دبي ريادة في الخدمات ومساندة للشركاء ضد «كورونا»

«طيران الإمارات» ضاعفت عدد رحلات الشحن

تطرق جمال الحاي، نائب الرئيس التنفيذي في مطارات دبي، خلال المؤتمر الصحافي عن بُعد عبر الاتصال المرئي الذي نظّمه المكتب الإعلامي لحكومة دبي، أمس، بالتعاون مع تلفزيون دبي وأداره الإعلامي محمد سالم؛ إلى العديد من الموضوعات المهمة المتعلقة بسلسلة إمدادات المواد الغذائية والطبية منذ بداية الأزمة العالمية الراهنة وحتى اليوم، حيث شهدت رحلات طيران الإمارات ارتفاعاً بما يعادل الضعف في عدد رحلات الشحن، مع استخدام طائرات الركاب في رحلات الشحن لتخدم احتياجات هذه المرحلة الحرجة التي يمر بها العالم أجمع، وأيضاً فتح مجالات جديدة للشحن خلال هذه المرحلة، وتأمين المستودعات والمخازن الوطنية لاستيعاب الكميات الوفيرة من الأدوية والمواد الغذائية في دبي.

وجهات جديدة

ورداً على سؤال الإعلامية منى بوسمرة، رئيس التحرير المسؤول لصحيفة «البيان»، حول الوجهات الجديدة في قطاع الشحن والتي فرضتها ظروف وتداعيات انتشار فيروس «كورونا» المستجد، خصوصاً مع وضع خطط الأسواق البديلة للحفاظ على انسيابية سلاسل التوريد، أجاب جمال الحاي، نائب الرئيس التنفيذي في مؤسسة مطارات دبي، أن خدمات مطارات دبي للشحن لم تتوقف على الإطلاق خلال الأزمة الاستثنائية التي يمر بها العالم أجمع بسبب انتشار فيروس «كورونا» المستجد، بل على العكس شهد مطار دبي وجهات جديدة للشحن، ولديه حالياً ما يقارب 110 رحلات شحن يومية، وكذلك شهدنا ارتفاعاً في عدد أطنان الشحن ضمن مطارات دبي، ولدينا تعاون مع 12 شركة طيران تعمل ليلاً ونهاراً لتسيير الخطط المرسومة، وتحقيق تطلعات دبي في هذه المرحلة الاستثنائية، لافتاً إلى أن الطبيعة التشغيلية لمطار دبي لم تختلف خلال هذه الأزمة، وإنما الاختلاف حصل في طبيعة العمل، نظراً للإجراءات الوقائية المفروضة لمحاصرة فيروس «كورونا».

علاقات وطيدة

وفي سؤال للإعلامي مساعد الزياني من صحيفة الشرق الأوسط، حول كيفية تعامل مطارات دبي مع آلاف الراغبين في العودة إلى بلدانهم إلى حين انتهاء تداعيات أزمة (كوفيد 19)، وهل التأخير في هذا الملف سببه محلي أم دول الرعايا، أجاب جمال الحاي، نائب الرئيس التنفيذي في مطارات دبي، قائلاً: «إن مطار دبي حتى هذه اللحظة قام بإجلاء ما يقارب 37 ألف مسافر من المتواجدين في دولة الإمارات وتحديداً من المتواجدين في إمارة دبي، وجميعهم وصلوا إلى بلدانهم بشكل آمن، بعد أن أجريت لهم الفحوصات الطبية للازمة قبل السفر كأحد الاشتراطات المفروضة من قبل بعض الدول لعودة رعاياها»، لافتاً أن خطط الإجلاء تتم بالتنسيق مع سفارات الدولة ومركز الأزمات في دولة الإمارات، وبالتعاون مع 54 شركة طيران ساهمت بشكل سلسل في احتواء هذا التدفق من المسافرين العائدين لأوطانهم، نظراً للعلاقات الوطيدة لمطار دبي مع المطارات الأخرى حول العالم.

رحلات إجلاء

ووجّه الإعلامي وائل الصواف، مدير مكتب صحيفة الأهرام المصرية في دبي، سؤالاً حول عدد الطائرات العاملة اليوم في مطار دبي الدولي وسط هذه الظروف الاستثنائية، وعدد الرحلات التقريبية في اليوم للركاب والشحن، وأجاب نائب الرئيس التنفيذي في مؤسسة مطارات دبي، أن معظم المطارات العالمية مغلقة حالياً بسبب تداعيات فيروس «كورونا» المستجد، وبالتالي لا توجد رحلات مجدولة في مطار دبي، والرحلات الحالية هي فقط الرحلات المعنية بإجلاء رعايا بعض الدول الراغبين بالعودة لبلدانهم، وعدد هذه الرحلات متغيّر بحسب طلبات كل دولة، بينما ما يتعلق بعدد رحلات الشحن فهي تقارب 110 رحلات يومية وهذا الرقم أيضاً متغيّر وقابل للزيادة أو النقصان بحسب الظروف الراهنة، وأشار إلى أن الرحلات المجدولة سيتم النظر فيها اعتباراً من منتصف شهر يونيو المقبل، أو أوائل يوليو، وبينما جدولة رحلات وإحصاءات الشحن ستتم اعتباراً من شهر يوليو المقبل.

زيادة

وخلال المؤتمر الصحافي الذي أُدير عن بُعد عبر تقنية الاتصال المرئي، طرح الإعلامي محمد الحمادي رئيس تحرير صحيفة الرؤية سؤالاً على جمال الحاي، استفسر من خلاله في ظل الإجراءات الاحترازية في معظم دول العالم، خصوصاً الدول المصدر لسلاسل التوريد، عن مدى تأثّر حركة الشحن إلى دبي وهل تم رفع الطاقة الاستيعابية من الطائرات المخصصة لذلك، حيث أكد جمال الحاي زيادة سعة الشحن المخصصة خلال هذه الفترة، كما شهدت مطارات دبي زيادة في عدد الأطنان المخصصة، لافتاً إلى أنه تم التعاون مع شركة طيران الإمارات وشركة فلاي دبي لاستيعاب هذا التزايد في نسبة الشحن، عبر تحويل الطائرات المخصصة لنقل الركاب إلى ناقلات تسهم في عمليات الشحن.

ريادة

وفي إجابة عن سؤال الإعلامي محمد علي حريسي، من وكالة فرانس برس حول كيفية محافظة مطارات دبي على ريادتها في هذه الأزمة العالمية، حيث لعب مطار دبي دوراً محورياً في تيسير عمليات الإغاثة ونقل المواد الطبية، ودعم الأنشطة الإنسانية، أجاب جمال الحاي أن مطار دبي يعتبر نقطة ارتكاز رئيسة لربط العالم، عبر مختلف الخدمات التي يقدمها، وهي تعمل بسرعة لتسهيل زيادة عدد عمليات الشحن الحاصلة بين دبي والمدن الأخرى في جميع أنحاء العالم، مشيراً إلى أن إدارة عمليات الشحن والخدمات اللوجستية تعمل مع مشغلي الشحن وشركاء الخدمة للحفاظ على سلاسل التوريد في دبي والإمارات خلال المرحلة الاستثنائية التي يمر بها العالم أجمع، لافتاً إلى أن شركة الإمارات للشحن نقلت عمليات الشحن الخاصة بها بشكل مؤقت من مطار آل مكتوم الدولي إلى مطار دبي الدولي ومن ثم إلى قرية الشحن، بهدف استيعاب كمية الزيادة الحاصلة في كمية الشحن، مؤكداً أنه كجزء من جهود حكومة دبي لضمان الصحة العامة، تتخذ «مطارات دبي» تدابير صارمة لضمان التعقيم المكثف للبضائع ومرافق الشحن.

حماية الناس أولوية

وفي سؤال لعبدالله المطوع من قناة العربية، وجهه إلى جمال الحاي، نائب الرئيس التنفيذي في مؤسسة مطارات دبي، حول إذا ما كان هناك مبادرات لتخفيف الأعباء عن الشركاء في مجال الطيران والأعمال، لاسيما أن مطارات دبي تعتبر من أنشط المطارات في العالم، وتشغل أعداداً كبيرة من الشركات التي تراجعت أعمالها بسبب تداعيات (كوفيد 19)، أشار إلى أن مطار دبي الدولي من أول المطارات العالمية التي ساهمت في تقديم الدعم لمطلوب للمستثمرين وشركائها الاستراتيجيين، مضيفاً أن هناك العديد من اللقاءات مع شركاء مطارات دبي خلال المرحلة المقبلة لبحث سبل إعادة التشغيل لما بعد مرحلة (كوفيد 19)، وكذلك بحث الخطط المعنية بكل الشركاء الاستراتيجيين وأيضاً بالشركات العاملة في مطار دبي.

إعفاء

وقال: إن جميع الشركات والمستثمرين في مطار دبي تم إعفاؤهم 100% من الحد الأدنى من الضمانات أو الرسوم المعادلة للشركاء الذين طلب منهم وقف النشاط أو التداول بسبب تعليق عمليات المطار نتيجة للوباء العالمي، وذلك بداية من الأول من مارس 2020 وحتى 31 مايو الجاري، كما توصلت مؤسسة مطارات دبي إلى تفاهمات مع الشركات المتعاقدة مع مطار دبي حول تقديم العديد من الإعفاءات والتسهيلات المعنية بتمديد العقود وإعادة التشغيل، أما بالنسبة للشركاء الذين حافظوا على عمليات جزئية، فيجري اتخاذ تدابير أخرى لمعالجة انخفاض نشاط الطيران بما في ذلك إعادة الجدولة والتعديلات المالية الأخرى، كما نخطط بشكل مستمر مع شركائنا لرفع التعبئة التدريجية بمجرد رفع القيود العالمية عن السفر، ضمن إطار استقرار الأعمال، حيث تم تزويد شركات الطيران وأصحاب الامتيازات بتفاصيل برنامج المساعدة الذي وافقت عليه مطارات دبي، كما أن مؤسسة مطارات دبي استجابت بشكل حاسم لتداعيات الأزمة، وهي من بين أولى شركات تشغيل المطارات التي تقترح مساعدة جادة لشركات الطيران والشركاء التجاريين.

 

نائب الرئيس التنفيذي:

ـــ  أغلب مطارات العالم مغلقة والرحلات المجدولة لن تستأنف قبل يونيو أو يوليو

ـــ  عمليات الشحن لم تتوقف في مطار دبي ولدينا 110 رحلات يومياً تشغلها 12 شركة

ـــ  إمدادات الغذاء والدواء لم تتأثر لرفع الطاقة التشغيلية وتسيير رحلات إلى وجهات جديدة

ـــ  إعفاءات تصل إلى %100 بالنسبة لمنافذ تجارة التجزئة في مطارات دبي اعتباراً من أول مارس

ـــ  54 شركة أسهمت في إجلاء الأجانب في ضوء العلاقات الجيدة مع مطارات العالم

ـــ استخدام طائرات الركاب و«قرية الشحن» لزيادة الطاقة الاستيعابية

ـــ مطار دبي الدولي ساعد شركاءه الاستراتيجيين للتغلب على تبعات الأزمة

ـــ خطط لتخفيف الأعباء وتدابير لمعالجة انخفاض نشاط الطيران بما في ذلك إعادة الجدولة والتعديلات المالية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات