منصور بن زايد: الإمارات تسخّر جميع إمكاناتها لمكافحة «كورونا»

منصور بن زايد خلال الاجتماع عن بعد | وام

أكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أن دولة الإمارات، وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تسخّر جميع إمكاناتها البشرية والمادية لمكافحة وباء كورونا (كوفيد 19)، وفق أرقى المعايير العالمية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بتقنية الاتصال المرئي مع سلطان ضاحي الحميري، وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع الخدمات المساندة، والقائم بأعمال رئيس مجلس إدارة المكتب الطبي في الوزارة، وحسن أحمد العلكيم الزعابي، وكيل وزارة شؤون الرئاسة ومدير عام المكتب الطبي، إضافة إلى المديرين الطبيين في مستشفيات مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة. وتابع سموه خلال الاجتماع الإجراءات التي اتخذتها المستشفيات للتعامل مع وباء كورونا، باعتبارها تستند إلى منظومة طبية موحّدة في مقاومة هذه الجائحة العالمية، كما اطلع سموه على جميع البيانات التي تخص المرض، بما فيها نطاق الفحوصات وأحدث الخدمات العلاجية، والتدابير والاحترازات المعتمدة للسيطرة على العدوى. واستمع سموه إلى شرح حول خطة المستشفيات لمواصلة تقديم سائر الخدمات الطبية للمرضى من غير المصابين بالوباء، وحسن تسيير المرافق الصحية بآليات تضمن السلامة لكافة المواطنين والمقيمين.

وثمن سموه الجهود المتميّزة التي يبذلها «المكتب الطبي» لوزارة شؤون الرئاسة ومستشفيات مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، وتنسيقها مع جميع المؤسسات في الدولة بهدف مكافحة جائحة «كورونا»، مشدداً سموه على ضرورة استمرار هذه الجهود الحثيثة حمايةً لصحة المواطنين والمقيمين، وحتى تصبح الإمارات خالية من الفيروس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات