500 طفل يتلقون التطعيمات يومياً في «صحة دبي»

تستقبل عيادة «كلين كلينك» الواقعة في مركز الممزر الصحي يومياً من 450 - 500 طفل لأخذ مختلف أنواع التطعيمات المقررة لهم وفقاً للبرنامج الوطني للتحصين، من الساعة التاسعة صباحاً وحتى السادسة مساء.

وقالت الدكتورة فاطمة سلطان العلماء، استشارية ورئيس شعبة صحة الطفل بقطاع الرعاية الصحية الأولية في هيئة الصحة بدبي، إن الهيئة وفرت ومنذ انتشار مرض «كوفيد 19» عيادة متخصصة لتطعيمات الأطفال وفقاً لأعلى معايير السلامة والوقاية، مشيرة إلى أن الإجراءات الوقائية الاحترازية التي اتخذتها الهيئة بهذا الشأن تشمل ممراً للتعقيم مع أجهزة قياس درجة الحرارة وتوفير أجهزة التعقيم في كافة أرجاء العيادة مع الكمامات والقفازات إضافة للإجراءات المتبعة في التباعد الاجتماعي، ويسمح بدخول الأب أو الأم إلى عيادة التطعيم فقط ولا يسمح بتواجد أكثر من طفل واحد.

حجز

وأضافت إنه يطلب من الأهالي حجز موعد للتطعيم مع تقديم البيانات اللازمة، والتواصل مع الطبيب للتأكد من التاريخ، مشيرة إلى أن الهيئة تحرص على تشجيع الأهالي على الالتزام بمواعيد تطعيمات أطفالهم وفق البرنامج الوطني للتحصين والجرعات التنشيطية، مع مراعاة أعلى معدلات السلامة والتي تضمن عدم تعرض الأطفال والأهالي للاختلاط الجسدي، تماشياً مع التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الإمارات لمنع انتشار فيروس كورونا.

وتابعت: «نحن في إدارة الرعاية الصحية الأولية نتفهم قلق بعض الأهالي من مراجعة المراكز الصحية خشية العدوى في الوضع الراهن، ولكن تأجيل أو تأخير التطعيم يتسبب بعواقب تضر بصحة الأطفال وتعرضهم لمخاطر صحية تضعف مناعتهم، ولذلك قامت هيئة الصحة منذ انتشار الفيروس في الدولة بتخصيص عيادة كلين كلينك لتطعيمات الأطفال بعد اتخاذ أفضل التدابير الاحترازية وفق معايير جودة الرعاية الصحية، تنفيذاً للأهداف والاستراتيجيات العالمية المتعلقة ببرامج التحصين، والمقررة من قبل منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسيف والمركز العالمي للسيطرة على الأمراض المعدية».

حرص

وأكدت رئيس شعبة صحة الطفل، حرص الهيئة على مواصلة تقديم اللقاحات بهدف تعزيز المناعة المجتمعية، وتحصين المجتمع ضد الأمراض المعدية، وتشجيع الأهالي على الالتزام بمواعيد تطعيمات أطفالهم وفق البرنامج الوطني للتحصين، من خلال ضمان سلامة ومأمونية اللقاحات للأطفال، وتأمين عملية التباعد الجسدي، للحماية من خطر الإصابة بفيروس كورونا وذلك بهدف تحسين نتائج المؤشر الوطني لنسبة تغطية جميع أفراد المجتمع بالتطعيمات ورفع معدلات التغطية باللقاحات لتصبح 98% وما فوق.

لقاحات

شددت الدكتورة فاطمة سلطان العلماء على أهمية تلقي الأطفال لقاحات الحصبة والسل وشلل الأطفال وغيرها، نظراً لأنها حيوية جداً ولا يجوز تأخيرها حرصاً على تحصين صحة الأطفال، مؤكدة أن هيئة الصحة بدبي لديها نظام فعال للتطعيمات من خلال إعطاء 6 مطاعيم للطفل عند عمر شهرين في جرعة واحدة ضد شلل الأطفال والكبد الوبائي نوع (ب)، والتهاب السحايا، والدفتيريا، والكزاز، والسعال الديكي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات