15 ألف طالب وطالبة بجامعة الشارقة يؤدون الامتحانات النهائية عن بُعد

بدأت جامعة الشارقة ومنذ الثاني من شهر مايو الحالي إجراء الامتحانات النهائية لفصل الربيع للعام الأكاديمي الحالي 2019/2020، والتي انتظم بها أكثر من 15 ألف طالب وطالبة، يدرسون بمختلف التخصصات الأكاديمية العلمية والنظرية ، كما جدولت 2000 شعبة نظرية، وما يقارب من 1000 شعبة عملية على مدار أسبوعين .

وقال الدكتور حميد مجول النعيمي مدير الجامعة أن الهدف من عملية تقييم الطلبة بما في ذلك إجراء الامتحانات عن بُعد، هو التعرف على مدى تحصيل الطالب للمقررات الدراسية وتقييم مدى تحقق مخرجات العملية التعليمية، وكذلك العمل على إعطاء كل ذي حق حقه، مع مراعاة كافة الإجراءات الاحترازية التي أقرتها الجهات المعنية ، مشيراً إلى أن جامعة الشارقة اتخذت مجموعة من الإجراءات المتوازنة والمرنة وتتميز بالنزاهة والشفافية في إجراء الإمتحانات عن بُعد، وتلتزم بالمعايير والقواعد التي وضعتها وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومتطلبات الاعتماد الأكاديمي.

وتراعي في نفس الوقت الظروف الاستثنائية التي يمر بها طلبة الجامعة وإعطاء الفرصة المتساوية لهم، كما تراعي طبيعة كل تخصص من التخصصات العملية والنظرية. حيث تم تفويض عمداء الكليات في تحديد آلية الإجابة عن أسئلة الامتحانات حسب طبيعة كل تخصص ومساق. كما تراعي الجامعة القيم والمعايير الثقافية والاجتماعية لدى طلبة الجامعة وبخاصة الطالبات المنقبات في آلية تعاملهم مع الكاميرا أثناء الامتحانات، والحرص على مراعاة الظروف الخاصة للطلبة من ذوي الإعاقة.
قواعد

من جانبه أكد الدكتور الصديق أحمد المصطفى الشيخ نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية، على أنه قد تم وضع القواعد والإجراءات المحددة لطريقة الامتحانات وأساليب إعدادها وتطبيقها وتدريب الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية عليها خلال الفترة الماضية، والآن وبفضل التعاون الكامل بين كافة الكليات والإدارات المعنية بالجامعة بدأت الجامعة في إجراء امتحاناتها عن بُعد ولجميع طلبتها داخل وخارج الدولة، والعمل على توفير كافة التقنيات من أجل التسهيل على أبنائنا الطلبة والطالبات وحتى يتمكنوا من أداء امتحاناتهم بطريقة سهلة وتضمن جودة العملية التعليمية. حيث تمكن خلال اليومين الماضيين عدد كبير من الطلبة الدارسين بالمقر الرئيسي للجامعة وفروعها في كل من خورفكان وكلباء والذيد من أداء الامتحانات بالمقررات ذات الأعداد الكبيرة في جلسة واحدة.

من جهته اكد  الدكتور عصام الدين عجمي عميد ضمان الجودة والفعالية المؤسسية والاعتماد الأكاديمي بجامعة الشارقة أن اللجنة المركزية المسؤولة عن متابعة التعلم والامتحانات عن بُعد بالجامعة، قد نسقت مع كافة الجهات المعنية بالجامعة ووزارة التربية والتعليم وهيئة الاعتماد الأكاديمي وحددت جميع المعايير والإجراءات التي تضمن وضوح عملية الامتحانات عن بُعد للطلبة، وأعضاء هيئة التدريس، وكافة الخيارات المتاحة أمام الطلبة حرصا على مصلحة الطالب، مع الحفاظ على نزاهة وجدية الامتحانات. وتتابع اللجنة أداء الطلبة لامتحاناتهم بشكل يومي للتغلب على أية صعوبات بالتنسيق مع الكليات ومركز تقنية المعلومات. كما أكد على أن الامتحانات تسير بشكل مرضي حسب الخطط الموضوعة.

 

كما أشار الدكتور حسين المهدى عميد الخدمات الأكاديمية المساندة بالجامعة إلى أن عدد الطلبة المقرر إجراء الامتحانات لهم خلال هذا الفصل الدراسي يبلغ 15 ألف (خمسة عشرة آلف) طالب وطالبة، بمختلف المراحل الدراسية في البكالوريوس والدراسات العليا الماجستير والدكتوراه. وبلغ عدد الشعب التي تم جدولتها حوالي2000 شعبة نظرية، وما يقارب من 1000 شعبة عملية على مدار اسبوعين. كما تجدر الاشارة الى أن كافة الامتحانات تجرى عن بُعد باستخدام منظومة إدارة المساقات التي توفرها الجامعة ويشرف عليها قسم الحوسبة الالكترونية في مركز تقنية المعلومات شاملة تأدية الامتحانات أو مراقبتها. حيث وفرت الجامعة كافة التدابير التقنية واللوجستية التي تمكن الطالب وعضو هيئة التدريس من التعامل مع المشاكل التقنية فور حدوثها من خلال خط الدعم التقني الساخن الذي يتم الاجابة من خلاله على الاستفسارات وتقديم الحلول المناسبة بشكل فوري الكترونياً. وقد أشارت الاحصائيات المبدئية للثلاث أيام الأولى إلى نجاح سير الامتحانات بالشكل المتوقع، مع عدد محدود من المشكلات التقنية مثل انقطاع الانترنت والتي تعاملت معه الجامعة من خلال اعطاء الطلبة فرصة تقدير غير مكتمل، ليتم عقد الامتحان في وقت آخر يحدد لاحقا وفق اللوائح والقوانين في الجامعة.

كلمات دالة:
  • الامتحانات،
  • طلاب،
  • جامعة الشارقة،
  • التعلم عن بعد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات