بلدية أم القيوين تطبّق العمل عن بعد مع الشركاء

بدأت بلدية أم القيوين تطبيق نظام العمل عن بُعد مع الشركاء الاستراتيجيين ومن ضمنهم مركز خدمات أم القيوين بمقر المركز الثقافي ضمن إجراءاتها الاحترازية وحرصها على توفير بيئة عمل صحية وسليمة بشكل دائم لموظفيها ولأفراد المجتمع.

وأفادت ميثاء جاسم شافي مدير قطاع الأراضي والعقارات بالدائرة، بأن الدائرة قامت أخيراً بتطبيق نظام العمل عن بعد لبعض الشركاء الاستراتيجيين لضمان استمرارية العمل من مواقع مختلفة ولتأدية مهام ومواصلة مسيرة تميز البلدية ودعم المصلحة العامة وضماناً لاستمرارية العمل على خدمة المراجعين والمتعاملين.

كما أكدت مدير قطاع الأراضي والعقارات ضرورة تكثيف الجهود الاحترازية والتدابير الوقائية، وتطبيق الاجتماعات الإلكترونية عن بعد، لضمان استمرارية الأعمال وحماية الموظفين والمتعاملين وأفراد المجتمع.

وقال هادف الشامسي مدير إدارة التنظيم الإيجاري: إن مبادرة العمل عن بعد للشركاء الاستراتيجيين والتي تختص بتصديق العقود الإيجارية لدى مركز خدمات أم القيوين تُعد مبادرة مميزة وتعزز مبدأ السعادة والرضا التام من قبل الموظفين والمتعاملين، وكانت نتائجه إيجابية على جميع المستويات سواء على الموظفين أو المتعاملين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات