عبدالله النعيمي: حريصون على تنفيذ المشاريع وفق الخطط الزمنية المعتمدة

عبدالله النعيمي خلال اطلاعه على تنفيذ مشاريع تنموية | وام

قال معالي الدكتور عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية: «إن الوزارة حريصة على تنفيذ المشاريع التنموية وفق الخطط الزمنية المعتمدة بالرغم من انتشار فيروس كورونا المستجد والتبعات التي خلفها في العالم، حيث تؤكد حكومة دولة الإمارات على استمرار مشاريع التنمية وتحقيق السعادة وجودة الحياة وتأمين الراحة والطمأنينة لمجتمع الإمارات بأكمله، بالرغم من الظروف الطارئة الحالية التي ندعو الله أن يرفعها عنا بأسرع وقت».

وأضاف معاليه خلال اطلاعه عن بعد وعبر الاتصال المرئي على تنفيذ عدد من المشاريع التنموية التي تشرف عليها الوزارة: «لن توقفنا الظروف الراهنة عن الاستمرار في أداء الدور المناط بنا، والعمل والإنجاز وتطوير وتحسين خدماتنا ذات العلاقة بالبنية التحتية والطرق الاتحادية ووضع الخطط التنموية التي تقربنا أكثر من تحقيق رؤية الإمارات 2021، وصولاً نحو المئوية 2071».

حلول

وتم خلال الاتصال المرئي الذي جمع معاليه مع عدد من مسؤولي وزارة تطوير البنية التحتية المشرفين على تنفيذ المشاريع التنموية مناقشة أبرز المعوقات والحلول المطروحة لعدد من المشروعات وسبل تنفيذها وإنجازها وفق الخطط الزمنية المعتمدة دون تأخير مع الحرص في الوقت نفسه على سلامة وصحة العاملين في المشاريع من خلال الالتزام بالتعليمات الصادرة عن الجهات المختصة في الدولة، واتخاذ كافة التدابير الوقائية والاحترازية لمواجهة فيروس «كورونا» المستجد.

وأوضح معاليه أن القيادة الرشيدة كانت قد وضعت خلال السنوات الماضية أسساً علمية متينة ومنظومة متطورة للعمل الحكومي، غايتها خدمة المجتمع وتحسين جودة الحياة، وتحقيق التنمية المستدامة، وهو الذي نجني ثماره في هذه المرحلة الحرجة، مؤكداً ضرورة تضافر الجهود بين مختلف الجهات لمواصلة العمل على الارتقاء بمستوى الأداء الحكومي ورفع كفاءته وفاعليته وفق أفضل الممارسات العالمية المتبعة في هذا المجال والاستفادة من الخبرات الحالية وتطويرها لمرحلة ما بعد كورونا التي ستكون مختلفة عما قبلها.

جهوزية

وثمن معاليه جاهزية فرق العمل بالوزارة في مواجهة الأزمات والحالات الطارئة، خاصة فيما يتعرض له العالم الآن من أزمة حقيقية أثرت على مختلف مناحي الحياة، حيث أسهم ذلك في استمرارية الأعمال في مشاريع البنية التحتية وإنجازها في الوقت المحدد مسبقاً لمراحل التنفيذ وصولاً لإتمام المشروع واستلامه ووفق المواصفات العالمية المعتمدة، لافتاً إلى حرص الوزارة على اتخاذ القرارات والتدابير التي من شأنها دعم متعاملي الوزارة من مقاولين وموردين في ظل هذه الظروف والتخفيف من أثارها عليهم وعلى أعمالهم.

ومن جانبها أكدت المهندسة ميرة بن هندي نائب مديرة إدارة الطرق الاتحادية، أن الوزارة تواصل العمل دون انقطاع في كافة مواقع مشاريع الطرق الاتحادية الجاري إنجازها في مختلف مناطق الدولة وجميع المشاريع قيد التنفيذ، وسوف يتم تسليمها في مواعيدها المقررة سلفاً، من دون أي تأخير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات