"بلدية الشارقة" تستأنف الجلسات القضائية لفض المنازعات الإيجارية عن بعد

أعلنت بلدية مدينة الشارقة عن استئناف الجلسات القضائية المتعلقة بفض المنازعات الإيجارية من خلال نظام العمل عن بعد والاتصال المرئي بين قضاة لجان فض المنازعات وأطراف العلاقة، ضمن جهودها المستمرة لتقديم الخدمات للمتعاملين وفق أعلى المستويات وإنجاز معاملاتهم المختلفة بالسرعة والدقة اللازمة وإسعادهم والمحافظة على صحتهم، حيث تعتبر هذه الخطوة إنجازاً آخر من إنجازات البلدية وخصوصاً من خلال نظام العمل عن بعد.

خدمات ذكية
وأكد ثابت الطريفي مدير عام بلدية مدينة لشارقة أن خطط ورؤى البلدية تتوافق مع توجهات إمارة الشارقة في التحول الرقمي واستخدام الخدمات الذكية، حيث تعمل البلدية على تعزيز هذه الرؤى وتحقيق أهدافها من خلال برنامج التحول الرقمي "سابق" وهو المشروع الأول من نوعه لتحويل جميع الخدمات التي تقدمها إلى رقمية بالكامل، وقد ساهم هذا المشروع حتى الآن في تحقيق قفزات نوعية بجودة الخدمات التي تقدمها البلدية لمتعامليها، وسّهل كثيراً من آلية العمل وخصوصاً في ظل العمل عن بعد، وتفعيل هذا النظام لجميع القطاعات والإدارات ما ساهم في تسريع وتيرة العمل واختصار الوقت والجهد، وفي ظل إغلاق البلدية لمختلف مراكزها الخدمية استأنفت البلدية عمل لجان فض المنازعات الإيجارية من خلال التقاضي عن بعد.

من جانبه أوضح  خالد بن فلاح السويدي مساعد المدير العام لقطاع خدمة المتعاملين أنه تم استحداث العديد من الخدمات التي يتم تقديمها من قبل إدارة التنظيم الإيجاري من خلال الموقع الإلكتروني للبلدية وإنجاز مختلف المعاملات من خلال البريد الإلكتروني، وفي ظل جائحة فيروس كورونا وتفعيل نظام العمل عن بعد قامت البلدية باستغلاله بالشكل الأمثل، وبدأت بعقد جميع الجلسات القضائية لفض المنازعات الإيجارية عن بعد، ليتم النظر فيها من قبل قضاة لجان فض المنازعات من المنزل بحضور أطراف العلاقة من منازلهم أيضاً، حيث استفادت البلدية من الجهوزية التامة لبنيتها التقنية في التحول بكل سهولة للعمل بهذا النظام.

تنسيق
من جانبه أشار محمد حسن الحمادي مدير إدارة التنظيم الإيجاري إلى أن التقاضي عن بعد يتم من خلال التنسيق مع أطراف العلاقة لحضور الجلسة التي يتم تحديدها للنظر بها من قبل القضاة، ويتم إرسال رابط لهم يتم من خلاله الدخول لنظام الاتصال المرئي وحضور الجلسة وتداولها من القضاة والنظر فيها من خلال استخدام الأجهزة الذكية التي وفرتها البلدية، ما ساهم في تسريع وتيرة العمل ودعم مبادرة بلا ورق التي تقوم بها البلدية، حيث يبلغ مجموع الدعاوى التي تُنظر من خلال الدوائر حوالي 50 دعوى يومياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات