خبراء: الذكاء الاصطناعي يسرّع اكتشاف الأدوية ويتوقع الأوبئة المحتملة مستقبلاً

أكد علماء وباحثون، أن استخدام الذكاء الصناعي يعجّل باكتشاف أدوية جديدة بتكلفة قليلة، مشيرين إلى أن الذكاء الاصطناعي، يساعد في توقع الأوبئة التي قد تنتشر في المستقبل، ويمكن أن يسهم في ابتكار أنواع جديدة من العلاج، وتطوير ما هو قائم منها.

جاء ذلك خلال حلقة نقاشية نظمها مركز «تريندز» للبحوث والاستشارات -عن بُعد - تحت عنوان: «استخدام الذكاء الاصطناعي لمواجهة الأوبئة: كوفيد 19 نموذجاً»، وشارك فيها نخبة من الخبراء والمتخصصين الدوليين في المجال الطبي وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، تناولوا خلالها طبيعة الدور الذي يمكن أن يلعبه الذكاء الاصطناعي في مواجهة وباء «كورونا» المستجد، بالتشخيص والوقاية، والبحوث، والعلاج.

وأكد الدكتور خالد الكوفحي رئيس قسم البحوث والتطوير بمركز الذكاء الاصطناعي والحوسبة المصرفية بكندا، في كلمته، أن الذكاء الاصطناعي يتيح العديد من الفرص، التي تعزز التصدي لوباء «كورونا»، والأوبئة بوجه عام.

واستعرض الدكتور منير نزال البروفيسور في قسم الجراحة بجامعة توليدو في أوهايو بالولايات المتحدة، في كلمته، دور الذكاء الاصطناعي في بحوث كوفيد 19 وعلاجه، مشيراً إلى أن استخدام الذكاء الصناعي في إيجاد أدوية جديدة، من شأنه أن يكون أسرع من 5 إلى 6 مرات، مقارنة بالطرق المستخدمة حالياً، وسيكون أوفر اقتصادياً.

روبوتات

وأكد الدكتور كونراد كاركز البروفيسور في الطب بمستشفى جامعة لودفيغ ماكسيميليان بألمانيا، أن الروبوتات باتت قادرة على تقييم احتمالية إصابة الأشخاص بالأمراض والأوبئة، وتقدير حجم الخطر، وأشار إلى أن المعلومات الناتجة عن الفحص باستخدام الذكاء الاصطناعي، يمكن أن تساعد في تحديد الأمراض بسرعة أكبر في المطارات ومحطات السكك الحديد ومباني الإدارة العامة والمصانع.

وتناول الدكتور سابان إس. ديساي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة سيرجيسفير بالولايات المتحدة، في كلمته، تطبيقات الذكاء الاصطناعي في التنبؤ بتفشي الفيروس، والسيطرة عليه، مشيراً إلى أن وجود البيانات الدقيقة في ملفات المرضى، تساعد الأطباء في اتخاذ القرارات اللازمة في أسرع وقت.

وأكد الدكتور المهندس بارتلوميج ستانزيك مهندس روبوتات بشركة أكريا الهندسية بألمانيا، في مداخلته، كيفية استخدام الروبوتات لضمان التباعد الاجتماعي، مشيراً إلى أن الروبوتات لديها مجموعة واسعة من الاستخدامات المتعلقة بالرعاية الصحية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات