«خليجي 21».. لوحة زاهية

تغطيات متميزة لبطولات كأس الخليج | البيان

لم يتوقف التميز الذي تحقق في «خليجي 21» عند المستطيل الأخضر الذي رسم فيه أبطال «الأبيض الإماراتي» لوحة زاهية عنوانها «المركز الأول»، فها هي نفحات التميز والمركز الأول تعم أرجاء أخرى خارج الملعب، هي الإعلام الإماراتي عموماً و«البيان الرياضي» على وجه الخصوص ففي أول استفتاء نظمه برنامج «هنا القاهرة» بقناة «مودرن سبورت» الفضائية نال «البيان الرياضي» لقب أفضل تغطية صحفية في الدورة كما نال كتاب الزميل محمد الجوكر «رحلة عمر» لقب أفضل كتاب في الدورة.

هذا التميز الإماراتي على الصعيد الإعلامي في «خليجي 21» كان له وقعه الخاص لدى قيادات رياضية في الدولة حيث أجمعوا على أن اختيار البيان في المركز الأول ضمن هذا الاستفتاء جزء من تميز الإمارات باعتبار أن الاستفتاء شمل عشرات الملاحق الرياضية للصحف الخليجية التي خصصت تغطية خاصة لدورة كأس الخليج.

وأكد قادة الأندية والاتحادات الرياضية في الدولة أن اختيار صحيفة إماراتية لتكون الأولى في الصحافة الورقية يساير البصمة الإماراتية الخاصة في «خليجي 21»، وخاصة أن منتخب الإمارات حاز كل شيء في الدورة ولم يترك تميزاً في الملعب إلا وحققه، والإعلام الإماراتي كان جزءاً من هذا التميز في تعامله مع الوقائع ومتابعته للأحداث بدقة.

وخص القادة الرياضيون صحيفة البيان بمباركاتهم، فوز الملحق الرياضي للصحيفة بالمركز الأول وعبروا عن سعادتهم الكبيرة بالنهج الذي سارت فيه الصحيفة في تغطيتها ومتابعتها للحدث الخليجي الأهم رياضياً، مؤكدين أن تميز البيان وفوزها بالمركز الأول لا ينفصل عن الخط الإعلامي الإماراتي عموماً في دورة كأس الخليج التي يكثر فيها الجدل الإعلامي ويبدو فيها السباق نحو المعلومة والخبر والسبق الصحفي أصعب بكثير من أي حدث آخر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات