27 ألف معاملة إلكترونية لبلدية الفجيرة في 4 أشهر

كشف المهندس محمد سيف الأفخم، مدير عام بلدية الفجيرة، أن البلدية سجلت منذ بداية العام الجاري نحو 27 ألفاً و207 معاملات إلكترونية، وذلك عبر القنوات المختلفة لتقديم الخدمات في البلدية، والتي تشمل أفرع البلدية، ونوافذ الخدمة السريعة، وأجهزة الخدمة الذاتية، والتطبيقات الذكية والموقع الإلكتروني للبلدية، وتصدر شهر مارس الماضي أعداد المعاملات الأكثر استخداماً بواقع 7463 معاملة إلكترونية، مشيراً إلى أن بلدية الفجيرة حريصة على مواصلة توفير خدمات متميزة وبيئة تعاملات إلكترونية ذكية.

احتياجات

وأوضح الأفخم لـ«البيان» أن البلدية استطاعت في ظل التدابير المتخذة لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، تسخير 310 من خدماتها الإلكترونية لتلبية احتياجات متعامليها، وتم إنجاز 10102 معاملة إلكترونية منذ بدء العمل عن بعد، وذلك في إطار دعم استمرار وانسياب العمل وكفاءته وباستخدام قنوات الخدمات الذكية المتاحة بما فيها الموقع الإلكتروني الذي سجل 8999 معاملة إلكترونية، إلى جانب استخدام تطبيق «سمارت فجيرة» الذكي وتطبيق «رخصتي»، حيث تم إنجاز 1103 معاملات إلكترونية.

حلول

وبين مدير عام بلدية الفجيرة أن مركز الاتصال في البلدية تلقى 9128 اتصالاً عبر مركز الاتصال، مشيراً إلى أن البلدية تهدف باعتمادها الحلول الذكية والخدمات الإلكترونية إلى الارتقاء بنوعية الخدمات المقدمة للمتعاملين وسرعة الاستجابة لاستفساراتهم والتعامل مع مختلف الملاحظات الواردة من الجمهور عبر تحويلها للجهات المعنية بالبلدية لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأكد الأفخم حرص البلدية على تجسيد رؤية القيادة الرشيدة بضرورة التحسين المستمر في الخدمات والوصول بها إلى أفضل المستويات، الأمر الذي دفعهم كجهة حكومية محلية لوضع خطط استباقية نحو الريادة.

بداية

وبين المهندس محمد سيف الأفخم أن تطبيق «سمارت فجيرة» كان الانطلاقة الأولى نحو الخدمات الذكية، ويتضمن اليوم نحو 109 خدمات إلكترونية، إلى جانب التطبيق الذكي «رخصتي» الذي يوفر 15 خدمة إلكترونية، وأما الموقع الإلكتروني الخاص بالبلدية فيوفر نحو 184 خدمة إلكترونية، وكل هذه الخدمات جاءت نتاجاً لجهود كبيرة لفريق عمل البلدية الحريص على تسهيل حياة الناس من خلال خدمات حكومية إلكترونية تلبي احتياجاتهم بأقل جهد ووقت.

وبين الأفخم أن خطة بلدية الفجيرة تقوم على توفير قنوات ذكية تفاعلية للأفراد والشركات، والسعي دوماً إلى بذل قصارى الجهد لتلبية توقعات العملاء بتقديم العديد من الخدمات الإلكترونية التي تغطي قطاعات البلدية المختلفة وأقسامها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات