إعلاميون كويتيون: مكانة مرموقة

هنأ إعلاميون كويتيون «البيان» بمناسبة مرور 40 عاماً على تأسيسها، مؤكدين أنها استطاعت على مدار تلك السنوات أن تتبوأ مكانة مرموقة بين الصحف الخليجية والعربية وحتى العالمية.

وقال رئيس تحرير جريدة «الأنباء» الكويتية، يوسف خالد المرزوق، إن هذا التطور الذي وصلت إليه «البيان» يأتي ثمرة الجهود الكبيرة لجميع الطاقم والعاملين، مشيراً إلى أنها تعد من أهم الصحف العريقة في الإمارات، وهي من أوائل الصحف «الخضراء» والصديقة للبيئة.

وقال «بالأصالة عن نفسي وأسرة جريدة الأنباء نهنئ الزميلة صحيفة البيان بمناسبة مرور 40 عاماً على صدورها، كما أهنئ الأخت الزميلة رئيسة التحرير المسؤول منى بوسمرة على هذا التطور وهذه الجهود، وأهنئ جميع الطاقم والعاملين بالصحيفة وأسرة البيان بهذه المناسبة».

وقال الأمين العام للملتقى الإعلامي العربي ماضي الخميس، إن «البيان» تعد مدرسة صحافية مقدرة ولها إمكاناتها، إذ حققت الكثير من النجاحات عبر السنوات الـ40، موضحاً أنه شهد عن قرب تطور «البيان» وانطلاقها كصحيفة ورقية، واتجاهها نحو الإعلام الإلكتروني، ثم توجّهها لمنصات التواصل الاجتماعي وما حققته من نجاحات. وأكد الخميس أن «البيان» تمثل في مسيرتها الإعلامية والصحافية أحد المسارات المهمة، لافتاً إلى أنها مسيرة مهمة ومحترمة نعتز بها.

«منارة ساطعة»

وأعرب رجل الأعمال والكاتب الكويتي، د. علي عباس النقي، عن سعادته الغامرة بما وصلت إليه «البيان» من مكانة مرموقة ليس فقط بين الصحف الخليجية والعربية، بل حتى العالمية، مؤكداً أن هذه النجاحات لم تأتِ من فراغ، إنما جاءت من خلال جهد ومثابرة.

وأوضح النقي أن نجاحات «البيان» منبعها الدقة في الطرح والتنوع في المضمون، وكل ذلك بالتوازي مع التحلي بالمصداقية والمهنية العالية التي بالنهاية أدت إلى نتيجة أكسبتها هذا الكم الهائل من الاحترام. وأضاف إن هناك جانباً آخر يجب الإشادة به وهو الموقع الإلكتروني للصحيفة الذي استطاع اليوم أن ينقل الوجه المشرق لدولة الإمارات على مستوى الخليج والمنطقة العربية والعالم.

وأشار النقي إلى أن «البيان» أصبحت «منارة ساطعة» في عالم الصحافة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات