جلسة تفاعلية لتعزيز روح التفاؤل والأمل

نظمت اللجنة النسائية في «ورشة حكومة دبي» جلسة تفاعلية بعنوان «الأمل»، وذلك عبر برنامج التواصل المرئي في سبيل تعزيز التفاعل المباشر بين جميع الموظفات العاملات عن بُعد، ومتابعة مسيرة التطوير وضمان استمرارية التعلم باستخدام التكنولوجيا المتقدمة.

وتندرج الخطوة في إطار مبادرة «التفاؤل» التي تم إطلاقها مؤخراً من أجل بث روح التفاؤل والأمل والإيجابية بين أوساط فريق العمل، في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم.

وقال فهد الرئيسي، المدير التنفيذي لورشة حكومة دبي: «شكلت جلسة الأمل منصة تفاعلية هامة لتشجيع الموظفات على تبادل الآراء ومناقشة سير العمل عن بعد، ضمن أجواء إيجابية محفزة على التميز وباعثة للأمل، في وقتٍ هام يمر فيه العالم بأوقات صعبة للغاية.

وتعكس المبادرة حرصنا في «ورشة حكومة دبي» على تفعيل دور الكفاءات النسائية في تقديم المقترحات التي من شأنها أن تحقق قيمة مضافة لرؤيتنا ورسالتنا وأهدافنا، فضلاً عن خلق بيئة عمل سعيدة ومتجانسة تحاكي احتياجات الموظفات وتعزز دورهن الريادي في دفع مسيرة التطور والنجاح والاستمرارية».

وثمّن الجهود الحثيثة التي تبذلها اللجنة النسائية في سبيل تنمية مهارات الموظفات وإبراز دور الورشة في دعم المرأة وإبداعاتها، وذلك انسجاماً مع الاهتمام المتزايد الذي تولية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات لتمكين المرأة وتفعيل دورها الأساسي في بناء وتطوير المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات