سيف بن زايد: قواتنا المسلحة الرمز الأبيّ للوحدة الوطنية

أكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن قواتنا المسلحة ستبقى الرمز الأبي للوحدة الوطنية والسند الدائم للشرعية الدولية، ورمزاً يفخر به الإماراتيون.

وأضاف في كلمة وجهها عبر «مجلة درع الوطن» في الذكرى الـ44 لتوحيد القوات المسلحة - أن قرار توحيد القوات المسلحة كان تأكيداً على وحدة الصف والرؤية وتجسيداً للإرادة القوية والرغبة في تعزيز مكتسبات الوطن والحفاظ عليها.

وفيما يلي نص الكلمة: (نهضت دولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيسها، على قيم ومبادئ الحق والوحدة والسلام والتعايش المجتمعي والرؤية الإنسانية ذات البعد العالمي، بما يتوافق مع رؤية وفكر مؤسس الدولة وباني نهضتها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، فكانت لبنة الوحدة أحد أهم مقومات الإمارات، الدولة والكيان والبنيان المجتمعي الراسخ، وجاءت خطوة توحيد القوات المسلحة، ثمرة وحصنا منيعا لتحقيق الغايات السامية للدولة.

وحمل لواء الاتحاد ومسيرته المظفرة سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، الذي أكمل مسيرة القادة المؤسسين في دعم وترسيخ منجزات الإمارات ومسيرتها الحضارية، والدفع بقواتنا المسلحة نحو الأمام والتطور والارتقاء بمسيرتها المظفرة، يعاضده سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وتسير الإمارات بقيادتها وشعبها من نجاحات إلى نجاحات أوسع، وستبقى قواتنا المسلحة كعهدها دوما، التجسيد الحقيقي للكيان الاتحادي، والرمز الأبي للوحدة الوطنية والسند الدائم للشرعية الدولية، ورمزاً يفخر به الإماراتيون بما تبذله من جهد وعطاء في سبيل الدفاع عن أمن الإمارات وعزتها).

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات