محمد البواردي: 6 مايو يوم خالد في تاريخ الإمارات

رفع معالي محمد بن أحمد البواردي، وزير الدولة لشؤون الدفاع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، بحلول الذكرى الرابعة والأربعين لتوحيد القوات المسلحة، مؤكداً أن الدعم الكبير واللامحدود الذي تتلقاه القوات المسلحة من قيادتنا الرشيدة، يدفعها دائماً إلى الأمام ولبلوغ أعلى مستويات القدرة والكفاءة العملياتية والقتالية.

وعبر البواردي في كلمة عبر مجلة «الجندي» عن عميق الشكر والامتنان للقيادة الرشيدة لجهودها وتوجيهاتها وحرصها الدائم على تطوير قدرة وكفاءة القوات المسلحة لتضاهي اليوم قدرة وكفاءة أفضل الجيوش العالمية.

وقال معالي البواردي: يعتبر السادس من مايو عام 1976، أحد الأيام الخالدة في تاريخ الإمارات والذي تحقق فيه حلم مؤسس الدولة وباني نهضتها المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، عندما قام بتوحيد القوات المسلحة تحت راية وقيادة واحدة، لتصبح منذ ذلك الحين الدرع الذي يحمي الوطن ويصون مقدراته، والسيف الذي يذود عن حياضه ومكتسباته التنموية، ويرد أي محاولات للنيل من سيادته وكرامته، ولتتواصل بعدها مسيرة الارتقاء بقدرة وكفاءة قواتنا المسلحة لتشهد اليوم عصرها الذهبي في إطار المنظومة التنموية الشاملة للدولة وفي ظل الرعاية الكريمة للقيادة الرشيدة، ذلك أن الجهود الوطنية المخلصة التي بُذلت لتطوير وتحديث القوات المسلحة طوال العقود الماضية قد حققت نقلة نوعية في قدراتها وكفاءتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات