وزارة الصحة توزع منتجات طبية وقائية بسيارة ذاتية القيادة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع سيارة ذكية ذاتية القيادة لتوزيع المنتجات الطبية الوقائية، مثل الكمامات والمطهرات والقفازات، على السكان والعمال بمجمع سكني في الشارقة، بالتعاون مع مركز تعزيز صحة الأسرة في الشارقة وشركة هواوي للإلكترونيات، وذلك في إطار برامجها المتطورة لتسخير تقنيات الذكاء الاصطناعي والجيل الخامس من شبكات الاتصالات في دعم الإجراءات الصحية الاحترازية التي تحمي أفراد المجتمع من فيروس كورونا (كوفيد 19).

وأكد الدكتور أمين حسين الأميري، الوكيل المساعد لقطاع سياسة الصحة العامة والتراخيص، حرص الوزارة على توظيف الوسائل والتقنيات الذكية في البرامج التوعوية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد، معتبراً السيارة الذاتية القيادة خياراً صائباً لتعزيز الوقاية من الوباء، لأنها تقلِّل إلى حد كبير الاتصال بين الناس وتوفِّر الوقت.

ولفت الأميري إلى أهمية استخدام الذكاء الاصطناعي لحماية كوادر الوزارة من العدوى، وتوفير وقتهم الذي يمكن تخصيصه للعلاج ورعاية للمرضى، موضحاً أن الوضع الراهن يمثل فرصة لاستخدام هذه التقنية في إطار الاستجابة لمتطلبات الأزمة الصحية العالمية، وزيادة سلامة أفراد المجتمع.

ورأى أن دولة الإمارات مؤهلة أكثر من غيرها لتوظيف هذه التقنية في المشاريع الحكومية، ولا سيما الصحية، مع توافر بيئة تشريعية وقوانين مرنة وبنية تحتية موائمة لتعزيز شبكات الجيل الخامس التي تدعم هذا النوع من التكنولوجيا، مبيناً أن جميع الجهات الحكومية والخاصة تعمل بشكل متزامن ومتكاتف على احتواء تداعيات فيروس كوفيد 19، ما أثبت قدرة الدولة على قهر الأزمات بسرعة فائقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات