العبيدلي: وزارة للتميّز والريادة أمر وارد في الإمارات قريباً

العبيدلي خلال الندوة | من المصدر

أكد اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون التميز والريادة، أن وجود وزارة للريادة والتميز في الإمارات أمر وارد قريباً، منوّهاً بأن التعامل مع «كورونا» على مستوى الدولة كان ناجحاً ومتميزاً ليس على المستوى العربي فقط، بل على المستوى العالمي أيضاً، مشيراً إلى أن البنية التحتية التقنية القوية أسهمت في زيادة إنتاجية الموظفين بالعمل عن بعد.

وقال اللواء العبيدلي في مداخلته خلال ندوة عن بعد بعنوان «دور التميز المؤسسي في رفع كفاءة أداء إدارة الأزمات»، والتي أدارها الرائد خالد خليفة المزروعي نائب رئيس مجلس الابتكار في شرطة دبي، وشارك فيها العقيد منصور يوسف القرقاوي نائب مدير الإدارة العامة للشؤون الإدارية في شرطة دبي، والدكتور علي أحمد بن سباع المري الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، والدكتور هزاع خلفان النعيمي المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز: إن الخدمات الأمنية والشرطية والإدارية لم تتأثر في شرطة دبي نهائياً في ظل جائحة «كورونا»، وأن بعض المؤشرات حققت نتائج إيجابية في هذه المرحلة.

وأفاد اللواء العبيدلي بأن جوائز التميز مستمرة والتقييم مستمر عن بعد، وإنما تم تأجيله، وأن التقييم سيكون في شهر يناير المقبل، وأن العمل عن بعد لا يعني توقف الحياة وتقديم الخدمات.

ولفت الدكتور علي بن سباع المري إلى أن كلية محمد بن راشد تعنى بتدريس الإدارة الحكومية وتنعى بإلقاء الضوء على استراتيجية إدارة الأزمات، وأنه في مثل هذه الظروف يكون القرار للحكومة وليس للمؤسسات، وأنه في ظل هذه الأزمة أثبت الأداء والتعامل مع الأزمة أن هناك بنية تحتية قوية لإدارة الأزمات خاصة في ظل هذه الأزمة العالمية التي طالت العالم كله.

ونوّه المري بأن النتائج الإيجابية في كافة الدوائر الحكومية، وأن التعليم عن بعد وعدم توقفه أكبر دليل على جهوزية الدولة في بنيتها التحتية.

سيناريوهات

وأفاد الدكتور هزاع خلفان النعيمي بأنه تم وضع سيناريوهات توقع غير المتوقع، وهو ما يعني به التميز والريادة، وأن يكون هناك طرق علاجية لكافة القطاعات حتى لا تتأثر الدولة بالسلب بشكل كبير، منوّهاً بأن التميز الذي أثبتته الإمارات للعالم في التعامل مع هذه الجائحة دليل واضح على العمل الاستباقي في التعامل مع الأزمات، وأن دبي احتلت المركز الثاني كأفضل مدينة عالمية في العمل عن بعد وفقاً لتقارير متخصصة.

ولفت العقيد منصور يوسف القرقاوي إلى أننا في حاجة إلى مزيد من خبراء استشراف المستقبل، خاصة فيما يتعلق بوظائف المستقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات