شراكة عضوية في المشهد الاقتصادي

الصحيفة «بيان» لرؤية الإمارات وتجليات الطموح الوطني

حين صدرت «البيان» كان سيد المشهد على صفحاتها التجليات والانجازات الاقتصادية لدبي والإمارات. فهي منذ التأسيس انطلقت في خط مستقيم لم ينقطع، عنوانه الشراكة في إثراء المشهد الاقتصادي الوطني، فأصبحت «بيان» لرؤية الإمارات قيادة وشعباً، وعين القارئ، وحلقة وصل بين القراء والمسؤولين، وشاهد مساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، حاملة بين طياتها كل صباح وجبة دسمة من المحتوى الإعلامي عنوانه الموضوعية والدقة والمصداقية.منذ صدور العدد الأول، كانت أول صحيفة عربية تخصص صفحتين ثم ثلاثاً فأربعاً للمال والأعمال، وارتفعت مع تعاظم نهضة دبي والإمارات إلى 10 صفحات، قبل أن يستقل الشأن الاقتصادي بملحق خاص مع بداية الألفية الجديدة ليواكب نهضة وتطور دولة الإمارات، فكان رفيقاً لقصص النجاح والصعود للقطاعات والمؤسسات الاقتصادية، ومنبراً موثوقاً لمجتمع الأعمال والمال، وعيناً للقارئ ودليلاً للمستهلك، حتى أصبح «البيان الاقتصادي» مرجعأً موثوقاً لدى مجتمع الأعمال والمستهلكين، وليحصد جوائز النجاح من العديد من الجهات المهنية والتقديرية.

وأسهم «البيان الاقتصادي» في صياغة الوعي الاقتصادي مستفيداً من منصات الإعلام الرقمي، وعرض عبر محتواه المتنوع الإنجازات وشخص التحديات الاقتصادية المحلية والدولية، وقدم أفكاراً موضوعية وناقدة لتحديد الحلول والفرص للتحديات، وسجل فصول التطور والرؤى التنموية الوطنية، وطرح المعالجات في سبيل دعم مسيرة التنمية الشاملة، وأسهم في ترسيخ مكانة دبي على قائمة أبرز العواصم العالمية في المال والأعمال.

في السطور التالية يشارك عدد من المسؤولين ومجتمع الأعمال الصحيفة احتفالها بذكرى التأسيس وإضاءة الشمعة الواحدة والأربعين، مقدمين شهادات نعتز بها ونفخر.

سامي القمزي: صوت مجتمع الأعمال

أكد سامي القمزي، مدير عام اقتصادية دبي، أن «البيان» تمكنت على مر السنوات من ترسيخ مكانتها في عالم الصحافة الورقية والرقمية على حد سواء، وكانت منذ انطلاقتها، شريكاً إعلامياً لدائرة التنمية الاقتصادية وصوتها لمجتمع الأعمال، وأسهمت في إبراز المعالم النهضوية لدولة الإمارات بشكل عام.

وهنأ القمزي «البيان» بمناسبة احتفالها بالذكرى الأربعين على انطلاقتها، مقدماً شكره لإدارة وطواقم العمل في الصحيفة، متمنياً لهم مزيداً من النجاح، لافتاً إلى أن الصحيفة بملاحقها المتنوعة وتحديداً الملحق الاقتصادي، واكبت نقل مراحل التطور المختلفة التي مرت بها دبي، وتميزت بالجمع بين تطوير المحتوى الإعلامي والمصداقية وتقديم محتوى اقتصادي بشكل مركز، سعياً لتقديم أفضل أشكال الخدمات الإعلامية للقارئ والمتلقي، وتعزيزاً لمكانة الإمارات عموماً، ودبي على وجه التحديد، كمركز إعلامي متطور على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

عبد العزيز الغرير: عراقة وتنوّع معرفي

وقال معالي عبد العزيز الغرير، رئيس اتحاد مصارف الإمارات، إن «البيان» واكبت النهضة الاستثنائية التي شهدتها دبي على جميع الصعد، وشكلت منبراً إعلامياً هادفاً ورصيناً يرصد الحياة اليومية لكل من يعمل ويعيش على هذه الأرض الطيبة، ويروي آمالهم وتطلعاتهم، ويمثل نافذة موثوقة يطلون عبرها على شؤون المنطقة والعالم.وأضاف: «كمدينتها الأم التي تحولت خلال هذه السنوات من قرية صغيرة وادعة إلى مدينة ساحرة تزهو بغناها وتنوعها، باتت «البيان» اليوم مؤسسة إعلامية كبرى تعكس العراقة والغنى والتنوع الثقافي والمعرفي والإعلامي لمدينتنا دبي ووطننا الإمارات».

سيف السويدي: تجاوزت الأشكال التقليدية

قال سيف السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني: «نجحت البيان في مواكبة نهضة وتطور الإمارات فكانت رفيقة الدرب منذ عددها الأول، وكان «البيان الاقتصادي» دائماً ولا يزال عين القارئ والمسؤول دائماً على قطاع الطيران من خلال مختلف الأشكال الصحفية الهادفة الأمر الذي ساهم في رفع ثقافة ووعي الناس بأهمية قطاع الطيران».

وأضاف أن الصحيفة شهدت تطوراً كبيراً وتجاوزت الأشكال الصحفية التقليدية المطبوعة إلى الإلكترونية والتركيز على الفيديوهات بحيث أصبحت تقدم رسالة إعلامية متنوعة بين الإعلام المقروء والمرئي، الأمر الذي ساهم في إيصال الرسالة إلى القارئ بشكل دقيق وبأسرع وقت.

عبد الرحمن آل صالح: نقلت صورة الإمارات

ووصف عبد الرحمن صالح آل صالح، المدير العام لدائرة المالية بحكومة دبي «البيان» بالكيان الإعلامي المتميز الذي ساهم بارتقاء قطاع الإعلام، ليس في دبي والإمارات وحدهما، وإنما في أنحاء المنطقة، مشيداً بمنهج الصحيفة القائم على أسس الأمانة الصحفية والتحليل المنهجي والدقة في النقل، مشيداً بحرص القائمين عليها، على أن تظلّ نافذة للتواصل بين المواطن والمسؤول. وقال: «لطالما حرصنا في دائرة المالية على إيصال رسالتنا إلى الجمهور عبر البيان، التي نفخر بأنها أسهمت طوال أربعة عقود في نقل صورة الإمارات المشرقة ورؤيتها الاستثنائية ونهجها المتفرد إلى العالم، في كل المجالات، ولاسيما حقول الاقتصاد التي أفرَدت لها البيان قسمًا متخصصًا يتميّز بالإنتاج الإعلامي المتخصّص والمرموق شكلًا ومضمونًا».

سلطان بن مجرن: تأثير إيجابي ومحفز

قال سلطان بطي بن مجرن، المدير العام لدائرة الأراضي والأملاك في دبي: «إذا أردنا أن نحصي الكيانات التي كان لها الدور الأبرز في دعم توجهات دبي، وحمل رسالتها، والحفز والإلهام على تحقيق رؤية قيادتها، تبرز «البيان» المنبر الإعلامي الوطني الراقي، لتأثيرها الإيجابي والمحفز للدوائر والمؤسسات والأفراد». وأضاف: «على مدى العقود الأربعة من تأسيسها، عملت الصحيفة على تسجيل فصول التطور التي شهدتها دبي والإمارات، وعملت على توثيقها بأقلام حافظت على نزاهتها، لتبرز الحقائق جلية على صفحاتها، وتميزت على نظيرتها بتغطياتها الشاملة وتحليلاتها المتخصصة للشؤون الاقتصادية المحلية والعالمية، لتسهم في ترسيخ مكانة دبي على قائمة أبرز العواصم العالمية للمال والأعمال، لإثراء معرفة قرائها واطلاعهم على المتغيرات والمناخات الاقتصادية». وتابع: «كانت الصحيفة مرجعًا موثوقًا في الوقوف إلى جانب القضايا الوطنية والقومية، ونصيرًا لقضايا وشؤون شعوب العالم، وكانت الملاذ الأول للباحثين عن الرأي الحر والنزيه، وبهذه المناسبة نوجه التهنئة إلى جميع كوادر الصحيفة، راجين لها المزيد من التقدم والنجاح».

محمد أهلي: رسالة إعلامية واضحة

قال محمد عبدالله أهلي مدير عام هيئة دبي للطيران المدني: إن «البيان» نجحت في مواكبة التطور السريع الذي شهدته الإمارات بحيث أصبحت متميزة في الأداء الإعلامي شكلاً ومضموناً بما يلبي رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. وأضاف: «تميزت الصحيفة بجميع ملاحقها، لاسيما الملحق الاقتصادي الذي قدم إضافة نوعية من خلال منتج يومي جيد ساهم في إلقاء الضوء على كافة القطاعات الاقتصادية بما فيها قطاع الطيران، وهذا لم يتحقق إلا بروح الانتماء من كل العاملين في الصحيفة، الذي انعكس على تميز المضمون من خلال رسالة إعلامية واضحة ودقيقة نجحت في الوصول إلى كافة أبناء المجتمع».

هلال المري: مهنية عالية ومكانة مرموقة

من جهته، قال هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة»: «تتقدّم الدائرة لأسرة «البيان» بخالص التهاني وأطيب التمنيات في الذكرى الأربعين لتأسيسها، ونتمنى لجميع العاملين فيها المزيد من التقدم والنجاح والإبداع والعطاء من أجل خدمة الوطن والمجتمع».وأضاف: «أربعة عقود مرّت تبوأت خلالها «البيان» الموقرة مكانة مرموقة، وحظيت بالاحترام والتقدير لمهنيتها العالية، وتغطيتها الصحفية بكل موضوعية لمختلف الأحداث التي شهدتها الدولة على مدار السنوات الماضية، والتي أسهمت في إبراز إنجازاتها أمام العالم، الأمر الذي يؤكد التقدير العالي لإسهاماتها الإعلامية المتميزة محلياً، إقليمياً ودولياً».

أحمد مصبح: دور رائد في خدمة الوطن

وقال أحمد محبوب مصبح، المدير العام لجمارك دبي: نستذكر بتقدير كبير دور «البيان» الرائد في خدمة الوطن ودعم مسيرة التنمية المستدامة فقد واكبت طوال مسيرتها كافة الإنجازات المحققة في الإمارات، وأضاءت على الجهود المثابرة لتحقيق هذه الإنجازات، وظلت على الدوام نموذجاً للإعلام الملتزم والصحافة الهادفة التي تعمل على تحقيق رؤية القيادة وتنير الدرب لنعمل على معالجة الصعوبات وتخطي المعوقات لتستمر الإنجازات وتتوج بوصولنا إلى الصدارة العالمية في كافة المجالات.

وأضاف: حرصت «البيان» باستمرار على نشر الطاقة الإيجابية في مجتمعنا وعملت على توعية الجمهور وتثقيفه ليشارك بفعالية في بناء الوطن ومجابهة التحديات وتحويلها إلى فرص، لذا نتطلع إلى أن تواصل الصحيفة مسيرتها الناجحة وتحرز المزيد من التقدم في عصر الإعلام الرقمي لتظل الصحيفة التي تنقل صوت الإمارات إلى العالم، وبهذه المناسبة نتقدم بخالص التهنئة إلى أسرة «البيان» متمنين لهم التوفيق والنجاح.

حمد بوعميم: ثبتت التميز نهجاً مستداماً

وقال حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، أن «البيان»، نجحت طوال الفترة الماضية في تكريس سمعتها كمعلم بارز من معالم الإعلام الإماراتي والعربي المتميز القائم على الشفافية والمعلومة الصحيحة والاهتمام بالوطن والمواطن والأحداث الراهنة محلياً وعربياً وعالمياً، معتبراً أن الصحيفة أثبتت أن التميز في المعلومة والمحتوى هو نهج مستدام تعتمده لإظهار الحقائق وإيصال المعلومات والارتقاء بالوعي الوطني فيما يختص بمختلف المواضيع.

وأكد أن الصحيفة أصبحت مصدراً موثوقاً للأخبار والطروحات الصحفية في زمن ضاعت فيه المعلومة الدقيقة وسط هذا العدد الهائل من وسائل الإعلام، مشيراً إلى أن «البيان» بقياداتها وكوادرها أخذت على عاتقها إبراز التجربة التنموية للدولة وإمارة دبي، واليوم وبينما تشعل شمعة جديدة، فإنها تثبت أنها صوت لامع من وطن الإنسانية والعطاء والاتحاد، لافتاً إلى أن «البيان الاقتصادي» أظهر حرفية عالمية ومهنية عالية في تناول التحليلات الصحفية وإبراز إنجازات الدولة الاقتصادية، مما سهل من مهامنا على أرض الواقع في الترويج لدبي كمركز عالمي للأعمال.

إبراهيم الزعابي: مهنية عالية في المعالجات

أكد إبراهيم الزعابي، المدير العام لهيئة التأمين، أن «البيان» مؤسسة وطنية رائدة تميزت في الأداء الإعلامي شكلاً ومضموناً بما يلبي رؤية وتوجيهات القيادة لتدخل عقدها الخامس بنجاح وثقة لدى جمهور القراء مع تفردها في تغطية كافة المواضيع والملفات في مختلف الأقسام وعلى رأسها الاقتصاد. وأضاف أن الصحيفة تتمتع بمهنية عالية في متابعة الأحداث اليومية على الساحة الإماراتية، خاصة المتعلق منها بالمناحي الاجتماعية والاقتصادية، لتترجم بدورها شعارها «البيان القارئ دائماً»، بمهنية وشفافية.

 

عبيد الزعابي: ترجمة رؤى القيادة

وقال الدكتور عبيد الزعابي، الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع، إن «البيان» مؤسسة وطنية عريقة نجحت في ترجمة رؤى القيادة وخط التميز والريادة الذي انتهجته الإمارات ما يضعها في صدارة الصحف العربية، خصوصاً مع استمرارها في مواكبة المستجدات والمتغيرات التي يشهدها القطاع الإعلامالزعابيي. وأضاف أن «البيان الاقتصادي» يمثل أحد أبرز إصدارات الصحيفة التي نجحت في السنوات الأخيرة أن تقدم منتجاً يومياً متميزاً ينافس في الشكل والمضمون، بفضل جهود الكوادر التي واصلت البناء والتطوير على مدار 40 عاماً.

جمال الحاي: واكبت النهضة بدقة

أكد جمال الحاي، نائب الرئيس لمطارات دبي، أن تطور «البيان» على مدى السنوات الماضية يعتبر جزء من تطور دبي، حيث أنها واكبت نهضة دبي من خلال دقة المعلومات والسبق الصحفي، مشيراً إلى أن نجاح الصحيفة بشكل عام والملحق الاقتصادي بشكل خاص يدل على قدرة القائمين عليها وتميزهم في مواكبة المتغيرات وتطلعات القيادة وصولاً إلى إعلام إماراتي قادر على حمل رسالة الوطن إلى أرجاء المعمورة. وأضاف: «نفتخر بالصحيفة وبالإنجازات التي حققتها وبتغطيتها كافة الأحداث والقضايا بحرفية عالية ومهنية تسخر التقنية لصناعة الخبر والتواصل مع نبض الناس، ونأمل لكافة موظفيها مزيداً من التقدم والنجاح والريادة في العمل».

محمد الزرعوني: حملت مسؤولية الكلمة

من جانبه، أكد الدكتور محمد الزرعوني، مدير عام سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي «دافزا»، أن «البيان»، نجحت في ترسيخ مكانتها كمحور أساسي في المنظومة الإعلامية الوطنية التي حملت على عاتقها مسؤولية الكلمة الصادقة وإبراز إنجازات الوطن، من خلال مسيرة إعلامية مهنية عكست تميز الصحيفة وفريقها الإعلامي ووضعتها في موقع ريادي بين أهم وسائل الإعلام العربية المطبوعة والرقمية، واليوم نحن نحتفي بالتميز والإبداع، وبمنظومة وضعت المحتوى الهادف أساساً للوصول إلى جمهورها. ونوه بأن هذه المكانة للصحيفة لدى المواطن والمقيم خير دليل على الإرث المتميز الذي تركته صفحاتها وأقسامها المتنوعة، وهو إرث واكبت فيه مسيرة الوطن ونهضته، فكانت خير سفير حمل اسم الإمارات ورسالتها الحضارية إلى العالم.

هشام القاسم: منبر للنزاهة والشفافية

قال هشام عبدالله القاسم، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني ورئيس مجلس إدارة الإمارات الإسلامي، إن «البيان» مؤسسة إعلامية تمثل منبراً للنزاهة والشفافية وتقدم مساهمة ملموسة في الارتقاء بمستوى الإعلام في المنطقة، وأظهرت على مر العقود الماضية مستوى عالٍ من المهنية والمصداقية والحرفية، في مقاربتها وتغطيتها للأحداث. وأضاف: «تواكب الصحيفة العصر الرقمي بمنصات متعددة، ما يوفر لكافة قرائها ومتابعيها مصدراً رئيسياً ومباشراً لأحدث الأخبار والتطورات المحلية منها والعالمية». وتابع: «نغتنم هذه الفرصة لنشكر «البيان» وفريق عملها على مواكبتهم الدائمة لأخبار وإنجازات بنك الإمارات دبي الوطني والإمارات الإسلامي ونتمنى لهم دوام النجاح والتقدم والتألق».

عارف أميري: سفيرة الكلمة الوطنية

وقال عارف أميري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي: إن «البيان» سفيرة الكلمة الوطنية في عالم الإعلام والصحافة، كرّست مسيرتها في خدمة الوطن من خلال أقلامها الحرّة التي كتبت عن إنجازات وقصص نجاح الإمارات، واتسمت دائماً بالطرح الراقي والمهنية العالية.وأضاف: كانت «البيان» ولا تزال رفيق القارئ وشريكاً حقيقياً لمجتمع الأعمال، كما لم تألو جهداً في دعم حقوق ومصالح الوطن والمساهمة بتشكيل رأي عام وطني، لتكون بذلك رافعة إعلامية منيرة.

وأردف: «يسعدني أن أتوجه إلى إدارة وأسرة الصحيفة بما تمثله من صرح إعلامي عريق في الدولة بأسمى آيات التهاني والتبريكات والنجاح الدائم والازدهار». وأكد على أهمية الشراكة الاستراتيجية والتعاون البنّاء الذي يجمع مركز دبي المالي العالمي بالصحيفة.

عصام كاظم: قريبة من نبض الشارع

قال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري: أن «البيان» تمكنت طوال مسيرتها الحافلة بالإنجازات والعمل المهني المميز أن تكون قريبة من نبض الشارع، وتكسب ثقة القرّاء، من خلال نقل الحقيقة وتنوع المحتوى، وتغطيتها الشاملة للأحداث، ومواكبتها لكل ما هو جديد في الصحافة خصوصاً في عصر الإعلام الرقمي. وبهذه المناسبة نتقدم لفريق عمل الصحيفة بالشكر الجزيل على التغطيات المتميزة لأنشطة وفعاليات «دبي للسياحة» طوال السنوات الماضية، ونتمنى لهم المزيد من التألق والتقدم والازدهار.

مطر النيادي: مصداقية وعمق في التحليل

إلى ذلك، قال الدكتور مطر حامد النيادي مستشار وزير الاقتصاد لشؤون القانون الدولي والمعاهدات، إن «البيان» وعلى مدار 40 عاماً كانت ولا تزال إضافة كبيرة على الوسط الإعلامي المحلي والعربي لما تتميز به من مصداقية وعمق في التحليل والعرض ومواكبة الأحداث بموضوعية وشفافية، واليوم أصبحت منصة إعلامية لا غنى عنها، متمنياً لها استمرار التقدم والازدهار ومواصلة المسيرة بنجاح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات