حاكم أم القيوين: رجال قواتنا المسلحة وشهداؤنا الأبرار قدموا مثالاً وطنياً نفتخر به

قال صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين إنه لمن دواعي الفخر والاعتزاز ان تحتفل دولة الامارات العربية المتحدة قيادة وشعبا بذكرى توحيد القوات المسلحة في السادس من مايو من كل عام مستذكرين قرار القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "رحمه الله" واجماع إخوانه الحكام على توحيد قواتنا المسلحة تحت علم واحد وقيادة مركزية واحدة، لتكون الدرع الحصينة للوطن وحماية امنه واستقراره ومكتسباته.

واضاف في كلمة وجهها سموه عبر "مجلة درع الوطن" بمناسبة الذكرى الـ "44" لتوحيد القوات المسلحة اننا اليوم ونحن نحتفل بهذه المناسبة الوطنية المجيدة نستذكر بكل فخر واعتزاز ملاحم رجال قواتنا المسلحة وبطولات شهدائنا الابرار الذين قدموا مثالا وطنيا نفتخر به معززا بروح التضحيات والمعنويات العالية لأسر الشهداء الابرار وحسهم الوطني سائلين المولى عز وجل ان يتغمدهم بواسع رحمته وينزلهم منازل الشهداء والصديقين والابرار ويلهم امهاتهم وآباءهم وزوجاتهم وابناءهم الصبر والسلوان.

وفيما يلى نص الكلمة : /انه لمن دواعي الفخر والاعتزاز ان تحتفل دولة الامارات العربية المتحدة قيادة وشعبا بذكرى توحيد القوات المسلحة في السادس من مايو من كل عام مستذكرين قرار القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان – رحمه الله – واجماع اخوانه الحكام على توحيد قواتنا المسلحة تحت علم واحد وقيادة مركزية واحدة، لتكون الدرع الحصينة للوطن وحماية امنه واستقراره ومكتسباته وتساهم مع نظيراتها لحفظ الامن والسلام في العالم والمساعدة الإنسانية وقت الازمات الطبيعية عند تعرض شعوب العالم للنكبات وذلك وفق منظور القيادة والاهداف السامية المنوطة بقواتنا المسلحة بالإضافة الى المساعدات التقنية أو تأهيل البنى التحتية وتطوير المرافق العامة لتلبية احتياجات الدول الشقيقة والصديقة.

لقد عزز القانون الاتحادي رقم 6 لعام 2014م في شأن الخدمة الوطنية والاحتياطية اصالة الانتماء والولاء للقيادة ومشاركة أبناء الوطن وبناته في الدفاع عن حياض الوطن ومكتسباته وفق مفهوم ورؤية القيادة الحكيمة لخلق سياج دفاعي مدعم ببرامج تأهيلية ترفع من قدراتها وتفوقها في معارك العزة والكرامة و فق ما يمليه عليها الواجب الوطني.

وفي اطار التدريب والتسليح وتطوير الصناعات الحربية الوطنية فقد شهدت هذه البرامج نقلة نوعية ساهمت في رفع القدرات التسليحية الوطنية بالإضافة الى إقامة المعارض السنوية للاطلاع على احدث التقنيات والصناعات العسكرية لرفع القدرات العسكرية لكافة الصنوف والتخصصات.

واليوم ونحن نحتفل بهذه المناسبة الوطنية المجيدة نستذكر بكل فخر واعتزاز ملاحم رجال قواتنا المسلحة وبطولات شهدائنا الابرار الذين قدموا مثالا وطنيا نفتخر به معززا بروح التضحيات والمعنويات العالية لأسر الشهداء الابرار وحسهم الوطني سائلين المولى عز وجل ان يتغمدهم بواسع رحمته وينزلهم منازل الشهداء والصديقين والابرار ويلهم امهاتهم واباءهم وزوجاتهم وابناءهم الصبر والسلوان.

وبهذه المناسبة الوطنية المجيدة يسرنا ان نتقدم بأسمى آيات التهاني الى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة "حفظه الله" والى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" والى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الامارات والى أبناء قواتنا المسلحة بكافة صنوفها، وإلى أسر الشهداء وشعب الامارات الوفي داعين الله ان يعيد علينا هذه المناسبة بالنصر والسؤدد".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات