ولي عهد أبوظبي: قرارات أخي وتاج رأسي محمد بن راشد مكنت الدولة من التعامل مع التحديات وتجاوزها

محمد بن زايد مثمناً اختيار نائب رئيس الدولة للكفاءات: محمد بن راشد صنع الفارق وارتقى بالإمارات

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، صنعت الفارق وجعلت دولتنا بهذا المستوى من القدرة والاستعداد للتعامل مع التحديات وتجاوزها. وقال سموه: «أوجه رسالة شكر وتقدير إلى أخي وصديقي وتاج رأسي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لاختياره الكفاءات الوطنية المتميزة المؤهلة أمثال مريم المهيري وغيرها من الكفاءات في قيادة الوزارات في الدولة، جهودهم وجاهزيتهم ورؤيتهم خلال هذه الظروف الصعبة تثبت صواب قراراته في اختيار هذه الكفاءات التي صنعت الفارق وجعلت دولتنا بهذا المستوى من القدرة والاستعداد للتعامل مع التحديات وتجاوزها». جاء ذلك في مداخلة لسموه خلال مشاركته، عن بُعد، في محاضرة نظمها مجلس محمد بن زايد أمس تحت عنوان «الأمن الغذائي في دولة الإمارات» وقدمتها معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة دولة مسؤولة عن ملف الأمن الغذائي.

وأكد سموه خلال المداخلة أن منظومة الأمن الغذائي في دولة الإمارات أثبتت فاعليتها في ظل انتشار وباء «كورونا» حول العالم.. مشيراً إلى مواصلة تعزيز هذه المنظومة. وقال سموه إنه رغم التحديات التي يواجهها العالم أجمع، فإن سلسلة الإمداد الغذائي في الإمارات خلال هذه الظروف بإذن الله تعالى لم ولن تتأثر. وأضاف سموه: «نطمئن الجميع بأن عملية توفير الغذاء في دولة الإمارات مستدامة والأمن الغذائي أولوية قصوى بالنسبة للدولة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات