فتح باب التسجيل في برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلن مركز الشباب العربي، فتح باب التسجيل أمام المواهب الإعلامية الشبابية من مختلف أنحاء العالم العربي، للنسخة السنوية الرابعة من برنامج «القيادات الإعلامية العربية الشابة» الذي يقام برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مركز الشباب العربي، لتطوير الكوادر الشابة القادرة على دعم الجهود للارتقاء بالعمل الإعلامي العربي، وبحث أفضل السبل لابتكار أدوات ومنصات إعلامية مؤثرة، وتسريع وتيرة مواكبة الإعلام للاحتياجات الملحّة للمجتمعات العربية بالتعاون مع الخبراء وصناع القرار.

وتفتح النسخة الرابعة من البرنامج الباب أمام المواهب الإعلامية الشابة والمؤثرين الإعلاميين في العالم العربي لتقديم طلبات الالتحاق بالبرنامج عبر الموقع الإلكتروني للبرنامج media.arabyouthcenter.org للفوز بأحد المقاعد المائة التي توفرها دورة هذا العام من البرنامج للمساهمة في تمكين جيل مؤهل ومؤثر من القيادات الإعلامية العربية الشابة.

إعلام مهني

وقالت معالي شما المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب ورئيس مجلس إدارة المؤسسة الاتحادية للشباب نائب رئيس مركز الشباب العربي: «الإعلام بكافة أشكاله هو اليوم أساسي في دعم مسارات التنمية في مختلف الدول.

وقد أكدت الأحداث المتسارعة التي يشهدها عالمنا الأهمية الكبيرة لوجود إعلام مهني احترافي مسؤول يراعي دقة المعلومات ويشكل المصدر الموثوق للمعلومة الصحيحة في ظل سيل المعلومات المتدفقة عبر مختلف وسائل الاتصال المتاحة.»

وأضافت معاليها: «البرامج الشاملة ذات البعد العربي من مستوى برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة تعزز دور الإعلام المسؤول الذي ينشد الدقة والمهنية والريادة، كما تسهم في إعداد كفاءات عربية إعلامية شابة قادرة على قيادة قطاع الإعلام العربي مستقبلاً نحو مزيد من الالتزام بقضايا الناس ودعم برامج التنمية في المجتمعات العربية وتسليط الضوء على النماذج الإيجابية المضيئة والفرص الواعدة التي تمتلكها البلاد العربية من طاقات وإمكانات».

أولويات

وطوّرت أجندة هذا العام من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة مجموعة أولويات إضافية مثل بحث أفضل السبل لتعزيز الحملات التوعوية الفاعلة للإعلام العربي، وتعزيز دور الإعلام في دعم التنمية محلياً وعربياً، خاصة لفترة ما بعد احتواء وباء «كورونا» المستجد وانتقال العالم إلى مرحلة التعافي من تداعياته، فضلاً عن تعميق الدور الإيجابي للكوادر الإعلامية الشابة في تحفيز وتمكين فئة الشباب التي تشكل النسبة الأكبر في البنية الديموغرافية والسكانية في العالم العربي.

18 دولة

بدوره قال سعيد النظري، مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية في مركز الشباب العربي: «الإقبال الذي شهدته الدورات السابقة من البرنامج وتلقيه آلاف الطلبات وتخريجه أكثر من 300 من القيادات الإعلامية العربية الشابة المؤهلة من 18 دولة عربية، يؤكد أهمية هذا النوع من المبادرات الهادفة في إعداد كفاءات عربية مؤهلة في الحقل الإعلامي قادرة على الابتكار ومواكبة التطورات النوعية التي ترسم مشهد الإعلام على الساحة العالمية اليوم وغداً».

وأضاف: «ندعو شبابنا في كافة البلاد العربية ممن يجدون في أنفسهم القدرة والموهبة والشغف للمساهمة في تطوير الإعلام العربي أن يتقدموا بطلباتهم للالتحاق بالنسخة الرابعة من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة الذي قدم منذ انطلاقه وحتى اليوم أكثر من 250 ساعة تدريبية تخصصية على يد خبراء إعلاميين دوليين، خاصة وأن نسخة هذا العام من البرنامج ستكون ذات قيمة مضافة بما توفره من إضاءات على الدور المحوري للإعلام في توعية المجتمعات وصيانة المكتسبات الوطنية والإنسانية».

50 شريكاً استراتيجياً

ويهدف برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة، الذي تعاون منذ انطلاقته الأولى مع أكثر من 50 شريكاً إعلامياً استراتيجياً عربياً ودولياً، إلى إعداد جيل مؤهل من القيادات الإعلامية الشبابية القادرة على ريادة الإعلام العربي والارتقاء بجودة المحتوى الإعلامي العربي الهادف مع تطوير أدوات إعلامية عصرية تواكب احتياجات الناس وتخاطب الشباب.

كما يسعى البرنامج إلى تعزيز خبرات المواهب الإعلامية الشابة والمؤثرين إعلامياً في العالم العربي، وإرساء معايير مهنية احترافية ترفد الإعلام العربي مستقبلاً بكفاءات عالية التأهيل، فضلاً عن إتاحة الفرصة للتلاقي والتواصل والتعاون بين الطاقات الإعلامية العربية الشابة، في كل من الإعلام القائم والإعلام الجديد بمختلف أشكاله.

إضافة نوعية

وتختار لجنة تقييم متخصصة من مختلف القطاعات والخبرات الإعلامية 100 مرشح من ضمن آلاف الطلبات التي يتلقاها البرنامج سنوياً ليشاركوا في فعاليات مكثّفة من التدريبات والورش والحوارات واللقاءات مع خبراء صناعة الإعلام بمختلف فئاته المكتوبة والمسموعة والمرئية والرقمية إلى جانب صناعة محتوى الإعلام الاجتماعي والإعلام الجديد.

ويستمر استقبال طلبات الالتحاق ببرنامج «القيادات الإعلامية العربية الشابة» التابع لمركز الشباب العربي، والذي شكل منذ انطلاقته الأولى عام 2017 منصة مثالية تجمع صناع القرار والشخصيات الإعلامية ومجموعة من أبرز المؤسسات الإعلامية المحلية والعالمية، لتدريب الجيل القادم من القيادات الإعلامية العربية الشابة والمساهمة في تمكين الإعلاميين العرب الشباب في أوطانهم، حتى 30 يوليو 2020.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات