أكاديمية أبوظبي الحكومية تتيح منصة تعلّم عن بُعد للجميع

أعلنت أكاديمية أبوظبي الحكومية أمس عن إتاحة منصة للتعلّم عن بُعد يستفيد منها كافة سُكان الإمارات وذلك ضمن حملة «التعلّم الرقمي للجميع» التي تطلقها على مستوى الدولة، لتُتيح لجميع المتدربين الفرصة لمواصلة إثراء معارفهم واكتساب مهارات جديدة عبر دعم الاستثمارات التكنولوجية والابتكارية.

وتعد منصة «التعلّم الرقمي للجميع» إحدى مبادرات برنامج «أبوظبي تُلهم» الذي أطلقه سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، لتحويل التحديات إلى فرص عن طريق تشجيع الأفكار الإبداعية، لتحفيز التطوير والابتكار.

ويرتكز البرنامج «أبوظبي تُلهم» على ثلاثة محاور رئيسية تستهدف جميع فئات المجتمع وتشمل التجارب الافتراضية، والابتكار المستمر، والتضامن المجتمعي، وتم إطلاقه في إطار الاستجابة الاستباقية لتجاوز الظروف الراهنة والمضي قدماً في مسيرة التقدم والازدهار عبر دعم الأفكار الإبداعية ليكون لها تأثير إيجابي في الوقت الحالي والمستقبل.

مهارات

وتركز بدورها أكاديمية أبوظبي الحكومية، التابعة لدائرة الإسناد الحكومي، على صقل مهارات وخبرات موظفي حكومة أبوظبي، كما تلعب دوراً محورياً في عملية التحوّل المستمر التي تشهدها أبوظبي نحو اقتصاد مستدام قائم على المعرفة.

وكان لنجاح مبادرات التعلّم الرقمي الأخيرة التي نظمتها الأكاديمية للموظفين الحكوميين بأبوظبي أثرًا كبيرًا في إطلاق هذه المبادرة على مستوى الدولة لتتيح لجميع مواطني ومقيمي دولة الإمارات الاستفادة منها ومواصل مسيرة التعلم والمعرفة.

وتُجسّد مبادرة «التعلّم الرقمي للجميع» جهود أكاديمية أبوظبي الحكومية الرامية إلى تمكين المجتمع المحلي على التكيف مع واقع التباعد الاجتماعي الجديد المفروض في ظل الظروف الحالية، من خلال توفير فرص تعليمية قيّمة لموظفي حكومة أبوظبي وجميع سكان الدولة على حد سواء. وستضمن هذه المبادرة للجميع إمكانية الوصول إلى باقة من أبرز منصات التعلّم الرائدة حول العالم.

وقال علي راشد الكتبي رئيس دائرة الإسناد الحكومي بأبوظبي: «بينما يتكيف العالم مع العمل عن بعد والتباعد الاجتماعي، أصبح مفهوم التعلم عن بُعد أقرب إلينا من أي وقت مضى وتوفر هذه المبادرة الفرصة لجميع المقيمين على أرض دولة الإمارات لبناء المهارات اللازمة لمواكبة متطلبات سوق العمل المستقبلية ».

وستوفر أكاديمية أبوظبي الحكومية مجاناً ما يزيد على 4 آلاف دورة تدريبية تقدمها أكثر من 190 من أفضل الجامعات والمؤسسات التعليمية في العالم، تتوفر 300 منها باللغة العربية وبما يلائم سياق واحتياجات دولة الإمارات. ويمكن للمشاركين الحصول على شهادات دولية في مجالات متنوعة مثل إدارة الأعمال والصحة والتكنولوجيا وعلوم البيانات والذكاء الاصطناعي والفنون والعلوم الإنسانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات