مشروع قانون اتحادي بشأن حماية الشهود أمام «الوطني» اليوم

يعقد المجلس الوطني الاتحادي، جلسته السابعة من دور انعقاده العادي الأول، للفصل التشريعي السابع عشر، اليوم، برئاسة معالي صقر غباش رئيس المجلس، وبحضور ممثلي الحكومة، وذلك تماشياً مع سلسلة التدابير الوقائية والاحترازية المُتبعة في الدولة لمواجهة فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19»، وليواصل المجلس مسيرته وعطاءه ودوره الوطني، وذلك تنفيذاً لاستراتيجية المجلس البرلمانية، التي تواكب توجهات الدولة وخططها واستراتيجياتها في طرح ومناقشة مختلف القضايا ذات الأولوية، بالنسبة للوطن والمواطنين.

وطبقاً لجدول أعمال الجلسة، يناقش المجلس مشروع قانون اتحادي، بشأن حماية الشهود، مجسداً الحرص على ممارسة المجلس لاختصاصاته الدستورية التشريعية والرقابية، ولأهمية هذا التشريع في تفعيل دور المشاركة المجتمعية في الكشف عن الجرائم، ووقاية المجتمع، وخفض نسبة الجريمة.

ومن المقرر أن يطلع المجلس على ثلاثة مشروعات قوانين، واردة من الحكومة، أحيلت من قبل معالي رئيس المجلس، إلى اللجان المتخصصة، وهي: مشروع قانون اتحادي، بشأن إنشاء المركز الدولي للتميز في مكافحة التطرف والتطرف العنيف، أحيل إلى لجنة شؤون الدفاع والداخلية والخارجية، ومشروع قانون اتحادي، بشأن جمع التبرعات، أحيل إلى لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل والسكان والموارد البشرية، ومشروع قانون اتحادي، بشأن الصحة النفسية، أحيل إلى لجنة الشؤون الصحية والبيئية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات