الصحيفة أثبتت حضورها المهني محلياً وعربياً

جوائز «البيان».. شهادات مضيئة في مسيرة التميز

أثبتت صحيفة «البيان» حضورها المهني محلياً وعربياً، واستطاعت بفضل كوادرها المتميزة ورؤية إدارتها الطموحة حصد عشرات الجوائز، في شهادة ناصعة من أرباب المهنة على أن «البيان» تحجز مكانها بقوة في ميدان النشر الإعلامي على مختلف المنصات، ورقياً ورقمياً، الأمر الذي يبرهن على انسجام إبداع الإخراج مع عمق رسائل المضمون واقترابه من قضايا المجتمعات محلياً وعربياً لتمضي الصحيفة قدماً في البناء على الإنجازات التي حققتها منذ تأسيسها مواصلة توسيع قاعدة قراء «البيان» وتلبية تطلعاتهم.

وعبر مسيرتها الرائدة توّجت «البيان» إنجازاتها في عالم التميز والإبداع في العمل الصحفي من خلال حصد جوائز محلية وعربية ترجمت المهنية العالية والمصداقية لجميع كوادرها الإعلامية، الذين اعتلوا منصات التتويج وبخاصة جائزة الصحافة العربية التي أنشئت في نوفمبر 1999 بمبادرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف المساهمة في تطور الصحافة العربية، والمساهمة في تعزيز مسيرتها وتشجيع الصحافيين العرب على الإبداع من خلال تكريم المتفوقين والمتميزين منهم.

12 جائزة في «الصحافة العربية» رسّخت مكانتها الريادية ونهجها الإبداعي

حققت «البيان» قفزة نوعية في مسيرتها ضمن المشهد الإعلامي المحلي والعربي، عززته بنهج التميز والإبداع والمصداقية والمهنية الذي تعتمده، ما أسهم في ترسيخ مكانتها الريادية ضمن القطاع الإعلامي في دولة الإمارات والمنطقة، وتمضي الصحيفة قدماً للبناء على الإنجازات التي حققتها منذ تأسيسها لمواصلة تعزيز قاعدة قراء «البيان» وتلبية تطلعاتهم شكلاً ومضموناً.

جائزة الصحافة العربية

وتفخر الصحيفة وكوادرها الإعلامية بالتكريم الذي استحقته من أهم وأبرز منصات الاحتفاء بالمبدعين في العمل الإعلامي، وهي جائزة الصحافة العربية، ومن مدينة دبي، عاصمة الإعلام في العالم العربي.

ورشّحت الصحيفة بالمجمل لـ 9 جوائز بين الأعوام 2016 و2018 حصلت منها على 4 جوائز في ثلاث دورات متتالية، وكان آخرها التتويج بجائزة الصحافة العربية في مارس 2019، عن فئة «الصحافة الذكية»، والتي تتوج مسيرة من التطور ومواكبة العصر التقني وإحداث تطور كبير في إثراء منصاتها الرقمية بتحليلات تتجاوز سرد الأخبار، واستطلاعات رأي ترصد بشكل آنٍ آراء الجمهور في قضايا مختلفة.

إعلام رقمي

ومنذ استحداث فئة الصحافة الذكية ضمن جائزة الصحافة العربية في الدورة 16، ترشّحت «البيان» ثلاث مرات عن هذه الفئة لتفوز في الدورة الأخيرة، ويتم تتويجها «الصحيفة الذكية» في المنطقة العربية، حيث تعتبر تطورات الصحيفة في مجال الإعلام الرقمي متطورة باستمرار وشاملة ومواكبة لمتطلبات العصر، وهي تجسد تجربة متكاملة تجمع لأول مرة بين أدوار الصحيفة والتلفاز والمذياع، في مكان واحد، إذ إنها تنشر محتوى مكتوباً ومرئياً ومسموعاً عبر أكثر من 20 منصة رقمية لأربع وعشرين ساعة وطوال أيام الأسبوع.

متوجون

حصدت «البيان» 12 جائزة في جائزة الصحافة العربية منذ انطلاقها لغاية الدورة الثامنة عشرة، في فئات متنوعة، ونال الزملاء المتميزون شرف التكريم بهذه الجائزة وهم: سامي عبد الإمام في الدورة الخامسة عن فئة الصحافة الرياضية في ملف عن بطولة كأس القارات لكرة القدم، وباسل أبو حمدة فاز في الدورة السابعة من الجائزة بفئة الحوار الصحافي في حوار مع الكاتب البرازيلي باولو كويلو، ونال محمد الجوكر الجائزة في فئة الصحافة الرياضية في الدورة التاسعة عن ملف بعنوان «كانت أيام».

كما فاز عامر الزعبي مرتين في فئة الرسم الكاريكاتيري في الدورتين التاسعة والثالثة عشرة لجائزة الصحافة العربية، وحصد مجدي عبيد الجائزة في فئة الصحافة الاقتصادية في الدورة العاشرة عن موضوع «استراتيجية دبي في إدارة الديون».

ونال علي شدهان الجائزة في الدورة الحادية عشرة بفئة الصحافة الرياضية في ملف «لعبة الملايين»، وفاز نضال يوسف حمدان في فئة الحوار الصحافي بالدورة الثانية عشرة عن حوار مع عبداللطيف الزياني: الاستفزاز الإيراني يتناقض مع سياسة حسن الجوار الخليجية.

كما حصد عماد عبد الحميد جائزة فئة الصحافة الاستقصائية في الدورة السادسة عشرة عن موضوع«الخريف العربي يعيد أمراضاً منقرضة والإمارات تحتاط بــ 3 تدابير». وفاز فريق عمل صحيفة «البيان» بفئة الصحافة السياسية في الدورة السابعة عشرة في «ملف حزم وأمل وخير».

وفازت «البيان» في الدورة الثامنة عشرة بفئة الصحافة الذكية عن مشروع الذكاء الاصطناعي،كما نال عبد الحي محمد في الدورة الثامنة عشرة الجائزة في فئة الصحافة الاقتصادية عن موضوع «ألومنيوم الإمارات جودة تخترق الحمائية».

تميز

كما فازت «البيان» بجوائز عدة من أبرزها: جائزة الدولة التقديرية التي نالها الزميل محمد الجوكر 2010، وجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي في دورتها الثالثة 2012، وجائزة أفضل موضوع في أسبوع مفاجآت الفنون في 2006.

كذلك أفضل تغطيات للعديد من المسابقات الرياضية والبطولات، وفوز «البيان الاقتصادي» بدرع جائزة التميز في المتابعة الصحفية لعام 2014، ضمن جوائز التسجيل العقاري بالشارقة. كما فازت الصحيفة في 2016 بجائزة الجندي المجهول للأداء الحكومي المتميز، وبجائزة العويس للإبداع عن فئة أفضل موقع إلكتروني و2015، فضلاً عن الفوز في جائزة تريم وعبد الله عمران.

شعار

ورفعت الصحيفة شعار التميز في الشكل والمضمون ترسيخاً لثقافة الإبداع والتميز مما يسهم في تقديم أفضل الابتكارات والمبادرات التطويرية التي تعمل على الارتقاء المستمر بالأداء العام للصحيفة، في كافة المجالات والصعد، وفق أعلى مستويات الجودة والتميز، وتلتزم بتوفير كل الدعم للمتميزين والطامحين للتميز من كوادرها البشرية للوصول إلى القمة، وتحقيق الريادة في الأداء الإعلامي بما يلبي رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ويجعلها من المساهمين الفاعلين في خدمة الوطن وتحقيق رؤية القيادة الرشيدة. كما أكدت منى بوسمرة رئيس التحرير المسؤول في الصحيفة أن «رؤية محمد بن راشد هي التي أضاءت لنا طريق القمة.. لاحقنا التميز فلحقتنا جائزة الصحافة».

أوائل الإمارات

وتقديراً لدورة الصحيفة المتميز في تغطية الأحداث كرّم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم «رعاه الله»، «البيان» عن أفضل تغطية إعلامية لعام القراءة، وذلك خلال الدورة الثالثة من حفل أوائل الإمارات.

رسالة

وتعمل إدارة الصحيفة على مواصلة التميز والحفاظ على ما تم تحقيقه والمضي قدماً، انطلاقا من دورها الوطني الرائد، وتسعى إلى تحقيق المزيد الذي يعكس صورة مشرفة عن الإمارات ودبي وقيم الرسالة التي تحملها الدولة إلى العالم كله والمتمثلة في التفوق والإنجاز والمحبة والسلام، واضعة القارئ ومتطلباته على رأس أولوياتها، حيث تم خلال الفترة الماضية إحداث تطور كبير على مستويي الصحيفة الورقية ومنصاتنا الرقمية، وتوأمة الجهود بينهما، وتحقيق قفزات كبيرة على مستوى تحسين المحتوى والشكل، فضلاً عن تطبيق آخر التقنيات وأدوات الإعلام الحديث في تجربتنا الرقمية.
وتأتي الجوائز التي حصدت الصحيفة على الصعيدين المحلي والعربية ترجمة لثقة القراء وتلبية لرسالتها في أن تكون دوماً في المقدمة.

17 جائزة  من القرية العالمية 

حصلت «البيان» على 17 جائزة متنوعة من جوائز القرية العالمية منذ الدورة الأولى لهذه الجوائز، حيث واكبت الأحداث وتميزت وحصلت على جوائز أفضل تغطية صحافية، وأفضل مقال وأفضل موضوع صحافي، بالإضافة إلى أفضل صورة وأفضل تغطية إلكترونية، وجائزة التميز الصحافي في تغطية الفعاليات.

ومنذ أن انطلق مهرجان دبي للتسوق حرصت «البيان» على أن تكون في طليعة الصحف التي لا تعنى فقط بتغطية الأحداث فقط وإنما صناعة الحدث ونقله بحرفية ومصداقية إلى الجمهور، وهو الأمر الذي توج بحصولها على جوائز أفضل تغطية وأفضل موضوع وأفضل تحقيق صحفي، حيث كان لها النصيب الأكبر في هذه الجوائز.

وفي ظل إطلاق المزيد من الفاعليات وانتشارها في كافة أنحاء دبي واكبت «البيان» هذه الفعاليات وكانت الناقل والمحلل الأول والرئيسي لجميعها وهو الأمر الذي خلق لها جماهيرية ومصداقية كبيرة زادت عبر السنوات.

كان انطلاق القرية العالمية الحدث الأكبر الذي تحول عبر السنوات إلى أضخم احتفالية ترفيهية وتسويقية تجمع العالم في مكان واحد، وكانت «البيان» الناقل الإعلامي الأكبر والأقوى في نقل تفاصيل تلك الفاعليات إلى العالم كله بحرفية كبيرة، ولم يقتصر الأمر على الكلمة المكتوبة بل امتد إلى نقل بالصوت والصورة والفيديو بتقنيات متطورة ساهمت في تحقيق مزيد من الجذب على تلك الفاعليات ومشاركة الفرحة مع أفراد المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات