير البنية التحتية.

وأكد أن «البيان» شهدت تطوراً كبيراً في الشكل والمضمون، ونجحت بامتياز في توظيف التقنيات الحديثة لخدمة المحتوى والوصول للقراء في جميع أنحاء العالم، وقال: نحن واثقون أن مسيرة عطائها لن تقف، وأن العمل بجهد مستمر في تطوير الصحيفة إلى الأفضل.

وتقدم معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب، الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، بالتهنئة إلى «البيان»، بمناسبة مرور 40 عاماً على تأسيسها، متمنياً لها دوام التميز، ولفريق العمل، تحت قيادة منى بوسمرة رئيس التحرير المسؤول، المزيد من التقدم والازدهار.

وقال: منذ تأسيسها، واكبت «البيان» مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في الدولة، وارتبط اسمها باسم دبي ونهضتها وتطورها المستمر في جميع المجالات، وعلى مدى 40 عاماً، واصلت الصحيفة تطورها عبر إطلاق المبادرات والخدمات المتميزة، التي عززت مكانتها كمنبر إعلامي وطني، يتميز بالمهنية والاحترافية العالية، تقدم رسالتها الإعلامية وفق أعلى المستويات، وباستخدام أحدث التقنيات العالمية في عالم الصحافة، فأصبحت نموذجاً للموضوعية والمصداقية والرأي الحر، محلياً وإقليمياً وعالمياً.

مواكبة المستجدات

وهنأ معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي «البيان»، بمناسبة الذكرى السنوية الـ 40 لتأسيسها، متمنياً للقائمين عليها مزيداً من التقدم والنجاح في مسيرة العمل الصحافي، ومشيداً في الوقت ذاته بسياسة الصحيفة التحريرية، ومسيرتها الإعلامية المواكبة لمستجدات العصر الحديث، ومساهمتها في إبراز إنجازات الوطن ونجاحاته أمام العالم.

وأشاد بالدور الإعلامي الكبير لـ «البيان»، والذي تؤديه بكل شفافية ومصداقية في نشر رسالتها الإعلامية، ووفق أساليب متطورة، تواكب التغيرات السريعة في المجالات الإعلامية المختلفة، والتي تواكب توجهات الإعلام الجديد والسريع، في نقل المعلومات عبر الشبكة العنكبوتية على مستوى العالم، مؤكداً أن تطور «البيان» المستمر، يدل على قدرة القائمين عليها، وتميزهم في مواكبة المتغيرات، وتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة، وصولاً إلى إعلام إماراتي قادر على حمل رسالة الوطن إلى أرجاء المعمورة.

حقائق

وقال المستشار عصام عيسى الحميدان النائب العام لإمارة دبي: لطالما لعبت «البيان» دوراً حيوياً في إبقاء القراء مطلعين أولاً بأول على المعلومات والحقائق الهامة، حيث تحولت إلى ساحة رقمية، ومنبراً قوياً لدعم خطى ومساعي حكومتنا الرشيدة، في زرع الوعي، وتقديم الحقائق لكافة الفئات والمستويات الفكرية والثقافية. ونتمنى لكم مزيداً من التقدم والنجاح في عطائكم الإعلامي الكبير.

وأضاف، يسعدنا أن نشارك «البيان» الذكرى الـ 40 على صدورها، وأن نعبر باعتزاز عن الجهود المبذولة من أسرة التحرير والقائمين عليها، في دفعها إلى الأمام، والإسهام بتدفق الأخبار والمعلومات بدقة، وإيصال الحقائق بمهنية عالية.

قفزة نوعية

وهنأ داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي «البيان»، بمناسبة ذكرى تأسيسها الأربعين، متمنياً لها ولكوادرها المهنية، دوام التقدم والنجاح لخدمة الوطن.

وقال: إن «البيان» منبر إعلامي وطني، عمل بجد وإخلاص، لتحقيق قفزة نوعية على مستوى الصحافة الورقية والرقمية، وفق رؤية واضحة شاملة، تضع الوطن نصب عينها، واستطاعت بجدارة، تحقيق التميز شكلاً ومضموناً، في تلبية تطلعات القراء بكل شفافية ومصداقية.

وتقدم اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الإقامة بدبي، بالتهنئة، بمناسبة مرور 40 عاماً، حافلة بالإنجازات الإعلامية المتميزة على إطلاق «البيان»، مثنياً على ما قامت به هذه الصحيفة من تغطيه إعلامية، تلتزم الشفافية والمصداقية في نقل المعلومة والأحداث، بأسلوب متوافق مع الرسالة التي أنشئت من أجلها.

وتمنى المزيد من التقدم والنجاح للصحيفة، ولأقلامها الصحافية المتميزة، وتوجه بالشكر والتقدير، جميع القائمين على هذا الصرح الإعلامي.

نزاهة وتوازن

وتوجه طارش عيد المنصوري مدير عام محاكم دبي، بأسمى آيات التهاني والتبريكات، إلى «البيان» والقائمين عليها، بمناسبة مرور 40 عاماً على تأسيسها، آملين لها دوام التميز والتقدير.

وقال: «يأتي الاحتفاء بهذه المناسبة، ليؤكد على أن «البيان» سطرت 40 عاماً من النزاهة والتوازن والتميّز، إذ تبوّأت مكانتها بين الصحف، بدعم من حكومة دبي وقرائها المخلصين، واليوم نحصد ثمار هذا التميز، من خلال رؤيتها وسياستها في نشر المواد الإعلامية المختلفة، التي تناسب ثقافتنا، وتحافظ على موروثاتنا وعاداتنا وتقاليدنا، والمنبر الذي يصدح بإنجازاتٍ متميزة من كافة المؤسسات والدوائر في الدولة، وبمختلف المجالات».

مواكبة

وهنأ أحمد عبد الكريم جلفار مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي «البيان»، بمناسبة مرور 40 عاماً على تأسيسها، لافتاً إلى أن هذه الذكرى تقف شاهدة على مواكبتها لمراحل النمو والتطور، التي شهدتها إمارة دبي بشكل خاص، ودولة الإمارات بشكل عام، على مدار 4 عقود متتالية، عكست خلالها الطموحات، واحتفت بالإنجازات، وتابعت التطورات.

وأضاف أن «البيان» منبر للوصول إلى أفراد المجتمع، وقياس نبضهم، وعرض والتعبير عن آمالهم وطموحاتهم.

مفاهيم

وقال الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي: إن الإمارات عززت مفهوم الإعلام الحر المسؤول، وبسطت بيئة إيجابية للصحف المحلية، التي شهدت إثر ذلك تطورات متلاحقة في جميع النواحي، حتى غدت اليوم تفرض وجودها، وتحتل مكانة مرموقة بين الصحف العربية، من بينها «البيان»، التي تأسست عام 1980.

وأضاف: نؤمن بدور وسائل الإعلام الوطنية، لما تلعبه من دور أساسي في عملية النهضة، ودفع عجلة النمو على مختلف المستويات، إلى جانب دورها في عملية الانفتاح الثقافي والتواصل الحضاري بين المجتمعات، وهذا ما أثبتته «البيان» كونها صوت المجتمع، وحلقة وصل بناءة وفعالة بين الجهات المسؤولة وأفراد المجتمع، خلال العقود الماضية حتى هذه اللحظة.

ريادة

وهنأت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر مدير عام دبي الذكية «البيان»، بمناسبة مرور أربعة عقود على تأسيسها، متمنية لجميع العاملين فيها دوام التقدم والازدهار.

وقالت: إن «البيان» العريقة، الصوت النابض للإعلام المحلي الموضوعي والمتميز، والباحث دوماً عن طرح خلاق لأهم القضايا التي تمس الناس والمجتمع، ومسهم حقيقي في تقديم حلول وأفكار من شأنها دعم التنمية المستدامة لدولتنا في جميع القطاعات، وتأتي الذكرى الأربعون لها، مع علامة فارقة في نظري، هي تميّز توظيفها للقنوات الرقمية، التي أصبحت علامة مميزة لأي صحيفة تُريد المنافسة في عصر الثورة الصناعية الرابعة، الذي تراجع فيه الورق لصالح الأجهزة الذكية».

وأكدت تأثير النقلة النوعية التي قامت بها على مدار السنوات الأخيرة، من حيث طريقة الطرح ونوعية المحتوى، وتعدد القنوات الصحافية لنشر هذا المحتوى، على تغيير مفهوم الصحافة الورقية، ليس فقط على مستوى الدولة، بل على مستوى المنطقة أيضاً، بما يتوافق مع متطلبات العصر الرقمي الذي نعيشه.

مصداقية

وأكد خلفان جمعة بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، أن «البيان» نجحت خلال السنوات الماضية، بالارتقاء بتجربتها الإعلامية المتميزة على المستوى المحلي والإقليمي، وكانت من وسائل الإعلام الريادية في الدولة والمنطقة، من خلال مبادراتها الدائمة، وجهودها المتواصلة لمواكبة التوجهات العالمية، وتبني التكنولوجيا المتطورة في قطاع الإعلام، والاستفادة منها في تقديم تجربة متكاملة وممتعة لقرائها ومتابعيها.

وقال: إن «البيان» نجحت، بفضل منهجيتها المرتكزة على المصداقية، والعمل الجاد لفريقها، أن تكون مصدراً موثوقاً للمعلومات، وداعماً رئيساً للمبادرات الإيجابية، ومنبراً للأقلام الجادة.

وأشاد بالدور «المهم» الذي تؤديه الصحيفة في تسليط الضوء على جهود وإنجازات الدولة، والجهات الحكومية والخاصة، في مختلف القطاعات التي تمس حياة أفراد المجتمع.

تطور

وأكد ضرار بالهول الفلاسي عضو المجلس الوطني الاتحادي، المدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات، في تصريح له، بمناسبة مرور 40 عاماً على تأسيس «البيان»، أن المسيرة الطويلة لهذه الصحيفة الوطنية، تعكس صورة مشرقة لتطور الإعلام المحلي، الذي استطاع أن يواكب التطور الحضاري. وأشار إلى أن مسيرة الإعلام في الدولة قديمة، وتعود إلى بدايات القرن الماضي، مشيراً إلى النقلة النوعية الكبيرة، التي طرأت على الإعلام بعد قيام الاتحاد، في وقت ذكّر فيه بالدور الكبير الذي لعبه الرعيل الأول من الصحافيين والإعلاميين المواطنين، الذين استطاعوا، رغم قلة الإمكانات في ذلك الوقت، من ترك أثر كبير في المجتمع المحلي.

وقال: إن «البيان» من الصحف الأولى المحلية، التي استطاعت منذ تأسيسها وصدور عددها الأول، أن تواكب بحرفية ومهنية عالية، مسيرة الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية في الدولة.

رصانة وابتكار

وقالت شمسة صالح الأمين العام لمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة: يطيب لنا أن نتقدم بخالص التهاني والتبريكات لـ «البيان»، بمناسبة مرور 40 عاماً على تأسيسها، مؤكدة أنها ما زالت تواكب مسيرة التقدم والازدهار على مدار 4 عقود متتالية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأضافت أن «البيان» تميزت خلال هذه العقود الأربعة، بالموضوعية والرصانة والابتكار، في طرح القضايا والموضوعات، مشيرة إلى الدور الكبير الذي لعبته «البيان»، إلى جانب الصحف المحلية الأخرى، بالارتقاء بواقع الصحافة الوطنية، والدفاع عن قضايا الوطن والمواطن.

 

تقدير

وهنأ القاضي جمال السميطي مدير عام معهد دبي القضائي «البيان»، بمناسبة مرور 40 عاماً على انطلاقتها الغرّاء، وتقدم بأسمى عبارات التهنئة والتبريكات إلى إدارة تحريرها، وإلى جميع الصحافيين والإعلاميين والفنيين، معرباً عن بالغ تقديره لهذا «الصرح الإعلامي الوطني الكبير، الذي واكب أبرز محطات النمو والازدهار، لدولتنا الإمارات بصفة عامة، ومراحل النهضة لإمارة دبي بصفة خاصة».

 

 أحمد المنصوري: »البيان« تميزت ورقياً ورقمياً

هنأ اللواء أحمد المنصوري، الأمين العام لجائزة محمد بن راشد للتسامح «البيان»، بذكرى صدورها الـ 40، مشيداً بمسيرتها المشرفة نحو التميز والإبداع منذ صدورها وحتى الآن، ورقياً ورقمياً.

وأكد اللواء المنصوري أن «البيان» تعتبر رائدة الصحافة المحلية، لا سيما الإعلام الرقمي، والتي أصبحت بفضل جهود مؤسسيها والعاملين بها، إحدى أهم الصحف العربية التي استطاعت أن تكون منبراً حراً وعربياً، يسلط الضوء على القضايا الحيوية كافة، عربياً وعالمياً، بكل صدق والتزام.

وتقدم بالشكر الجزيل للقائمين على إدارة الصحيفة والعاملين فيها، لدعمهم الكبير لجائزة محمد بن راشد للتسامح.

وأمل الأمين العام لجائزة محمد بن راشد للتسامح، بأن يستمر عطاء «البيان» المتميز، وأن يستمر معه التألق والازدهار لهذا الصرح الإعلامي، الذي نفتخر به جميعاً.

وشدد على أهمية دور الإعلام الوطني المسؤول، في تعزيز مسيرة التنمية والازدهار، ونشر الوعي الاجتماعي، ونقل صورة حضارية عن الوطن، وهو ما التزمت به «البيان»، عبر مسيرتها الصحافية والمهنية الحافلة، فيما عكست، على مدار العقود الأربعة الماضية من مسيرتها، مواقف تاريخية وطنية، لا يمكن نكرانها أو تجاهلها، تصب في دفع مسيرة البناء والتطوير وتعزيز الاستقرار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات