«بيئة أبوظبي» تكافح أسراب الجراد الصحراوي في محمية الياسات

ضمن خطط وبرامج المراقبة المستمرة التي تقوم بها هيئة البيئة - أبوظبي في المحميات الطبيعية التي تديرها في الإمارة، رصدت الهيئة وجود أسراب من الجراد الصحراوي الذي يعد من الآفات الزراعية، وذلك في محمية الياسات البحرية في القسم البري من منطقة الفزعية.

وقامت الهيئة بالمباشرة بإجراءات مكافحة آفة الجراد، والسيطرة على بؤر تكاثره في عدد من مناطق المحمية، بواسطة تقنية الرش بالرذاذ المتناهي الصغر بالمرشات الأرضية، وباستخدام المبيدات الموصى بها، وذلك للحد من انتشاره والحيلولة دون تسببه بأضرار على الموائل النباتية في المحمية، أو انتقاله إلى المزارع والمحاصيل الزراعية خارج المحمية، وما زالت إجراءات مكافحة الآفة مستمرة بالتنسيق مع الشركاء والجهات ذات العلاقة بهذا الشأن.

ويُعد الجراد الصحراوي من الآفات التي تهدد الإنسان في إنتاجه الزراعي وغذائه وقوته، ويعتبر الجراد الصحراوي من أقدم الحشرات التي سُجلت ضراوتها وخطورتها، المتمثلة في قابليته للتكاثر تحت ظروف بيئية ومناخية مختلفة، في منطقة شاسعة تغطي حوالي 29 مليون كيلومتر مربع، تمتد من المحيط الأطلنطي غرباً إلى الهند والباكستان شرقاً وتشمل حوالي 64 دولة.

تتولى هيئة البيئة- أبوظبي إدارة محمية الياسات البحرية التي تشمل، بالإضافة إلى شبه جزيرة الفزعية، جزر الياسات الكبرى والصغرى وكرشا وعصام والمياه المحيطة، والتي تعد من المواقع التي تتميز بأهميتها البيئية لتوافر مواطن حساسة من الشعاب المرجانية والأعشاب البحرية والشواطئ الرملية، فضلاً عن أهميتها التاريخية والثقافية، والتي أضافت لها دوراً مهماً في الجهود المبذولة للحفاظ على التنوع البيولوجي والتراث الطبيعي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات