475 طن تمور وزعتها «خليفة الإنسانية»

أكملت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية «مشروع توزيع التمور» على 30 دولة شقيقة وصديقة حول العالم بمناسبة شهر رمضان المبارك، وتم شحن 475 طناً من التمور بحراً وجواً إلى هذه الدول.

وقال محمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، إن المؤسسة تسعى كالعادة إلى توزيع التمور قبل شهر رمضان المبارك من كل عام لتسهم هذه الثمرة المباركة التي نبتت في تربة بلادنا الطيبة في دعم الحاجات الغذائية لمن هم في حاجة لها، مؤكداً أن إيصال التمور للمستفيدين في ظل هذه الظروف الحالية كان هدفاً أساسياً للمؤسسة.

ونفذت المؤسسة مشروع التمور بالتعاون مع سفارات الدولة في الدول المستفيدة من خلال مؤسسات المجتمع المدني والمستشفيات والمساجد والمدارس والمعاهد والمراكز الإسلامية ودور المسنين والمراكز والجاليات العربية والمسلمة في بلدان الاغتراب.

وشمل مشروع توزيع التمور 30 دولة حول العالم منها 5 دول عربية شقيقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات