"وزارة الخارجية" تنظم زيارات لممثلي البعثات الدبلوماسية لمشروع المسح الوطني

نظمت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، ضمن سلسلة الإجراءات التي عملت بها الوزارة منذ بداية الأزمة وحتى اليوم للتأكد من سلامة المقيمين والعاملين في دولة الإمارات، بالتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة"، زيارات ميدانية لممثلي البعثات التمثيلية المعتمدة لدى الدولة إلى مركز الفحوصات الطبية الخاصة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" لفئة العمالة في منطقة المصفح الصناعية.

وتأتي زيارة كل من سفير جمهورية الهند وسفيرة جمهورية الفلبين وسفير جمهورية باكستان الإسلامية والمسؤول عن الشؤون القنصلية في سفارة جمهورية مصر العربية لهذه المراكز لمتابعة الإجراءات التي تقدمها دولة الإمارات لرعاياها من فئة العمالة والتي تهدف إلى تقديم الرعاية الطبية الضرورية لهذه الفئة وإمكانية وصول جميع فئات المجتمع لمراكز الفحص.

وأكد خالد عبدالله بالهول، وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي.. حرص دولة الإمارات الدائم على التعاون المشترك مع الجهات المعنية، حيث تعمل الوزارة جاهدة على تسهيل مهمة ممثلي البعثات في الدولة للاضطلاع على كافة الإجراءات الاحترازية، والتأكد من سلامة وصحة مواطنيهم وكيفية نشر الوعي بينهم بشأن الإجراءات الوقائية المطلوبة للحد من مخاطر الإصابة بالفيروس.

وأعرب عن تقديره لجهود شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" لدعم مشروع المسح الوطني الذي يهدف إلى توفير الفحوصات الطبية الخاصة بفيروس كورونا المستجد لأكبر عدد ممكن من سكان إمارة أبوظبي من خلال افتتاح مركز فحص طبي جديد في منطقة مصفح الصناعية والذي يهدف لإجراء 335 ألف فحص للمقيمين والعاملين في تلك المنطقة على مدى الأسبوعين المقبلين.

من جانبه قال محمد حواس الصديد، المدير التنفيذي للخدمات العلاجية الخارجية - صحة: "نشكر وزارة الخارجية والتعاون الدولي على دعمهم لمشروع المسح الوطني من خلال دعوة سفراء الجاليات الأكثر استفادة من المركز لزيارة المركز والاطلاع على سلاسة وسهولة الإجراءات والخدمات المقدمة لرعاياهم".

وأضاف: "يأتي مشروع المسح الوطن ترجمة لاهتمام دولة الإمارات وحكومتها بصحة وسلامة جميع المواطنين والمقيمين وحرصهم على تسهيل وصولهم إلى مراكز الفحص بسهولة ويسر وأمان ويعد مشروعا استراتيجياً ضمن جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد كونه يزيد من الطاقة الاستيعابية للفحوصات اليومية في أبوظبي بنسبة 80%، حيث يستقبل المركز الذي تزيد مساحته عن 3500 متر مربع معدل 10,000 مراجع يومياً".

وأشاد كل من السفير الهندي والسفيرة الفلبينية والسفير الباكستاني الإسلامية والمسؤول عن الشؤون القنصلية في سفارة جمهورية مصر، بجهود كافة الجهات في الدولة والتي تؤكد دور ومساعي دولة الإمارات المتواصلة لتكون سباقة لاحتواء انتشار بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، ما يجعلهم يشعرون بالأمان لتواجد مواطنيهم في الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات